رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"كانوا بيتفسحوا وتاهوا".. تفاصيل عودة 3 فتيات بعد تغيبهن ببني سويف

تفاصيل عودة 3 فتيات
تفاصيل عودة 3 فتيات بعد تغيبهن ببني سويف
Advertisements

نجح رجال المباحث بمديرية أمن بني سويف، في كشف لغز تغيب 3 فتيات ليلة أمس، وإعادتهن إلى أسرهن بإحدى قرى المحافظة، بعد ساعات قليلة من تلقي بلاغ بتغيب الفتيات الثلاث خلال توجههن إلى درس خصوصي.

 

أمن بني سويف

وتلقى اللواء طارق مشهور مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارا ببلاغ من «ع.م. ج» والد فتاتين و«أ. س» والد الثالثة، بتغيب الفتيات الثلاث من إحدى قرى مركز ببا بينهما شقيقتان، أثناء ذهابهن إلى درس خصوصي في مدينة ببا.

وكلف مدير أمن بني سويف فور ورود البلاغ بسرعة تشكيل فريق بحثي بإشراف اللواء أسامة جمعة مدير مباحث المديرية، ويقوده رئيس إدارة البحث بالمديرية، ومفتش مباحث الجنوب، ورئيس مباحث مركز ببا، ويضم كافة ضباط المباحث، لكشف ملابسات تغيب الفتيات وتعقب خط سيرهن وسرعة عودتهن إلى أسرهن.

مباحث بني سويف

وانتقل مدير مباحث المديرية اللواء أسامة جمعة إلى مركز شرطة ببا، بمتابعة مباشرة من اللواء طارق مشهور مدير أمن بني سويف، لمتابعة التحقيقات أولا بأول، حيث استمع إلى أقوال أسر الفتيات ومتابعة كاميرات المراقبة بالشوارع وخط سير الفتيات، حتى تم التوصل خلال ساعات قليلة إلى مكان الفتيات الثلاث، وجرى إعادتهن إلى أسرهن بسلامة.

تعقب خط سير الفتيات الـ3

وكشف خط سير الفتيات الثلاث عن توجههن من قريتهن للحصول على درس خصوصي بمدينة ببا، حيث استقلين سيارة أجرة، وبعدها نزلن من السيارة إلى «توك توك» في طريقهن إلى الدرس، ثم مطعم كشري، ثم حدث التغيب.

ونفى مصدر صحة ما جرى تداوله عن خطف الفتيات الثلاث، أو تعرضهن لأذى، مشيرًا إلى أنهن كن في نزهة لساعات قليلة وجرى إعادتهم بعد أن ضللن طريق العودة.

أب يحرق أسرته

شّيع العشرات من أهالي مدينة بني سويف، أمس السبت، جثمان الضحية الثالثة لواقعة إشعال "أب" النيران في أسرته، بعد أن أقدم بسكب مواد قابلة للاشتعال "بنزين" على زوجته وابنتيهما، بسبب خلافات أسرية على بيع شقتهم السكنية لرغبته في الزواج.

وخرج جثمان "أسماء" من مستشفى بني سويف التخصصي، الذي كانت تتلقى العلاج به داخل قسم الحروق، عقب إنهاء إجراءات الطب الشرعي وتصريح الدفن، إلى مقابر العائلة بشرق النيل في محافظة بني سويف، وسط حالة من الحزن والاستياء لبشاعة الحادث.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية