رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زغلول صيام يكتب: سموحة فرج عامر !!

فرج عامر رئيس نادي
فرج عامر رئيس نادي سموحة
Advertisements

أتابع عن بعد مايدور في انتخابات الانديه الرياضية غير عابئ بمن سيفوز ومن يخسر والمح سخونه في نادي سموحة بين المهندس فرج عامر ومنافسيه. 

المهندس فرج عامر الذي قضي ربع قرن على كرسي الرئيس في هذا النادي ربما صنع خلالها الفارق ونقل النادي في مكان آخر وهي شهادة حق لاينكرها الا جاحد .


قاد ناديه ليكون من بين اندية الكبار واسم كبير بين كل الاندية العظام رغم حداثة التاريخ ولكن ….
كل هذا لايشفع له أن يتعامل مع النادي وكأنه ملكية خاصة أو إنه أحد فروع مصانعه العملاقة (ربنا يزيده ).
وأيضا ليس من حقه ان ينكر علي أحد أن ينافسه في الانتخابات على كرسي الرئيس وتشويه كل من تسول له نفسه مزاحمته في هذا المنصب الرفيع. 
نموذج المهندس فرج عامر موجود في أندية عديدة وكل واحد فيها يرى أن ترشيح أحد لمنافسته هو شق عصا الطاعة ويقوم أنصاره بتشويه الطرف الآخر لمجرد إنه تجرؤ على الترشيح في مواجهة رئيس النادي .
…لا وألف لا لكل هؤلاء لأنها سنة الحياه في الاختلاف والتغيير وايضا هناك جزء اصيل في المعادله وهو الجمعيه العموميه صاحبة الحق في الاختيار من بين كل المرشحين وليس تضييق الخناق على منافسك  حتى تفوز أنت 
….لم يعجبني طريقة المهندس فرج عامر في حواره مع الزميل الاعلامي هاني حتحوت لانك طالما وافقت على الحوار فلابد أن تحترم قواعده وأبسطها حرية المحاور في توجيه الأسئلة المحورية من وجهة نظره وليس التي تروق للضيف لانه لو لم يحدث ذلك تحول الحوار إلى مايشبه الطبيخ البايت 
ولن يعيب فرج عامر أن النادي تورط في صفقات فاشلة أو توجيه الاتهام له بأنه يتدخل في عمل الاجهزة الفنية أو اشياء من هذا القبيل لانه ربما لديه الحلول المنطقية.
…لكن من الواضح أنها حساسيه من نوع خاص تلازم كل رئيس نادي يرى أنه مجرد من الخطأ والحساب ومنزه عن الذلات ومن الواجب عليهم مراجعة انفسهم قبل فوات الاوان .
…واذا كان فرج عامر واثقا من الجمعية العمومية فلماذا كل هذا القلق الذي يبدو عليه ؟!فمن الطبيعي ان يكون واثقا اكثر من ذلك وان يعتبر الانتخابات هو استفتاء علي شعبيته داخل النادي.
 

اما محاولة تضييق الخناق علي منافسيه فهو امر ليس في صالحه  ، وانا لا اعرف المهندس محمد مجاهد منافسه ولكن من حقه الترشح واذا كانت الاسباب القانونيه تمنعه فلابد من اعلانها بشفافيه لان قرار الاستبعاد سيكسبه تعاطف من نوع خاص لاسيما لو حصل علي حكم بالعوده للانتخابات. 


وعلي الفريق المعاون للمهندس فرج عامر ان يبصره بكافة الامور والايقتصر دوره علي تشويه منافسه لان كثرة التشويه تمنح الاخر جزء كبير من الاستعطاف..


اتمني ان تكون انتخابات الانديه ومن ضمنها سموحه عرس ديمقراطي ونقل صوره حضاريه عن الرياضه في مصر وليس وسيله لنقل صوره سلبيه عن واقع رياضي مؤلم 
…طبعا كل هذا لم يكن يحدث لولا قانون الرياضه الاعرج الذي منح كل نادي وضع اللائحة التي تروق له 
…مره اخري انصح فرج عامر بتغيير    الطرح من جديد وان يتعامل مع سموحه علي انه نادي وامامه الفرصه لعمل نادي خاص يفعل فيه مايروق له ….للحديث بقيه

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية