رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خسائر بشرية ومادية هائلة.. أبرز أعاصير مدمرة ضربت أمريكا

Advertisements

ضربت الأعاصير المدمرة العديد من دول العالم في السنوات الخمسين الأخيرة، مخلفة وراءها خسائر بشرية ومادية هائلة.

وتعرضت العديد من الدول إلى أعاصير مدمرة، أسفرت عن مقتل وتشريد مدنيين، وكبدت الحكومات خسائر بمليارات الدولارات، وفيما يلي أبرزها:

إيدا

يعد "إيدا" الذي اجتاح لويزيانا، الأحد، أقوى إعصار يضرب الولاية الأمريكية منذ عام 1850، وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة نيو أورليانز، أكثر مدن الولاية سكانا.

لورا

يعد إعصار "لورا" من أشد الأعاصير التي ضربت السواحل الأمريكية عام 2020، مخلفا خسائر مادية بلغت 8 مليارات دولار.

هارفي

وفي المرتبة الثالثة حل إعصار هارفي الذي كلف الاقتصاد الأمريكي نحو 180 مليار دولار. وحدث الإعصار المدمر عام 2017.

هايان

يعد إعصار هايان عام 2013، الأكثر تدميرا ودموية في تاريخ الفلبين، حيث وصلت سرعة الرياح به لـ 315 كيلومتر في الساعة، وتسبب في مقتل أكثر من 14 ألف شخص.

ساندي

هو الإعصار العاشر الذي ضرب المحيط الأطلسي في 2012. وضرب هذا الإعصار الساحل الشمالي الشرقي في الولايات المتحدة، ومر بعدة مناطق قبل أن يستقر في الساحل الأمريكي.

وضرب جامايكا، وكوبا، والبهاما، وهاييتي، والدومينكان، وكندا، ليصل أمريكا أخيرا. وبلغت خسائره المادية 72 مليار دولار.

كاترينا

تسبب إعصار "كاترينا" 2005 بمقتل أكثر من 1833 شخصا في الولايات المتحدة، ووصلت الخسائر المادية لـ 165 مليار دولار.

وضرب الإعصار كلا من ولاية فلوريدا، وميسيسبي ولوزيانا.

 تيب

يعد إعصار تيب عام 1979 من أقوى الأعاصير التى ضربت اليابان، حيث وصلت سرعة الرياح لـ 305 كيلومتر في الساعة، وهدم الكثير من المنازل وقتل أكثر من 100 شخص. كما توقفت حركة الصناعة والتجارة بشكل كامل بسببه.

كورا

حدث عام 1966 في الصين، وبالرغم من أنه لم يتسبب بأية خسائر بشرية، فإنه دمر جزيرة أوكيناوا بالكامل.

بيان البيت الأبيض

يذكر أنه أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قبل يومين حالة طوارئ في ولاية ميسيسيبي وأمر بالمساعدة الفيدرالية لتكملة جهود الاستجابة الحكومية والمحلية بسبب الظروف الطارئة الناتجة عن إعصار إيدا.

وبحسب بيان البيت الأبيض يخول إجراء الرئيس وزارة الأمن الداخلي، والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، لتنسيق جميع جهود الإغاثة في حالات الكوارث التي تهدف إلى التخفيف من المشقة والمعاناة التي تسببها حالة الطوارئ على السكان المحليين، وتقديم المساعدة المناسبة للمطلوبين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية