رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصحة العالمية تكشف موقفها من استخدام شهادات التطعيم كشرط مسبق للسفر الدولي

منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية
Advertisements

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن معارضتها أن يكون التطعيم ضد فيروس كورونا شرطًا مسبقًا لدخول أراضي هذا البلد أو ذاك.

وأوضحت المنظمة أنه "وفقًا للقواعد الصحية الدولية يجب أن تكون اللقاحات معتمدة لدى منظمة الصحة العالمية، وأن تكون بالكمية الكافية حو العالم ليكون من الممكن النظر إليها بمثابة الشرط المسبق للسفر".

 

وأضافت أن المنظمة "لا تؤيد استخدام شهادات التطعيم كشرط مسبق للسفر الدولي، نظرًا لعدم المساواة في إمكانيات الحصول على اللقاحات في الدول الغنية والدول ذات المداخيل المنخفضة".

 

وأعادت المنظمة إلى الأذهان تصريح مديرها العام تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، الذي اعتبر منع بعض الدول لدخول الأشخاص المطعمين بلقاحات غير معتمدة فيها، ولكن مرخصة من قبل منظمة الصحة، "إجراء تمييزيا".

وحتى الآن صادقت منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الطارئ لـ 7 لقاحات مضادة فيروس كورونا، وتدرس الاعتراف بـ 13 لقاحا آخر، بينها "سبوتنيك V" و"إيبيفاك كورونا" الروسيان.

وكان أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قال أمس الأربعاء: إن جائحة كورونا دفعت أكثر من 100 مليون شخص حول العالم إلى هاوية الفقر، وخلَّفت نحو 4 مليارات آخرين بدون تأمين اجتماعي أو رعاية صحية أو دخل.

وأضاف  في كلمة أمام لجنة تابعة لصندوق النقد الدولي أن "التضامن العالمي غير موجود عمليًا، وأن مَن يعيشون في الدول المبتلاة بالنزاعات وكذلك البلدان الفقيرة هم الأكثر معاناة".

وتابع أن "عدم المساواة في الحصول على اللقاحات هو نقص أخلاقي يؤدي في العالم إلى ملايين الوفيات ويطيل أمد التباطؤ الاقتصادي الذي قد يكلف تريليونات الدولارات، ويصيب الدول الأكثر فقرًا بأكبر الأضرار".

ولفت إلى أن "المؤشرات التي تظهر أن العالم يشهد انتعاشًا اقتصاديًا كبيرًا، لا توضح التباين الكبير بين الدول الغنية والدول الفقيرة وأقلها نموًا".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية