رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

معاني أسماء رسول الله.. الداعي إلى الله

الشيخ أحمد الشرباصى
الشيخ أحمد الشرباصى
Advertisements

في كتاب صدر بعنوان (مع أسماء المصطفى صلى الله عليه وسلم) تأليف المرحوم الشيخ أحمد الشرباصي أمين لجنة الفتوى بالأزهر سابقا وكتب مقدمته فضيلة الشيخ سيد طنطاوي، شيخ الأزهر السابق استعرض فيه المؤلف أسماء الرسول التي تصل إلى أكثر من ثلاثين اسما  منها " الداعي إلى الله " يقول فيه:
يقول الله تعالى " يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا " فمن أسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ألقابه الشريفة" الداعي إلى الله ".

الدعوة إلى الإيمان 

من أسماء الرسول الكريم اسم " الداعي إلى الله "، والدعوة والدعاء في الأصل هو أن تميل الشئ إليك بصوت أو كلام، وفي الدعاء معنى النداء، وهو طلب الإقبال للقيام بأمر، وعلى هذا الأساس جاء قول القرآن الكريم في سورة آل عمران: (ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا، وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار). وعندما سمي الرسول داعيا، أو داعيا إلى الله، لأنه يدعو الناس ويناديهم ويرشدهم إلى الإيمان بالله تعالى وتوحيده وطاعته في كل ما أمر به.

إجابة دعوة الداعي 

فقد جاء هذا الاسم في القرآن الكريم فقال في سورة الأحقاف: يا قومنا أجيبوا داعي الله، وآمنوا به، يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم، ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض، وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين ".

وقال أيضا عن الرسول في سورة الأحزاب: "وداعيا إلى الله بإذنه" وقال له في سورة المؤمنون:  ( وإنك لتدعوهم الى صراط مستقيم ).
وذكر الإمام شهاب الدين الدين الخفاجي أنه قد جاء في الحديث قوله: " أن ربكم فتح دارا وصنع مأدبة، فمن أجاب الداعي رضي عنه السيد، ودخل الدار، وأكل من المأدبة، فالسيد هو الله والداعي محمد والدار الإسلام، والمأدبة الجنة." 

أمر الرسول بالحكمة 

وقد أمر الله تبارك وتعالى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يكون في دعوته رحيما رقيقا حكيما دقيقا، لا يعنف ولا يشتد فقال له في سورة النحل: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، وجادلهم بالتي هي أحسن، أن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله، وهو أعلم بالمهتدين ".
وإذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو إمام الدعاة، وخير داع الى الله، فإن القران الكريم يطالب الأمة المؤمنة بأن تتصف بصفة الدعوة الى الخير والامر بالمعروف والنهى عن المنكر فيقول في سورة آل عمران (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير، ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، وأولئك هم المفلحون). 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية