رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزيرة التضامن توجه فرق الإغاثة بتقديم إعانات عاجلة لمتضرري الطقس السيئ في أسوان

متضرري الطقس السيء
متضرري الطقس السيء في أسوان
Advertisements

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فرق الإغاثة بمحافظة أسوان بتقديم إعانات عاجلة للمواطنين المتضررين جراء الطقس السيئ الذي تعرضت له محافظة أسوان مساء الجمعة، حيث وجهت  بتقديم المهمات الإغاثية من أدوات إسعاف أولية، وخيام وبطاطين ومراتب ومواد غذائية للأهالي، وذلك بالتعاون مع الجمعيات الأهلية الشريكة مثل الأورمان ومصر الخير والجمعية الشرعية وصناع الحياة وبنك الطعام وغيرها من الجمعيات.

كما وجهت القباج  مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة أسوان بحصر البيوت المضارة جراء الأحوال الجوية، لبحث ودراسة تقديم التدخلات المناسبة لها.

وأكد أحمد عبد المتجلي مدير مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة أسوان أنه تم حصر ما يقرب من ١٥٠ منزلا متضررًا  حتى الآن بسبب سوء الأحوال الجوية التي تعرضت لها المحافظة، وذلك ما بين منازل مهدمة تمامًا وأخرى سقطت حوائطها أو أسقفها، مشددًا على أنه جار حصر المضارين من سوء الأحوال الجوية والعمل على تقديم الإعانات العاجلة لهم وذلك بالتعاون مع الجمعيات الأهلية تنفيذًا لتوجيهات وزيرة التضامن الاجتماعي.

وفي استجابة فورية وسريعة لتعليمات وزيرة التضامن الاجتماعي ونائب رئيس جمعية الهلال الأحمر المصري، قامت جمعية الهلال الأحمر المصري برفع درجات الاستجابة لمواجهة التغيرات المناخية التي ضربت محافظة  أسوان، وذلك من خلال توفير أصناف ومواد إغاثية عاجلة لمحافظة أسوان بعد ساعات من موجة الأمطار التي وقعت في جنوب الصعيد فجر الجمعة بالإضافة إلى الدعم الأسري والنفسي الذي تم تقديمه فور حدوث الأزمة، علمًا بأن متطوعي الهلال الأحمر المصري يعملون على دراسة وتقييم تطور الوضع بشكل مستمر لتحديد أية مستجدات واستدعاء التدخل الفوري.

ووجه  الدكتور رامي الناظر المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري بالدعم من المقر المركزي بفرق إغاثية وأدوات إغاثية إضافية لمدينة أسوان. وأفاد الناظر أن غرفة العمليات المركزية بالهلال الأحمر المصري تعمل على رأس الساعة على رصد مخاطر الطقس السيئ والتواصل مع فروع الهلال الأحمر في مختلف المحافظات  لتجهيز فرق الطوارئ والإغاثة في تلك الفروع  وتفعيل خطة الدعم والازاحة لمحافظات الجنوب، وقد تم التدخل في المناطق التي تضررت من جراء الأمطار وهي منطقة الكوبانية بنجع بسطاوي ونجع الحجر، ومنطقة الشلال.

وكانت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي وجهت برفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة أي توقعات لسوء الطقس أو احتمالية هطول أمطار وسيول مع اقتراب فصل الشتاء، مع أهمية اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة، بالإضافة إلى قيام الوزارة بضخ موارد مالية بالحسابات الفرعية للإغاثة بمديريات التضامن بكافة محافظات الجمهورية، وذلك لصرف المساعدات اللازمة إذا لزم الأمر.

وتتمثل مهام لجان الإغاثة بمديريات التضامن المنتشرة بالمحافظات في الإبلاغ عن الحوادث فور وقوعها وحصر الخسائر في الأرواح والممتلكات غير المؤمن عليها، وتقديم أماكن إقامة بديلة مؤمَّنة مع توفير مهمات الإقامة، وتقديم الدعم السريع للأطفال والنساء، والتواصل مع الجمعيات الأهلية الشريكة في عمليات الإغاثة لتجميع الجهود تحت مظلة واحدة، وعمل أبحاث ميدانية، هذا بالإضافة إلى صرف مساعدات عاجلة للأسر ومصروفات يومية لحين جمع الأوراق الثبوتية ومحاضر الشرطة والانتهاء من عمليات الحصر لتقدير حجم التعويضات وصرفها للأسر المضارة. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية