رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مايا مرسي: فخورة بجهود وزارة الداخلية لحماية حقوق المرأة

Advertisements

أشاد المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه بجهود وزارة الداخلية في الكشف عن ملابسات تداول مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس_بوك" لإحدى الفتيات بشأن تعرضها للتحرش والتعدي عليها بالضرب من قبل أحد الأشخاص بمنطقة وسط البلد بالقاهرة وضبطه.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة عن  سعادتها وفخرها  بالجهود العظيمة المبذولة من قبل وزارة الداخلية لحماية حقوق المرأة المصرية، وبسرعة التحرك من قبل الأجهزة الأمنية في هذه الواقعة على الرغم من عدم إبلاغ الفتاة. 


وأشارت الدكتورة مايا مرسي أن الدولة المصرية سنت العديد من القوانين لحماية المرأة والفتاة من كافة أشكال العنف الموجهة ضدها، وبالقانون سيحصلن على حقوقهن.

 

وكانت الأجهزة الأمنية قد تمكنت من خلال الفحص في  تحديد الفتاة المشار إليها مصابة بخدوش وسحجات وكدمات.. وبسؤالها قررت بأنها حال سيرها بصحبة (والدتها) بأحد الشوارع بمنطقة وسط البلد، وقيامها بشراء نظارة من أحد الباعة الجائلين، قام قائد سيارة "لا تعلم بياناته" بمضايقتها، ولدى معاتبته قام بالنزول من سيارته والتعدى عليها بالسب والضرب مما نتج عن ذلك إصابتها المنوه عنها.
بتكثيف الجهود وإجراء التحريات أمكن تحديد المشكو فى حقه، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة.

الحكومة المصرية

يذكر أن المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، وجميع عضواته وأعضائه، تقدموا بالتهنئة إلى الحكومة المصرية لقرار اعتماد المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بالإجماع انتخاب مصر لعضوية كل من "لجنة وضعية المرأة" للأعوام من ٢٠٢٢ إلى ٢٠٢٦، والمجلس التنفيذي لـ"هيئة الأمم المتحدة للمرأة" للأعوام من ٢٠٢٢ إلى ٢٠٢٥، وذلك كممثل للمجموعة الأفريقية.

 

تمكين المرأة

وأعربت مايا مرسي عن بالغ سعادتها بالقرار، مشيرة إلى أن هذا اعتراف دولي بالمكانة التي تتمتع بها مصر وأهمية الدور الفاعل والمتميز الذي تقوم به في إطار عملها ضمن أجهزة الأمم المتحدة المختلفة.

 

وأشارت إلى أن قرار اعتماد المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بالإجماع يدعم الخطوات الحثيثة التي اتخذتها مصر نحو تمكين المرأة وتعزيز مكانتها على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية.

 

لجنة وضعية المرأة

وأضافت: "نحن فخورون بالإرادة السياسية المصرية التي ساندت المرأة ودعمت مكانتها ومنحتها الفرصة لتحتل مكانة متميزة"، كما توجهت بخالص التحية والتقدير إلى وزارة الخارجية المصرية التي تقوم بدور عظيم في دعم جهود مصر دوليًا وإقليميًا في كافة المجالات، مشيدة بهذا الإنجاز المتميز الذي يمثل انتصارا جديدا للبلاد.


وأعربت عن خالص أمنياتها بالتوفيق للحكومة المصرية لتحقيق المزيد للمرأة في مصر والعالم من خلال عضويتها في كل من "لجنة وضعية المرأة"، والمجلس التنفيذي لـ "هيئة الأمم المتحدة للمرأة". 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية