رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ أسوان يلتقي رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الري

محافظ أسوان يلتقى
محافظ أسوان يلتقى برئيس مصلحة الميكانيكا فى وزارة الرى
Advertisements

إحلال وتجديد ورفع كفاءة محطات قورته وقسطل وبلانة.. كانت أبرز نتائج لقاء اللواء أشرف عطية محافظ أسوان بالمهندس محمد عبد العاطي رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الري، وبحضور أحمد شعبان نائب المحافظ، والمهندس محمد علي وكيل وزارة الري.

 وخلال اللقاء أكد اللواء أشرف عطية على التعاون المثمر بين المحافظة ووزارة الري لتلبية مطالب المواطنين والعمل على إيجاد الحلول الجذرية لأي مشاكل أو تحديات طارئة سواء للمزارعين أو لمرشحات ومحطات مياه الشرب طبقًا للتنسيق الذي تم بين المحافظ والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أثناء زيارته الأخيرة لأسوان، مطالبًا بأهمية توفير مركز صيانة متخصص لسرعة إصلاح وصيانة الوحدات والطلمبات الخاصة بمحطات الرى لتكون مدعمه بقطع الغيار والزيوت وأطقم الصيانة نظرًا لبعد المسافة بين أسوان وهذه المراكز المتواجده في الوجه البحري مما سيعمل على إنجاز هذه الأعمال في أقل وقت ممكن، وبالتالي تخفيف المعاناة عن أهالي القرى الواقعة في نطاقها المحطات.

 ومن جانبه كشف رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء عن أنه خلال الأيام القادمة سيتم طرح محطتى طلمبات قسطل وقورته للري للإحلال والتجديد أو الإنشاء الجديد لتجديد الوحدات والطلمبات داخل هذه المحطات من أجل الوفاء باحتياجات مواطني قرى مركز نصر النوبة وكوم أمبو، وهو الذي سيتوازى مع إحلال وتجديد الوحدات والطلمبات بمحطة بلانة ودعمها بـ 2 وحدة للطوارئ، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ أعلى معدلات للصيانة الكاملة والجزئية لمحطات الري على مستوى الجمهورية داخل محافظة أسوان بإجمالي 176 عملية، وخاصة مع وجود 138 محطة طلمبات على مستوى المحافظة تقوم برى زمام أراضى زراعية تصل لأكثر من 300 ألف فدان.

يذكر أن في إطار التواصل الجماهيري المباشر مع مطالب واحتياجات المواطنين أعطى اللواء أشرف عطية توجيهاته بسرعة الإنتهاء من الأعمال الجارية بمحطة معالجة الصرف الصحي بقرية المحاميد التابعة لمركز إدفو والتي تفقدها المحافظ أثناء زيارته الميدانية للقرية خلال الأيام القليلة الماضية، ضمن متابعة معدلات التنفيذ بمشروعات المبادرة الرئاسية للتطوير الشامل للريف المصرى " حياة كريمة "، مشددًا على مسئولي الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بضرورة أن يتوازى ذلك مع الإنتهاء من تنفيذ الوصلات المنزلية وخطوط الطرد وشبكات الإنحدار، مع القيام بالمتابعة المستمرة لتسليم هذا المشروع الحيوى بنهاية أغسطس الجارى ليحقق بذلك العوائد الإيجابية منه لخدمة أهالي القرية ولاسيما أن تكلفته الإجمالية بلغت نحو  40 مليون جنيه بطاقة استيعابية 3 آلاف م3/يوم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية