رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تقرير الأدلة الجنائية في نبش قبر ممرضة حلوان: المتهم حرق الجثة بالجازولين

حرق الجثة
حرق الجثة
Advertisements

حصلت فيتو علي نص تقرير الأدلة الجنائية في واقعة إقدام تربي علي نبش قبر ممرضة بحلوان وإشعال النار بها بعد انتهاك حرمتها حيث تبين أنه بمعاينة الجبانة محل الواقعة عثر بداخلها علي جثمان متفحم لسيدة دون كفنها وبجوارها جريد نخل وتظهر آثار الحريق علي حوائط وسقف المقبرة.

 

وأضاف التقرير أنه ثبت من خلال العينات المأخوذة من مسرح الواقعة أن الحريق نشب بداية في الجثمان خلال سكب مادة الجازولين عليه حتي امتد تاركا الآثار السابق وصفها علي مبني الجبانة.

وجاء في أمر الإحالة الذي أعدته نيابة حلوان الجزئية أن النيابة العامة تتهم “مصطفى. م.ح” 41 سنة، تربي، محبوس، بأنه يوم  ٢٩ مارس الماضي بدائرة قسم شرطة حلوان أشعل  النار عمدا بمبنى غير معد للسكن وغير مملوك له وهو  مقبرة إحدى العائلات بباعث الانتقام من خصمه المسئول عن إدارتها، بأن بيت النية وعقد العزم على ذلك وأعد لذلك الغرض مشروعا إجراميا استهله بتحضير أدوات جريمته ونفاذا لما وغر بصدره وعقله من نية خبيثة ترقب التوقيت الملائم لتجسيد ما بدر في ذهنه، وما إن حانت له الفرصة حتى تسلل إلى مجمع الجبانات ليلا قاصدا أحد القبور التي بداخلها جثمان إحدى السيدات حديثة الوفاة ، متمكنا من الدلوف بداخل القبر عن طريق فض قفله عنوة حتى قام بسكب مادة معجلة للاشتعال على جسدها وإضرام النيران بمبني الجبانة علي النحو الثابت بتقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية قاصدا من ذلك إيذاء غريمه وتحميله مسئولية تلك الفعلة بصفته المتولي إدارة الجبانات ولإخفاء معالم واقعة تدنيسه للقبر محل الاتهام.

 

وأضاف أمر الإحالة أن المتهم انتهك حرمة قبر المتوفاة بان دلف لداخله بطريقة غير مشروعة وما أن ظفر بجثمان المتوفاة حتى أزال عنها كفنها كاشفا لعورتها غير عابئ بحرمتها واستكمالا لفعلته الشيطانية عبث بالجثة مهينا إياها.

 

وأشار أمر الإحالة إلى أن المتهم أتلف عمدا القبر وصفا وقيمة بالأوراق وترتب على ذلك أضرارا مالية وأحرز أدوات أجنة وشاكوش وجازولين بدون مسوغ من الضرورة الحرفية أو المهنية.

 

وكانت نيابة حلوان استمعت لأقوال شهود العيان بمدافن عزبة الوابور في واقعة الممرضة «م ا» 40 سنة التي أشعل مجهولون النار بجثتها داخل المدفن الخاص بها بعد وفاتها إثر فيروس كورونا، لسماع أقوالهم حول الواقعة وإشعال النار بها وتركها متفحمة خارج المقابر وفروا هاربين. 

 

شهادة صادمة

وقال أحد شهود العيان ويدعى “خالد.م”: "اتفاجأنا الصبح بالجثة مولعة في حوش المدفن ما عرفناش نعمل أي بلغنا أهلها تليفونيا.. ولما جوم رجع التربي جثة بنتهم تاني للقبر".  

 

وأكد "ناصر.خ " لـ"فيتو": “مش أول مرة جثة تطلع من تربتها ويتولع فيها من شهرين حصل كدة برضوا”، مؤكدا أنه يظن أن السبب إصابتها بكورونا.

FB_IMG_1632398225486
FB_IMG_1632398225486
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية