رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المنيا الجامعي تنجح في استخراج سيخ حديد من وجه طفل

المنيا الجامعى
المنيا الجامعى
Advertisements

نجح أطباء مستشفى المنيا الجامعي في استخراج سيخ حديد كان قد دخل في وجه طفل صغير، وخرج جزء منه من جانب عينه اليسرى، حيث تعد العملية من العمليات الصعبة والنادرة.


وأعلنت جامعة المنيا نجاح العملية التي قام بإجرائها كل من الأطباء: مصطفى سيد بكر مدرس مساعد جراحة التجميل بطب المنيا بمعاونة أحمد عادل وبيجول شكرى وفريق من أطباء التخدير متمثلين فى شدوى ربيع مدرس التخدير أحمد وفدى سويسى مدرس مساعد التخدير وتعاونه رويدا نبيل ومروة طلعت تحت رعاية الدكتورة أمانى خيرى رئيس قسم التخدير. 

مستشفى المنيا الجامعى 


وقدم الدكتور مصطفى عبدالنبي رئيس جامعة المنيا الشكر للأطباء وأكد أن ذلك ما عهدته الجامعة في قسم التجميل من تواجده المستمر فى أوقات الشدائد وتميزه الدائم فى إنقاذ حياة المرضى.

مستشفى ملوى التخصصي 

 جدير بالذكر، أن الفريق الطبي بمستشفى ملوى التخصصي، جنوب المنيا، تمكن من استخراج جسم غريب من داخل الشعبة الهوائية اليمنى لطفلة، يشتبه كونها طلقة خرطوش.

و أعلن الدكتور محمد عبدالحكيم مدير مستشفي ملوي التخصصي جنوب المنيا، بنجاح الفريق الطبي لأول مرة من استخراج جسم غريب يشتبه في كونه «طلقة خرطوش» من بين الشعبة الهوائية اليمنى ابتلعتها طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات.

طفلة تبتلع طلقة خرطوش 

وأضاف، على الفور تم تشكيل فريق طبي، وتم عمل أشعة عادية على الصدر بالإضافة إلى عمل أشعة مقطعية على الصدر  أيضا وبعد التأكد من مكان وجود الجسم الغريب، تم عمل منظار شعب هوائية لاستخراج الجسم الغريب.


ويأتي ذلك تنفيذًا لتكليفات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تحت إشراف الدكتورة مها إبراهيم، رئيسة أمانة المراكز الطبية المتخصصة.

وجدير بالذكر، نجح فريق جراحات المخ والأعصاب بمستشفى ملوي التخصصي جنوب المنيا، من استئصال كيس سحائي بالحجارة الخلفية للمخ لرضيع عمرها أقل من شهرين وهي من الحالات النادرة في جراحات المخ والأعصاب.

مدير مستشفى ملوي التخصصي

وفي هذا السياق، توجه الدكتور محمد عبد الحكيم مدير المستشفى بالشكر الطاقم الطبي والتمريض وفريق التخدير، مؤكدًا أن المستشفى تسعى دائما لتقديم أفضل الخدمات الطبية المتاحة لديها، في ضوء تعليمات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة وتحت إشراف، الدكتورة مها إبراهيم رئيسة أمانة المراكز الطبية المتخصصة.

ويشار إلى أن  مستشفى ملوى التخصصي، قد أعلنت عن إنقاذ طفل يبلغ من العمر خمسة عشر عاما، بعد خضوعه لعملية هي الأولى من نوعها في محافظة المنيا «نزيف بالمخ خارج الأم الجافية» فوز وصول الطفل إلى المستشفى متأثرًا بإصابته إثر تعرضه لحادث.

جاء ذلك بعد تدخل فريق جراحة المخ والأعصاب والتخدير والطاقم التمريضي، في ضوء تعليمات الدكتورة هالة زايد وزير الصحة، وتحت إشراف الدكتورة مها ابراهيم، رئيسة أمانة المراكز الطبية المتخصصة.

تجدر الإشارة، إلى أنه تم تشغيل وحدة القسطرة بمستشفى ملوي التخصصي والتي انضمت لإجراء عمليات القسطرة بالمشروع القومي للقضاء على قوائم الانتظار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية