رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بطريرك الكاثوليك يترأس احتفال عيد القديس لاون الكبير شفيع إكليريكية المعادي

بطريرك الكاثوليك
بطريرك الكاثوليك
Advertisements

ترأس صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، قداس عيد القديس لاون الكبير، وذلك بالكلية الإكليريكية بالمعادي، بمشاركة رئيس الأساقفة نيقولاس هنري، السفير البابوي بمصر، وأصحاب النيافة الأنبا كيرلس وليم، المطران الشرفي لإيبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك، والأنبا توماس عدلي، مطران إيبارشية الجيزة والفيوم وبني سويف للأقباط الكاثوليك، والأنبا دانيال لطفي، مطران إيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك.

شارك أيضًا الأب بولس ساتي، المدبر البطريركي للكلدان ورئيس الطائفة بمصر، والمونسينيور ستيفانو، مستشار سفارة الفاتيكان، والأب بيشوي رسمي، مدير الكلية الإكليريكيّة، والقس الدكتور عاطف مهني، الرئيس الشرفي لكليّة اللاهوت الإنجيليّة، والقس يشوع، ممثلًا عن الكنيسة الأسقفيّة، والأب مراد مجلع، الخادم الإقليمي للرهبنة الفرنسيسكانية بمصر، والأب مخول فرحا، المفوض العام للرهبنة الكرملية بمصر، وعدد كبير من الآباء الكهنة، والرهبان والراهبات، والمؤمنين.

وألقى غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق العظة حول سيرة القديس لاون كبير، كما أشار في كلمته إلى سينودس الأساقفة ٢٠٢٣ "من أجل كنيسة سنيودسية الشركة، المشاركة، والرسالة، مختتمًا القداس بالصلاة والبركة الرسولية الختامية للحاضرين.

وبعد انتهاء القداس، ألقى الأب بيشوي رسمي كلمة رحّب فيها بالحضور، خاصّة الكهنة المرتسمين هذا العام، وتحدث عن نشاط الإكليريكية. واختتم اليوم بالصلاة والبركة من صاحب الغبطة.

وفي سياق اخر احتفل خدام، وأطفال التعليم المسيحي ببازيليك العذراء سيدة السلام بشرم الشيخ، بالخادمة المثالية، الأخت مريم فهمي، نائب أمين الخدمة، وذلك في ختام القداس الإلهي، المقام لنشاط التعليم المسيحي بالرعية.

وقدم الأب إرميا نشأت، راعي البازيليك درعًا تذكاريًا لها أثناء كلمات الثناء من قبل الأب الراعي، والأخت إيناس ميجر، أمين الخدمة، والخدام، وبعض أطفال نشاط التعليم المسيحي.

وتم سابقًا تكريم الأخت مريم من قبل نيافة الأنبا دانيال لطفي، مطران إيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، أثناء يوم الخادم الإيبارشي.

الجدير بالذكر أن اختيارها كخادمة مثالية من المطرانية جاء، لأنها ملتزمة بممارسة الأسرار الكنسية، كما أنها تتميز بروح التفاني في الخدمة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية