رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

18 مؤشرا هاما لاكتشاف غسل الأموال في قطاع التأمين

التأمين
التأمين
Advertisements

تعتبر صناعة التأمين صناعة جاذبة لعمليات غسل الأموال، فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة تعتبر وثائق التأمين على الحياة من الطرق المفضلة لتجار المخدرات لغسل أموالهم مما يستوجب بذل العناية الكافية من شركات التأمين وإعادة التأمين والوسطاء في مكافحة غسل الأموال التزامًا بالقوانين واللوائح الرقابية وحفاظا على سمعة الصناعة. 

هناك عدد من المؤشرات التحذيرية الهامة الواجب أخذها في الاعتبار من قبل مسؤولي مكافحة غسل الأموال بشركات التأمين ومن الواجب التنويه إلى أن هذه المؤشرات لا يمكن اعتبارها دليلًا في حد ذاتها ولكنها تعطي تحذير بمزيد من الفحص والتدقيق  ومن أهمها :

محاولة العميل إصدار وثيقة تأمين خارج حدود دولة إقامته دون سبب واضح.

طلب تأمين يقع خارج النطاق المعهود لطبيعة أعمال المؤمن له.

وجود وسيط تأمين أو إعادة تأمين من إحدى الدول التي تشتهر بضعف أو تراخي أعمال الإشراف والرقابة على التأمين أو الدول المشهورة بعمليات غسل الأموال أو معدلات الجرائم المالية المرتفعة.

تراخي أو مماطلة العميل أو الوسيط في تقديم البيانات والحقائق الجوهرية المطلوبة لإتمام العقد.

قبول المؤمن له بشروط تعسفية أو لا تناسب طبيعة الخطر المؤمن منه والاستعجال الشديد في إبرام عقد التأمين وسداد الأقساط.

سداد الأقساط من حسابات خارج دولة إبرام الوثيقة دون سبب واضح.

وثائق تأمين بمبالغ أو أقساط تفوق قدرات العميل المالية.

وثائق تأمين بمبالغ أو تغطيات تفوق احتياجات العميل التأمينية.

تحديد طرف ثالث مستفيد من الوثيقة دون وجود علاقة مباشرة ومبررة (عدا في تأمين المسئولية المدنية).

السداد من خلال حسابات لغير المؤمن له أو استخدام شيكات مظهرة من طرف ثالث دون وجود علاقة واضحة.

محاولة المؤمن له السداد نقدًا خاصة في المعاملات التي يتم إتمامها عادة بشيكات أو تحويلات بنكية.

الإلغاء غير المبرر في تأمينات الممتلكات والمسئوليات والإلغاء المبكر في تأمينات الأشخاص وتكوين الأموال.

تعدد وثائق التأمين دون مبرر ولدي شركات تأمين مختلفة خاصة إذا ما كانت تفوق احتياجات المؤمن له أو مقدرته المالية.

رغبة المؤمن له في الاقتراض الحد الأقصى المتاح  بضمان وثيقة (لاسيما ذات قسط وحيد) بعد إبرام الوثيقة بفترة قصيرة.

وجود تساؤلات افتراضية من قِبل العميل أو الوسيط قبل حدوث الحادث تتطابق مع الحادث محل المطالبة.

زيادة مفاجئة في مبلغ التأمين قبل الخسارة بوقت قصير (خاصة المخزون).

وقوع الحادث بعد بدء سريان مدة التأمين، أو قبل انتهاء مدة الوثيقة بفترة قصيرة (معظم المطالبات الاحتيالية تحدث خلال الستة أشهر الأولى من عمر الوثيقة).

في أثناء التفاوض بشأن المطالبة، يكون المؤمَّن له مُصِرًَا على التعويض بمبلغ كبير، ولكن بعد فترة من التحقيق يقبل بمبلغ منخفِض جدًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية