رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مدير البحوث الإقليمية للزراعة يتفقد محطة بحوث الإسماعيلية | صور

جانب من الجولة
جانب من الجولة
Advertisements

استقبل الدكتور أبو بكر الصديق النشاوي مدير محطة البحوث الزراعية بالإسماعيلية،  الدكتور رزق صلاح حسانين مدير المحطة الإقليمية لشرق الدلتا وسيناء، وذلك خلال تفقده للزراعات والحقول  داخل المحطة.   

 

الجولة  

وشملت جولة مدير المحطة الإقليمية لشرق الدلتا وسيناء تفقد مزرعة الزيتون الدولية، وحقول محصول الفول السودانى التابع لوحدة الإكثار الأولية، بالإضافة إلى تفقده لعدد من البرامج البحثية المنفذة فى الموسم الصيفي لعام  ٢٠٢١.  

 

نتائج مبهرة   

ومن جانبه أثنى الدكتور رزق صلاح حسانين على الجهود المبذولة من قبل الباحثين بالمحطة،  داخل الحقول البحثية، والبرامج المنفذة وذلك لما لمسة من نتائج ملحوظة ومبهرة على أرض الواقع ، والتي ظهرت في  تحسين الإنتاجية والنتائج المسجلة التي تثبت ذلك، ووجه الشكر إلى كافة  العاملين بالمحطة.   

 

زيارة وفد مركز بحوث الحشائش  

وكانت محطة البحوث الزراعية بالإسماعيلية، استقبلت في وقت سابق وفدا من المعمل المركزى القومي  لبحوث الحشائش، وذلك بهدف تفقد البرنامج التجريبي لتقييم فاعلية مبيدات الحشائش فى محصول الفول السوداني بهدف الحفاظ على المساحات المنزرعة بذلك المحصول الهام والذى يعد من المحاصيل عالية القيمة الغذائية  .  

 

الوفد  

وترأس الوفد الدكتور  عبده عبيد مدير المعمل المركزي لبحوث الحشائش، يرافقه كل من الدكتور إبراهيم سليمان رئيس لجنة المتابعة، وكمال محمد مدير الشئون المالية والإدارية .  

 

 

وخلال الزيارة تفقد مدير المعمل المركزى لبحوث الحشائش والوفد المرافق له حقول الفول السوداني بالمحطة، والتي يتم فيها تطبيق برنامج تقيم فاعلية المبيدات وذلك تحت إشراف الدكتور أبو بكر النشاوي مدير محطة البحوث بالإسماعيلية،  وبجهود الدكتور سعيد ضاحى والفريق المعاون له و  المهندس مصطفى رمضان، والمهندسة شادية أبو النجا.   

 

أثر البرنامج  

وأثني مدير المعمل المركزي على نتائج تطبيق البرنامج داخل محطة البحوث الزراعية بالإسماعيلية، والنتائج الممتازة التى حققها البرنامج في مواجهة الآفات والحشائش وتأثيرها على نباتات الفول السوداني.   

 

ووجه الدكتور أبو بكر صديق النشاوي مدير محطة البحوث الزراعية الشكر لكافة العاملين بالمحطة وبخاصة العاملين في المزرعة البحثية، لما بذلوه من جهد ملحوظ لتحقيق هذه النتائج المبهرة والتي تشير إلى نجاح طرق الزراعة ومنظومة الرى الحديث في المزرعة.  

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية