رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الكنيسة الأرثوذكسية تعلن عن منح دراسية بروسيا

الكنيسة
الكنيسة
Advertisements

 

أعلن المكتب البابوي للمشروعات، التابع للكنيسة القبطية الارثوذكسية، عن فتح باب التقديم للحصول على منح دراسية مجانية مقدمة من وزارة التعليم الروسية، للدراسة في الجامعات الروسية، وذلك لحملة شهادتي الثانوية العامة أو البكالوريوس للحصول على الدرجات العلمية الأعلى (بكالوريوس - ماجستير - دكتوراه) في تخصصات: الطب البشري، وطب الأسنان، والصيدلة، والهندسة وغيرها من التخصصات.

وأشار البيان الصادر من المكتب البابوي إلى أن الحد الأدنى للمجموع هو ٨٠ ٪ للحاصلين على الثانوية العامة، مع الإشارة إلى أن أوراق المتقدمين إلى المنحة سيتم إرسالها إلى روسيا حيث تتولى وزارة التعليم الروسية اختيار المقبولين من بين المتقدمين للمنح.

وشدد على أن إجراءات التقديم للحصول على المنح ستكون مجانية بشكل كامل وأنه لا توجد أي رسوم مقابل التقديم، لأي شخص أو جهة.

وأورد المكتب البابوي للمشروعات في إعلانه عنوان البريد الإلكتروني الذي سيتم التقديم عن طريقه، وهو papalofficeforprojects@gmail.com

 

وفي سياق آخر استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، في المقر البابوي بالقاهرة اليوم الأربعاء نيافة الأنبا إسطفانوس أسقف إيبارشية ببا والفشن، محافظة بني سويف.

وقال القمص موسى إبراهيم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أنه تم خلال اللقاء استعراض عدد من الأمور الرعوية الخاصة بالإيبارشية.

كما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، في المقر البابوي بالقاهرة، اليوم الأربعاء، وفد الآباء الأساقفة والرهبان الذي زار الكنيسة الروسية خلال الأسبوع الأخير من شهر أغسطس الماضي.

وأشاد أعضاء الوفد بحفاوة الاستقبال التي قوبل بها الوفد من أساقفة ورهبان الكنيسة الروسية، الذين تقابلوا معهم خلال زياراتهم للأديرة والكنائس هناك، حيث عبروا عن محبتهم وتقديرهم للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعن التشابه الشديد في الحياة الرهبانية بين الكنيستين، وعن احترامهم الشديد للرهبنة القبطية وأن لديهم شغف قوي للوحدة بين الكنيستين. 

ولمس الآباء أعضاء الوفد القبطي قوة المنهج الروحي والنسكي في حياة الرهبان هناك. 

وأوضح قداسة البابا تواضروس للآباء الأساقفة والرهبان أعضاء الوفد، أن تبادل الزيارات هي خطوة على طريق بناء المحبة وتقوية العلاقات كنوع من التقارب بين الكنائس الأرثوذكسية، وصولًا لوحدة الإيمان. وأن هذه الزيارة، التي تعد خامس زيارة خلال السنوات الاربعة الماضية، تأتي ضمن أنشطة لجنة العلاقات بين الكنيستين القبطية والروسية.

وقدم أعضاء الوفد خلال اللقاء تقريرًا شاملًا لقداسة البابا تواضروس الثاني عن الزيارة.

وفي سياق أخر دشن قداسة البابا تواضروس، مذابح وأيقونات كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا تكلا هيمانوت بالحي السابع بمدينة بدر، بمشاركة ٦ من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية