رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البيئة تطلق برنامجا لدعم العاملين بقطاع سياحة السفاري بسيوة

واحة سيوة
واحة سيوة
Advertisements

أطلقت وزارة البيئة من خلال مشروع دمج التنوع البيولوجي بالسياحة في مصر برنامج الدعم الفني وبناء القدرات للعاملين بقطاع سياحة السفاري من أبناء واحة سيوة وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ممثلة في هيئة تنشيط السياحة وهيئة الآثار بالإضافة الغى مجلس مدينة سيوة وقطاع حماية  الطبيعه وجمعية أبناء سيوة.

ويأتي ذلك فى إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بدعم السياحة البيئية والارتقاء بمستويات العاملين بها لدمجهم فى حماية البيئة

وزيرة البيئة 

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن البرنامج يهدف إلى بناء قدرات العاملين بالقطاع السياحى ورفع الوعي البيئي والسياحي في مجال سياحة السفاري الصحراوية والإرشاد السياحي بسيوة للنهوض بتلك الصناعة ورفع الكفاءات كأحد  الركائز الاقتصادية  والبيئية المهمة لواحة سيوة، من أجل بناء نموذج ناجح لهذا القطاع الهام بالسياحة بما يساهم فى  تكراره بالمقاصد السياحية المختلفة التي تنفذ سياحة السفاري.

وأضافت فؤاد أن البرنامج يعمل أيضًا على رفع وعي المنظمات المجتمعية القائمة على تنمية ورفع كفاءة المجتمع المحلي من أجل قيادة ملف التنمية وضمان التنمية المستدامة بالإضافة إلى رفغ الوعي بشأن الحفاظ على التنوع البيولوجي في المجتمعات المحلية وتزويد المجتمع المحلي بالمعلومات المطلوبة عن الفرص المرتبطة بالتراث والثقافة المحلية.

مشروع دمج التنوع البيولوجي بالسياحة

كما أشارت فؤاد  أن البرنامج يعمل على  بناء القدرات والدعم الفني لرفع كفاءات العاملين بمجال السفاري في المواضيع المتعلقة بصون التنوع البيولوجي، إدارة الزوار، القيادة الصحراوية المستدامة الصديقة للبيئة، الإسعافات الأولية والمهارات الأساسية المرتبطة بصناعة السياحة والضيافة.

جديرًا بالذكر أن البرنامج تم تنظيمه بمركز الحرف اليدوية التابع لمجلس مدينة سيوة بحضور رئيس مجلس مدينة سيوة، مدير محمية، مفتش آثار سيوة، مدير هيئة تنشيط السياحة وبمشاركة 130 متدرب من أبناء المجتمع المحلي بسيوة العاملين بالقطاع.
 

وفي سياق متصل نفذت وزارة البيئة من خلال فريق التوعية البيئية  برنامجًا تدريبيًا لتوعية الطلاب بمراكز التدريب المهني التابعة لمصلحة الكفاية الإنتاجية بكيفية اتباع إجراءات السلامة المهنية للحفاظ على الصحة والبيئة  ليكونوا أشخاصًا فاعلين ومؤثرين في البيئة بشكل ايجابي، وذلك فى إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بضرورة العمل على رفع الوعى البيئى لكافة شرائح المجتمع، حيث تنفذ  تلك الحملات بكافة محافظات الجمهورية خلال شهري نوفمبر وديسمبر ٢٠٢١.

يهدف البرنامج إلى تنمية المعلومات والمهارات والإتجاهات البيئية للطلاب بالقاهرة والمحافظات، حيث ترتبط طبيعة الدراسة بمصلحة الكفاية الإنتاجية بالبيئة بشكل مباشر مما جعلها من الفئات المستهدفة حيث  يدرس الطلاب العديد من الحرف مثل  ميكانيكا السيارات والنسيج وورش الكهرباء والخراطة واللحام التى قد ثؤثر على البيئة بشكل سلبي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية