رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القومي للبحوث ينتج سمنا نباتيا غير مهدرج بأقل تكلفة.. البحث يفوز بالمركز الأول عبر منصة بنك الابتكار

Advertisements

أطلقت أكاديمية البحث العلمي وشركة صافولا للأغذية في مايو الماضي تحديا عبر منصة (بنك الابتكار المصري) الحكومية، لإنتاج سمن نباتي خالٍ من الهدرجة بأقل تكلفة اعتمادًا على سبل البحث العلمي وتكنولوجيا الغذاء، وذلك بهدف التشجيع علي اتباع ممارسات صحية ومن ثم الارتقاء بصحة وسلامة المجتمع المصري.

وفي ضوء ذلك أعلن الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، فوز الدكتور عادل جبر عبدالرازق، الأستاذ بالمركز القومي للبحوث بالمركز الأول فى تحدي عن إيجاد طرق اقتصادية ومبتكرة لإنتاج سمن خالي من الزيوت المهدرجة وبالتالى خالى من الأحماض الدهنية المتحولة.


كما أعلن الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي وشركة صافولا للأغذية صباح اليوم 3 أبحاث فائزة لإنتاج سمن غير مهدرج وهي الأبحاث التي شاركت في تحدي “التصنيع الاقتصادي لسمن خالٍ من الزيوت المهدرجة بأقل تكلفة”.

الفائزون بالمسابقة
 

واستقبل بنك الابتكار المصري عديد من المقترحات والتى تم عرضها على لجان التقييم الفنى لاختيار الفائزين بالمراكز الثلاث الأولي، وقد فاز الدكتور عادل جبر عبدالرازق، الأستاذ بالمركز القومي للبحوث بالمركز الأول، وفاز بالمركز الثاني محمد خيري، جامعة بنها، وفاز بالمركز الثالث إيمان ممدوح، جامعة جنوب الوادي.
 

وصرح الدكتور محمود صقر قائلًا: “تعظيمًا لدور الأكاديمية الرائد في دعم البحث العلمي ومساعيها الدؤوبة لدمجه في كافة القطاعات، حرصت أكاديمية البحث العلمي، بالتعاون مع شركة صافولا للأغذية، على رعاية الأبحاث تقنيًا وذلك بتشكيل لجنة مختصة من صفوة خبراء الأوساط البحثية في مصر لتقييم الحلول المقدمة استنادًا على الأسس العلمية والمستوى الابتكاري وسابقة الخبرات، فضلًا عن القابلية للتطبيق والجدوى الاقتصادية، مع مراعاة براءة الاختراع والجدول الزمني للتطبيق وامكانية التسويق.

التطبيق والتسويق والإعلان
 

واشار إلى أن الجوائز مجرد تقدير من الدولة للمبتكر ولكن تهدف الأكاديمية بالتعاون مع شركة عافية العالمية مصر إلى توقيع عقد مع أحد الأفكار الفائزة في التحدي للبدء في التطبيق والإنتاج التجريبي ثم التسويق، وسيتم توفير التمويل اللازم للتصنيع حال التأكد من الجدوى الإقتصادية ومدة التنفيذ ومراجعة حقوق الملكية لجميع الأطراف.

وأضاف: “اختيارنا لأفضل 3 أبحاث علمية، يعني أن الأكاديمية ستقوم بالإشراف عليها حتى تتجسد للجمهور كمنتج غذائي غير مهدرج متوفر في الأسواق الاستهلاكية المصرية بسعر في متناول أيدي الجميع”.
 

الفريق البحثي

وقد تكون الفريق البحثى للإبتكار الفائز بالمركز الأول من الدكتور عادل جبر عبدالرازق، والدكتورة مينار محمود حسنين، والدكتور عمرو فاروق منصور من المركز القومى للبحوث، والدكتور محمد محمود يوسف  من كلية الزراعة جامعة الأسكندرية، والدكتور  محمد جمال شحاته من مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بالأسكندرية.

تفاصيل الابتكار

وأوضح الدكتور عادل جبر عبدالرازق أستاذ الزيوت والدهون ومشتقاتها بالمركز القومى للبحوث أنه تم إنتاج سمن نباتي صحي متوازن في الأحماض الدهنية وخالي من الزيوت المهدرجة، كما تم تحضير خلطات اقتصادية وصحية لسمن طبيعي من مصادر نباتية وحيوانية ذات محتوى أقل من الأحماض الدهنية المشبعة وخالية من الدهون المتحولة

وأشار جبر إلى أن هذا المنتج عبارة عن منتج مبتكر ذو خصائص صحية وتغذوية متميزة مكون من توليفة من الزيوت الغذائية ومشتقاتها الطبيعية متوازنة فى محتواها من الأحماض الدهنية (طبقا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية WHO، ومعهد القلب الأمريكى، ومنظمة الأغذية والزراعة FAO) وغنية بالأوميجا-3 وتحتوى على أحماض دهنية مشبعة أقل من السمن النباتى التقليدى.

واضاف أنها تتميز بالجمع ما بين خصائص وصفات الزيوت والدهون المتنوعة من حيث المكونات الكبرى (مثل الجلسريدات الثلاثية والأحماض الدهنية) وأيضا المكونات الصغرى (من المواد الطبيعية مثل التوكوفيرولات والإستيرولات والمواد الفينولية المضادة للأكسدة، والصبغات الطبيعية)، لافتا إلى أن صورتها النهائية فى شكل ومظهر السمن النباتى، وبدون إجراء أى عمليات كيميائية أو معامالات تصنيعية على الزيوت الطبيعية المستخدمة.

ولفت الاستاذ بالمركز القومي للبحوث إلى إستخدام نوع واحد أو خليط من بعض مواد البللورة الطبيعية ذات الأصل الغذائى لتحسن خصائص المنتج النهائي وتتحكم فيزيائيا في شكل ومظهر الزيوت المستخدمة والربط ما بين المكونات المختلفة لتظهر فى الشكل المتجانس، كما تم الإعتماد علي خليط من المواد الطبيعية كمضادات أكسدة، وأيضا إستخدام مواد مكسبة للنكهة مماثلة للطبيعية وآمنة صحيا.

وأكد استاذ الزيوت أنه تم إستخدام نفس نظم التبريد الموجودة حاليا فى مصانع إنتاج السمن النباتى مع إدخال تعديلات طفيفة وغير مكلفة فى برنامج التبريد، حيث تحقق الطابع الاقتصادي للمواد والخامات المستخدمة من الزيوت والدهون ومشتقاتها الطبيعية والإضافات المستخدمة (وتشمل الزيوت النباتية، مواد الربط أوالبلورة، مضادات الأكسدة، مكسبات الطعم والرائحة) وحيث أن التوليفة الحالية عبارة عن خليط من الزيوت التقليدية والموجودة فى السوق المحلى وبالتالى فإن أسعارها لا تختلف عن اسعار الزيوت التقليدية وكذلك الإضافات المستخدمة، وجميعها متوفرة فى السوق المحلى وبنفس الأسعار.

تكلفة المنتج

وأوضح جبر أن التكلفة النهائية لهذه التوليفة المقترحة للمنتج لن تزيد كثيرا عن التكلفة الحالية للمنتجات التقليدية، مع الأخذ فى الإعتبار أن المنتج الجديد أفضل من الناحية الصحية حيث أنه متوازن فى مكوناته من الأحماض الدهنية والمواد المصاحبة وبالتالى فإنه صحى من الناحية التغذوية.

وأشار إلى أن التطبيق العملى لهذه الفكرة المبتكرة سوف يوفر إحتياجات المستهلك من الأحماض الدهنية فى شكل متوازن والذى سيحقق تصنيع منتج جديد فى مجال الصناعات الغذائية على المستوى الاقتصادى، إلى جانب تحقيق توجيهات منظمة الصحة العالمية بشأن توافر منتج واحد يتحقق فيه التوازن المطلوب وتوفير إحتياجات المستهلك من الأحماض الدهنية الأساسية ذات الفائدة على المستوى الصحى والتغذوى، أما على المستوى المجتمعى تتحقق حماية المستهلك من أمراض السمنة والكوليستيرول وأمراض القلب خصوصا إذا حصل على كمية الزيوت والدهون التى يحتاجها جسمه ونشاطه اليومى بصورة معتدلة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية