رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لخدمة متطلبات الصناعة.. بروتوكول تعاون بين العربية للتصنيع ومعهد بحوث الإلكترونيات

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع
Advertisements

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع توقيع بروتوكول التعاون بين العربية للتصنيع ومعهد بحوث الإلكترونيات.

وفي هذا الصدد، أكد الدكتور" خالد عبد الغفار" أن الوزارة حريصة على توثيق التعاون بين المراكز والمعاهد البحثية التابعة للوزارة وكافة قطاعات الدولة بما يخدم تحقيق أهداف التنمية المستدامة للدولة مصر ٢٠٣٠. 

وأشاد "عبد الغفار" بالتعاون المشترك بين الهيئة العربية للتصنيع كصرح وظهير صناعي للدولة ومعهد بحوث الإلكترونيات، بما يخدم متطلبات الصناعة في مصر.

تعميق التصنيع المحلي

ومن جانبه، أكد الفريق "عبد المنعم التراس"، علي أهمية الشراكة مع معهد بحوث الإلكترونيات لتبادل الخبرات ودعم جهود الدولة لزيادة نسب المكون المحلي والقيمة المضافة للمنتجات المصرية وخفض الواردات وتوطين التكنولوجيا الرقمية في مختلف الصناعات الإلكترونية.

وشدد على أن الصناعة المصرية تعود  بقوة لريادتها في ظل المتابعة المستمرة للرئيس" عبد الفتاح السيسي" لبرامج تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

في هذا الصدد، أشاد "التراس" بمجهودات وزارة التعليم العالي في كافة المجالات البحثية والتطبيقية  وبخبرات معهد بحوث الإلكترونيات،هذا الصرح العلمي البحثي المتخصص في البحوث الأساسية والتطبيقية في المجالات الإلكترونية المختلفة. 

وأوضح أهمية التعاون بين العربية للتصنيع ومعهد  بحوث الإلكترونيات لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا العالمية في هذا المجال الصناعى المتقدم تكنولوجيا علي المستوى الدولي.

المشروعات البحثية والتطبيقية وتبادل الخبرات

وأضاف أنه تم الإتفاق على التعاون المشترك  في المشروعات البحثية والتطبيقية وتبادل الخبرات وتنظيم المؤتمرات والندوات العلمية واستغلال القدرات والإمكانيات المتاحة بين الجانبين وايضا تدريب الباحثين بوحدات الهيئة العربية للتصنيع ومراكز تدريبها وكذلك تدريب كوادر المهندسين بالهيئة من خلال الدورات التدريبية المتخصصة بمعهد  بحوث الإلكترونيات.

كما أشار "التراس" إلي أهمية تعزيز التعاون المشترك لبحث النماذج الناجحة ذات الجدوي الفنية والإقتصادية لدي معهد بحوث الإلكترونيات وسائر الجامعات والمراكز والجهات البحثية، والتي يمكن تطبيقها علي المستوي الصناعي من خلال تحويل المخرجات البحثية إلي نطاق الإنتاج الكمي، لتحقيق رؤية مصر 2030.

أول منتج مصري لأجهزة التابلت

وفي هذا السياق، أهدت  الهيئة العربية للتصنيع باكورة إنتاجها من أول منتج مصري لأجهزة التابلت من إنتاج مصنع الإلكترونيات التابع للعربية للتصنيع.

وبدوره، أكدت الدكتورة" شيرين عبد القادر محرم" رئيس معهد  بحوث الإلكترونيات، أهمية  تعزيز الشراكة مع  الهيئة العربية للتصنيع لبناء قاعدة علمية وتكنولوجية وطنية، في تقنيات الصناعة الإلكترونية الرقمية من خلال التطوير والابتكار التكنولوجي.

وأضافت "عبد القادر محرم" أنه جاري البدء في حصر مدخلات الإنتاج لدراسة تصنيعها محليًا، والاستفادة من البحوث العلمية بالمعهد وإمكانيات العربية للتصنيع المتطورة، وتشكيل فرق عمل مشتركة لدراسة الاحتياجات ووضع آليات التنفيذ بتوقيتات محددة سواء فيما يتعلق بتصنيع المنتجات الإلكترونية وايضا تصنيع المكونات التي يتم استيرادها من الخارج،وفقا لأحدث النظم العالمية الحديثة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية