رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زاهي حواس: 2011 شهد تهريب كميات كبيرة من الآثار للخارج ولا يمكن إعادتها | فيديو

فيتو
Advertisements
كشف الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، أن زيارته الأخيرة لروسيا كانت بهدف الترويج للسياحة والآثار المصرية فى موسكو مع اقتراب عودة السياحة الروسية لمصر.


الاكتشافات الأثرية
وأضاف فى مداخلة هاتفية ببرنامج "حديث القاهرة" تقديم الإعلامي خيري رمضان، المذاع على فضائية "القاهرة والناس"، أن الروس مهتمون جدًا بالإنجازات الحضارية والاكتشافات الأثرية وتطوير القاهرة التاريخية والخديوية، لافتًا إلى أنه أوضح للروس ماذا تفعل مصر لحماية حضارتها.

تغليظ عقوبة التنقيب
وأضاف أنه أول مَن وضع التعديلات على قانون الآثار لحماية الآثار من التنقيب والاعتداء عليها فى 2010، عندما كان يتولى مسئولية رئيس المجلس الأعلى للآثار، وتم مناقشته فى مجلس الشعب آنذاك، وتم تخفيض عقوبة التنقيب عن الآثار من السجن المؤبد إلى الحبس 15 عامًا.

وأشار إلى أن عام 2011 شهد تهريب كميات كبيرة من الآثار المصرية للخارج ولا يمكن إعادتها مرة أخرى، لافتًا إلى أن تغليظ عقوبة التنقيب عن الآثار خلسة إلى الحبس 25 عامًا تعديل جيد.

وكان عالم الآثار المصرية زاهي حواس عاد منذ أيام من زيارة للعاصمة الروسية موسكو، وألقى محاضرة عن الاكتشافات الأثرية الأخيرة، وذلك بمكتبة الأدب الأجنبي، حضرها نحو 100 شخص من علماء المصريات والمهتمين بها في روسيا بحسب روسيا اليوم.

كتاب سحر الأهرامات
كما وقَّع حواس أيضًا كتابه عن سحر الأهرامات والذي تُرجم باللغة الروسية، وأكد أن مصر آمنة، كما تطرق إلى الإنجازات التي يقوم بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من أجل الحفاظ على آثار مصر والمتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة، وترميم القاهرة الخديوية والقاهرة الإسلامية.

ووجه زاهي حواس رسالة من وزير السياحة والآثار خالد العناني إلى الشعب الروسي، أكد فيها أن وزارة السياحة تقوم بعمل كل الإجراءات الاحترازية في سبيل ضمان سلامة السائح الروسي وجميع الجنسيات الى مصر والتعامل معهم على أعلى مستوى.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية