رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ الفيوم: غرس 16 ألف شجرة للارتقاء بالمستوى البيئي ضمن مبادرة حياة كريمة

لقاء محافظ الفيوم
لقاء محافظ الفيوم مع وفد وزارة البيئة
Advertisements

قال الدكتور أحمد الانصاري محافظ الفيوم، إن جهاز شئون البيئة قدم  16 الف شجرة لقطاع النظافة والتجميل للارتقاء بالمستوى البيئي،  سيتم غرسها بمراكز مبادرة حياة كريمة.

جاء ذلك أثناء لقاء محافظ الفيوم،  وفد وزارة البيئة، لبحث آليات التعاون المشترك لوضع رؤية واضحة على أسس علمية، للإستثمار الأمثل بالمحميات الطبيعية على أرض محافظة الفيوم، وإعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون بالتعاون مع الجهات المعنية.

 الاستثمار الأمثل لساحل بحيرة قارون

واستعرض محافظ الفيوم  رؤي المحافظة حول الاستثمار الأمثل للساحل الشمالي لبحيرة قارون،  بالتنسيق مع الجهات المعنية لمراجعة محطات الصرف الصناعي، وإعادة هيكلة آليات التعامل بالمحميات الطبيعية، ووضع رؤية مستقبلية من خلال الدراسة العلمية للاستثمار بها، إضافة للتعامل مع هذا الملف الحيوي بآليات التحول الرقمي وميكنة هيكله الإداري.

 لقاءات سابقة

يذكر أن  محافظ الفيوم،  عقد اجتماعًا مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، لمناقشة جهود المحافظة في عدد من الملفات الحيوية المهمة التى تمس حياة المواطنين على المستويين الخدمي والتنموي.

 

قال الدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والمتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن المحافظ استعرض خلال الاجتماع 4 ملفات لمشروعات حيوية، وتبادل مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، الرؤى ووجهات النظر حول ما تم تنفيذه من أعمال، مؤكدًا ضرورة التشبيك بين جهود الأجهزة التنفيذية والشعبية، للإسراع في إنهاء المشروعات التنموية الحيوية على أرض المحافظة.

 

وأوضح "التوني" أن محافظ الفيوم استعرض مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، خطة المحافظة في التصدي لفيروس "كورونا" وآلية التشبيك بين الجهود التنفيذية والشعبية للتوسع في عمليات التسجيل والتطعيم بجميع مراكز وقرى المحافظة، لتفادي المخاطر الناجمة عن الموجة الرابعة لانتشار الفيروس، مطالبًا بزيادة معدلات التطعيم لطلاب الجامعة وهيئة التدريس والأجهزة المعاونة، وإنشاء نقاط تطعيم بجوار المراكز التكنولوجية بمجالس المدن، وربط تقديم الخدمة بهذه المراكز بتلقي اللقاح.

 

كما أكد "الأنصاري" دور أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في حشد المواطنين وتوعيتهم بضرورة تلقي اللقاح، وتوفير مكاتب خاصة لتسجيل المواطنين الراغبين في الحصول على اللقاح، لافتًا إلى دورهم أيضًا في التوعية بإجراءات التعاقد مع الأطباء بالمستشفيات والوحدات الصحية بأجور مجزية، وذلك لسد العجز بهذه المنشآت الطبية وتوفير عائد جيد للمتعاقدين من الفريق الطبي، حيث تم الانتهاء من إجراءات التعاقد مع عدد 61 طبيب وطبيبة، ولا زالت مديرية الصحة تتلقى طلبات الأطباء بهذا الخصوص.

 

وفي هذا الإطار، استعرض وكيل وزارة الصحة جهود المحافظة في التصدي لفيروس كورونا، من خلال حملات طرق الأبواب، والتوسع في فرق التطعيم الثابتة والمتحركة بجميع مراكز وقرى المحافظة، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من تطعيم 401 ألف شخص حتى الآن، ويجري العمل على قدم وساق للانتهاء من تطعيم جميع أبناء المحافظة الذين تجاوزوا 18 عامًا، مع إعطاء الأولوية لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدًا وجود رصيد كافٍ من الطعوم بجميع أنواعها، كما سيتم انشاء نقاط ثابتة بالعيادات الخارجية بمختلف المستشفيات العامة والمركزية والنوعية.

 

وأضاف، أنه تم أيضًا تزويد المستشفيات بعدد من التجهيزات الجديدة، والتعاقد مع بعض الأطباء في التخصصات النادرة، للتيسير على المواطنين المترددين على المستشفيات المركزية، كما تم تحديد عدد من المستشفيات لاستقبال مرضى كورونا، حتى لا تتأثر الخدمة في باقي المستشفيات

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية