رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الداخلية السوري بعد تفجير دمشق: سنلاحق الأيادي الآثمة

تفجير دمشق
تفجير دمشق
Advertisements

أكد وزير الداخلية السوري، اللواء محمد الرحمون، اليوم الأربعاء، مواصلة "ملاحقة وبتر الأيدي الآثمة أينما كانت"، وذلك على خلفية التفجير الإرهابي الذي وقع عند جسر الرئيس بدمشق.

الإرهاب 

وحسب وكالة الأنباء السورية "سانا"، قال الرحمون إن العمل الإرهابي الذي وقع اليوم الأربعاء بحافلة مبيت عند جسر الرئيس بدمشق جرى بعد دحر الإرهاب من غالبية الأراضي السورية، موضحا أن من لجأ وخطط لهذا الأسلوب الجبان كان يرغب أن يؤذي أكبر عدد ممكن من المواطنين.

 

وشدد في تصريح لقناة "السورية" على أنه "ستتم ملاحقة الأيادي الآثمة وسيتم بترها أينما كانت"، مضيفًا أنه “لن يتم التخلي عن ملاحقة الإرهاب.. وسنلاحق الإرهابيين الذين أقدموا على هذه الجريمة النكراء أينما كانوا”.

 

ولقى 14 شخصا مصرعه وأصيب آخرون صباح اليوم الأربعاء، في تفجير إرهابي بواسطة عبوتين ناسفتين، وذلك أثناء مرور حافلة تابعة للجيش السوري، مشيرة إلى أن جرى تفكيك عبوة ناسفة ثالثة من قبل أفراد عناصر الهندسة العسكرية.

 

جسر الرئيس

وتفقد وزير الصحة السوري، الدكتور حسن محمد الغباش، برفقة محافظ دمشق، عادل العلبي، المصابين في التفجير الإرهابي قرب جسر الرئيس بدمشق.

 

وأعلنت وزارة الدفاع السورية، اليوم الأربعاء، مقتل 14 عنصرًا من قوات الجيش وإصابة آخرين في انفجار حافلة مبيت عسكري بعبوتين ناسفتين مزروعتين داخلها وسط دمشق.

 

وقال البيان، إنه "حوالي الساعة 6:45 من صباح اليوم وأثناء مرور حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق بالقرب من جسر الرئيس تعرضت الحافلة لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما مسبقًا بالحافلة".

 

انفجار 

وأكد أن التفجير أدى إلى مقتل "14 شخصا وعدد من الجرحى، مضيفا أن "عناصر الهندسة قاموا أيضا بتفكيك عبوة ثالثة سقطت من الحافلة المذكورة بعد الانفجار".

 

من جانبه، قال وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون، إن هذا العمل الإرهابي جاء بعد دحر الإرهاب من غالبية الأراضي السورية، مؤكدا أن من لجأ وخطط لما وصفه "الأسلوب الجبان" كان يرغب أن يؤذي أكبر عدد ممكن من المواطنين، وذلك حسب "وكالة الأنباء السورية- سانا".

 

وتعهد الرحمون بملاحقة الأيادي الآثمة وبترها أينما كانت، مؤكدًا أنه لن يتم التخلي عن ملاحقة الإرهاب وسنلاحق الإرهابيين الذين أقدموا على هذه الجريمة النكراء أينما كانوا”.

 

حافلة للجيش

وأعلنت وكالة سانا السورية عن وقوع انفجار بعبوتين ناسفتين أثناء مرور حافلة للجيش السوري عند جسر الرئيس في العاصمة السورية دمشق.

 

وأوضحت أن التفجير الإرهابي أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى.

 

وذكرت الوكالة أن وحدات الهندسة فككت عبوة ثالثة كانت مزروعة في المكان الذي وقع فيه التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة المبيت.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية