رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قومي المرأة ينير مبناه بالبرتقالي احتفالًا بمناهضة العنف ضد المرأة |صور

Advertisements

للعام الرابع على التوالي، أضاء المجلس القومى للمرأة اليوم مبناه الرئيسي باللون البرتقالي تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والذى يوافق يوم 25 نوفمبر من كل عام، وبدء فعاليات حملة الـ 16 يومًا من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة، والتي يطلقها المجلس تحت شعار "كونى" وتستمر حتى 10 ديسمبر.

و تأتي إضاءة مقر المجلس الرئيسي باللون البرتقالي فى هذا اليوم تضامنا مع النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، ودعما لمناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة في العالم بأسره. 

مناهضة العنف ضد المرأة 

هذا وينظم المجلس خلال حملة هذا العام العديد من الأنشطة والفعاليات  تهدف إلى التوعية بمناهضة العنف ضد المرأة بكافة أشكاله بمختلف انحاء الجمهورية  وخلق رفض مجتمعى للثقافات السلبية الموروثة حول العنف ضد المرأة بالإضافة إلى التعريف بالمخاطر الصحية والنفسية لذلك.

وتحت شعار " كوني " أطلق المجلس القومي للمرأة هذا العام حملة ال 16 يوم من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة، والتي يحتفل بها العالم كل عام في الفترة من 25 من نوفمبر والذي يوافق اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، حتى 10 من ديسمبر الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة أن  المجلس يطلق هذه الحملة للعام السادس على التوالي لمشاركة العالم جهوده وانشطته لمواجهة هذه المشكلة العالمية الخطيرة، مشيرة أن هذه الحملة  تأتي ضمن جهود المجلس الحثيثة للتوعية بمناهضة العنف ضد المرأة بكافة اشكاله بمختلف انحاء الجمهورية، من خلال الرسائل التوعوية الخاصة بالحملة، لخلق رفض مجتمعي للثقافات السلبية الموروثة حول العنف ضد المرأة، بالإضافة إلى التعريف بالمخاطر الصحية والنفسية لها. 

وأشارت الدكتورة مايا مرسي أن القضاء على العنف ضد المرأة يتطلب توحيد الجهود والتكاتف بين كافة المؤسسات الوطنية المعنية والمنظمات الأهلية وشركاء التنمية، مشيرة إلى أن المجلس يعمل من خلال هذه الحملة في تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات الهامة  مع الجهات المعنية والشركاء لزيادة الوعي  والتعريف بهذه القضية الهامة  المتعددة الأبعاد  والنتائج والتي لها تأثير كبير على كل من المرأة والأسرة والتي هي نواة المجتمع.

وقالت الدكتورة مايا مرسي " أتمنى ان نحتفل السنوات القادمة بالقضاء نهائيًا على كل أشكال العنف ضد المرأة..لان كل سيدة وفتاة مصرية تستحق أن تعيش حياه آمنة خالية من العنف".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية