رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في خطوة استباقية.. أمن هيئة التعمير بالزراعة يحبط عملية تزوير للاستيلاء على 100 فدان بالجيزة

اللواء محمد هشام
اللواء محمد هشام مدير عام الأمن بهيئة التعمير
Advertisements

نجحت الإدارة العامة للأمن بهيئة التعمير والتنمية الزراعية التابعة لوزارة الزراعة في إحباط محاولة للتزوير في اوراق ومعاينات رسمية تخص إحدى الجمعيات المتخصصة في التنمية الزراعية، لإضافة مساحة 100 فدان بمنطقة أبو غالب بمحافظة الجيزة إلى ملف الجمعية داخل الهيئة.


وبدأت الواقعة بملاحظة عدد من عناصر أمن الهيئة للقاء بين أحدى موظفي الهيئة مع أحد عملائها في شارع المتحف الزراعي خلال مواعيد العمل الرسمية، وتسليم الثاني مجموعة من الأوراق والرسومات إلى الموظف، وهو ما آثار شكوك عناصر الأمن، وبتوقيف الموظف عند عودته إلى الهيئة وسؤاله عن هوية الشخص الذي تسلم منه الأوراق أكد إنه أحد عملاء الهيئة، وتم اصطحاب الموظف إلى مكتب اللواء محمد هشام رئيس الإدارة العامة للأمن بهيئة التعمير والتنمية الزراعية، وبعد سؤاله حول الواقعة أقر بتفاصيل الاتفاق الذي دار بينه وبين العميل الذي يترأس احدى جمعيات التنمية لزراعية، على التلاعب بالرسوم الكروكية لأراضي الجمعية في منطقة أبو غالب بالجيزة لإضافة مساحة 100 فدان إلى ملف الجمعية، مقابل رشوة 30 ألف جنيه إلى جانب مبلغ رشوة آخر يتقاضاه موظف آخر في إحدى إدارات الهيئة لتسهيل عملية التزوير.
 

وأقر الموظف أمام اللواء محمد هشام مدير عام الأمن بالهيئة، على تلقيه مبلغ 9400 جنيه من إجمالي الرشوة المتفق عليها، وعثر معه على معاينات سابقة منسوبة للهيئة، لأراضي الجمعية في منطقة أبو غالب، وتم رفع مذكرة من الإدارة العامة للأمن إلى المدير التنفيذي لهيئة التعمير، لاتخاذ ما يلزم تجاه الواقعة.


وكشفت مصادر بالهيئة أن الإدارة العامة للأمن بدأت خلال السنوات الأخيرة في العمل بتدريب عناصر الأمن على دقة الملاحظة، للمواقف التي تثير الريبة لمنع أى محاولات للتواصل خارج الإطار الوظيفي بين العملاء والعاملين في الهيئة، وهو ما أثمر في تحقيق مبدأ الأمن الاستباقي لمنع وقوع المخالفات من المنبع قبل أن تجد طريقها إلى داخل إدارات الهيئة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية