رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عطية: عاشور أهدر 6 ملايين جنيه من أموال المحامين على مؤتمر الغردقة

نقيب المحامين
نقيب المحامين
Advertisements

قال رجائي عطية، نقيب المحامين، إن النقابة تحتاج إلى ارتفاع مستوى العلاج والمعاش وكل الخدمات المقدمة لشباب المحامين، والاهتمام بهم.

وأضاف: لن نستطيع أن نفي بهذه الأمانة ما لم نرشد في مصروفات النقابة، فكان ينفق الملايين من  أموال المحامين في احتفالات، ومؤتمرات بعيدة كل البعد عن أهداف المحاماة، مثل مؤتمر الغردقة الذي أُنفق فيه ستة ونصف المليون جنيه، ويوم محاكمة النقيب السابق المسمى بيوم الكرامة، الذي كلف النقابة مليون جنيه، ومع هذه الإنفاقات لا تستطيع النقابة أن تقدم خدمات للأعضاء.

تقليص الإنفاقات

وتابع: أخذت على عاتقي تقليص الإنفاقات التي تهدر بغير حق، وألزمت نفسي ومجلسي، بألا يكون هناك مؤتمرات ولا ولائم ولا صرف لاستعراض الذات، فأموال المحامين يجب أن تصرف في مصارفها الحقيقية، ففي أقل من عام استطعت تحصيل 300 مليون جنيه أتعاب محاماة.

وأشار إلى مجمل المخصصات للفرعيات في عام 2019 للفرعيات بلغت مليون ونصف على مدار عام، والآن تعدت 16 مليون جنيه، ولم نقتصر عليها فقط، ففتحنا الباب أمام الفرعيات للوفاء بما لا تستطيع المخصصات الوفاء به، ومن ذلك تثبيت موظفي الفرعيات بالتدريج، لتحمل النقابة العامة مرتباتهم.

تشكيل لجنة العلاج الجديدة

وأصدر نقيب المحامين رجائي عطية قرارا  في وقت سابق، بتشكيل لجنة العلاج الجديدة والمختصة ببحث وتقرير كل ما يتعلق بطلبات وقرارات العلاج.

ونص القرار أنه بعد الاطلاع على قانون المحاماة رقم 17 لسنة 1983 المعدل بالقانون رقم 147 لسنة 2019 وعلى القرار الصادر منا بتاريخ 29/4/2020 وملحقه بتاريخ 16/5/2020.       

والذي تضمن تشكيل لجنة علاجية مختصة ببحث وتقرير كل ما يتعلق بطلبات وقرارات العلاج.    

وأضاف القرار إلى أنه بالنظر إلى أن أعباء بعض أعضاء اللجنة تحول بينهم وبين المساهمة في اللجنة. 

وتقرر تشكيل اللجنة من كل من مجدي سخي عضو مجلس النقابة ويحيى التوني عضو مجلس النقابة وسيد عبد الغني عضو مجلس النقابة ومحمد فزاع عضو مجلس النقابة وأبو بكر ضوة عضو مجلس النقابة وفاطمة الزهراء غنيم عضو مجلس النقابة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية