رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسماء مصابي حريق أبوقرقاص بالمنيا

جانب من زيارة محافظ
جانب من زيارة محافظ المنيا للمصابين
Advertisements
حصلت فيتو على أسماء مصابي حادث الحريق الذي شب في 4 محال تجارية بمركز أبوقرقاص، جنوب محافظة المنيا، والذي خلف أكثر من 20 مصابات بإصابات مختلفة ما بين الاختناق والحرق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة.


وجاءت الاسماء كالتالي: محمد عبد العزيز سيد، قطب زين قطب، كمال عبدالغنى عبد الحكيم، طارق أنور سيد ، عواطف محمد، أحمد محمد أمين، عبدالمسيح كمال ميخائيل، زهيرة محمد عبد الحكيم، نجوى عبد الله أحمد، محمد عبد الرحمن، سمسم مقار أحمد، أحمد محمد سيد، سامية حسن مجدى، عبد التواب عبد العاطى، أسماء عبد التواب عبد العاطى، محمد على، تريزة فتحى ابوالحسن، مجدى يعقوب، طاهر سلامة عبد الكريم. 

محافظ المنيا 
وفي ذات السياق، تفقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اليوم ، الموقع العام للحريق الذى نشب بأحد المطاعم بشارع الجمهورية بمركز ابوقرقاص ، وذلك بسبب انفجار إسطوانة بوتاجاز، حيث طالت الخسائر6 محلات تجارية ومنزل، وأسفر الحريق عن إصابة 24 حالة تم نقلهم لمستشفى الفكرية بأبوقرقاص والمنيا العام والتأمين الصحي. 

وجاء ذلك بحضور دكتور محمد نادي وكيل وزارة الصحة والدكتور محمد حلمي رئيس المدينة وعدد من النواب ومتدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة (الدفعة الثالثة – دفعة الشهيد احمد المنسي).

لجنة لحصر المحال 
ووجه المحافظ الدكتور محمد حلمي رئيس المدينة بتشكيل لجنة لحصر المحال التجارية، للإسراع في تركيب الغاز الطبيعي للمحلات ، مع حصر المحلات المرخصة وغير المرخصة .

كما وجه وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بصرف الإعانات العاجلة المقررة للمستحقين المتضررين من الحريق. 

الحالة الصحية للمصابين 
وتابع المحافظ الحالة الصحية للمصابين بمستشفى الفكرية بابوقرقاص وكذلك مستشفى المنيا العام، حيث أعرب عن خالص دعواته للمصابين بالشفاء العاجل ، ووجه الدكتور محمد نادى وكيل وزارة الصحة بتوفير الرعاية الصحية اللائقة للمصابين، وتقديم كافة أوجه الدعم الطبي للحالات المصابة.

وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق ، واتخذت الوحدة المحلية لمدينة ابوقرقاص كافة الإجراءات اللازمة، للبدء في إزالة آثار الحريق، وتم فرض كردون أمني، وجار رفع المخلفات والأنقاض، كما تم فصل التيار الكهربائي والمياه والغاز عن المنازل، بالتنسيق مع أجهزة الأمن.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية