رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أفغانستان وخطورة ما يجري!

Advertisements

أكثر من يستوعب سر الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وحقيقة وأهداف ما يجري هناك بالضبط هم كل من روسيا وطالبان وجماعة الإخوان! 

ويدركون أنه ليس هربا أمريكيا من هزيمة علي بد طالبان كما يصور البعض -فأمريكا تنسحب من أماكن أخري حول العالم- بل لإعادة هندسة الصراعات والنزاعات القديمة والحالية لإرباك أعدائها في روسيا والصين مع إعادة ترتيب العالم وفق منطلقات سابقة كسبت الولايات المتحدة جولاتها وقتها!

 

 إذ وسط تقدم طالبان ومخاوف جمهوريات آسيا الوسطى.. روسيا تبدأ تدريبات عسكرية مشتركة مع أوزبكستان وطاجيكستان على الحدود الأفغانية مع هذه الدول كما أعلنت روسيا أن داعش ينظر لأفغانستان كنقطة انطلاق لآسيا الوسطى! كما أن روسيا أعلنت أن الحكومة الأفغانية طلبت إمدادها بمروحيات بشكل عاجل !!

الإعلام الإخوانجي بكافة وسائله الفضائي والإلكتروني يبدي سعادته من تقدم طالبان ويشيد بانتصاراتها وهذا لا يتم عند هذه الجماعة تحديدا بغير تعليمات والتعليمات من قيادات لا يمكنها أن تعلن أو حتي تظهر الشماتة في الولايات المتحدة وفق تفسيرات البعض إنما في الحقيقة الفرحة الاخوانجية تتسق مع أهداف الولايات المتحدة التي تعيد إنتاج -كما قلنا قبل أيام- هذه الجماعات بملاذاتها الآمنة لتبدأ المباراة في المنطقة وفي مناطق أخري من العالم.. من جديد!

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية