رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البنك المركزي: ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي لـ40.609 مليار دولار بنهاية يوليو 2021

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري
Advertisements

الاحتياطي النقدي الأجنبي.. أعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية إلى  40.609.2 مليار دولار أمريكي في نهاية يوليو 2021.

ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي

ويتكون الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة “اليورو”، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصيني، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولى البنك المركزى المصرى.


وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة.
 

العملات البلاستيكية والهولوجرام

وفي سياق اخر رد المهندس خالد فاروق، وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع دار طباعة النقد، على الانتقادات التي وجهت إلى العملات البلاستيكية الجديدة، قائلا: “العلامة المائية التي تضم كافة الألوان أعلى درجات التأمين، وعند تحريك العملة بزوايا مختلفة، تختلف الألوان، ولو مسكت العملة بإيدك هتشوف لون فضي”.

وأكد  في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج  “على مسئوليتي” على قناة صدى البلد: أن العلامة المائية تستهدف تأمين العملة عبر الهولوجرام، مشيرا إلى أن إصدار العملات البلاستيكية لن يمنع تداول نظيرتها الورقية.

العملة الجديدة
 

ولفت إلى أن البنك المركزي أعلن عن شكل نموذجي من العملة الجديدة، لرصد ردود أفعال المواطنين بشأنها، لافتا إلى أن العملة الورقية تطبع بتصميمها القديم، وأن التحضير لطباعة فئة العشرة جنيه وصل إلى المراحل النهائية، مؤكدا أن العملة الجديدة لا تتأثر بالمياه، ولا تنقل أمراض.

ولفت إلى أن فترة طباعة العملة بإجراءاتها التأمينية تستغرق فترة من 15 إلى 21 يوما، ثم تحدد الفترة حسب إجمالي المبلغ المطبوع، موضحا أن العملة الجديدة تضم 15 طبقة من الألوان.

وأشار إلى أن طرح فئة العشرة جنيه سيكون تزامنا مع افتتاح المطبعة الجديدة خلال نوفمبر، لافتا إلى أن التغيير في شكل العملات الجديدة أمر وارد.

ويصدر البنك المركزي المصري مطلع شهر نوفمبر المقبل أول عملة بلاستيكية في الأسواق المصرية.

ومن المقرر طرح العملة البلاستيكية الجديدة فئة ١٠ - ٢٠ جنيها التي سيتم طباعتها في مطبعة البنك المركزى الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة فى السوق المصرى خلال شهر نوفمبر المقبل.

والعملة الجديدة تصنع من مادة (البوليمر) وهي ليست بلاستيكية ولكن قريبة الشبه من البلاستيك مثل العملات المتداولة في بعض الدول الأوروبية.

وتتميز العملات البلاستيكية بمواصفات أكبر مقارنة بالعملة الورقية مثل طول فترة عمرها الافتراضي، وهي ليست سريعة التلف أو التشوه، وكذلك من الصعب تزويرها، فضلا عن أنها تصنع من مواد صديقة للبيئة، مقاومة للرطوبة والمياه والميكروبات. العملات القديمة لن تلغي نفس الفئة من العملات الورقية بل ستكون الفئتان متوفرتين في السوق.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية