رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس لجنة مكافحة كورونا يكشف مدى فاعلية اللقاحات الصينية | فيديو

فيتو
Advertisements
أكد الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، أن الدولة المصرية وضعت شرطين أساسيين قبل شراء لقاح كورونا، وهما الأمان والفاعلية.

الأمان والفاعلية 

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "حديث القاهرة" المذاع على فضائية "القاهرة والناس" تقديم الإعلامي خيري رمضان، أن أي لقاح لمواجهة كورونا يتميز بالأمان والفاعلية، وأثبتت ذلك كافة الدراسات التى قامت بها العديد من جهات الدولة الطبية، لافتًا إلى أن نسبة الذين ظهرت عليهم أعراض مرضية بعد حصولهم على اللقاح لا تتعدى 5 لكل مليون.

أدوية للشفاء
وأوضح أن مرحلة الأدوية الشفائية لكورونا لم يتم التواصل إليها لكن تم التواصل إلى لقاح واقٍ من الإصابة بكورونا، مشيرًا إلى أنه لا توجد شروط معينة تمنع تلقي اللقاح ولكن هناك تفضيلات لبعض الفئات فى نوع اللقاح.

اللقاح الصيني 
وأشار إلى أن اللقاحات الصينية تم الموافقة عليها من منظمة الصحة العالمية نتيجة الفاعلية العالية، لافتًا إلى أن نسبة إقبال المواطنين للتسجيل للحصول على اللقاح مقبولة.

وتابع: "أيام قليلة وسندخل مرحلة التصنيع للقاحات، وكل مَن يطلب أو يسجل سيحصل على اللقاح".

وكان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، كشف عن آخر تحديث في بروتوكول علاج كورونا حيث قال في تصريحات له عقب وبينار علمي قبل أيام قليلة: إن آخر تحديث في بروتوكول علاج كورونا يتضمن إضافة أدوية لتقوية المناعة، ولم يتم حذف أي نوع من الأدوية، مشيرًا إلى وضع ضوابط وشروط للتعامل مع بروتوكول علاج كورونا بسبب الاستخدام العشوائي من قبل بعض المواطنين له.

تحديث بروتوكول علاج كورونا
وقال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا: إن البروتوكول العلاجي عملًا قوميًا هدفه الوصول إلى أفضل النتائج في علاج المصابين بالفيروس.

موضحًا أن تحديث البروتوكول يشمل اعتماد أدوية جديدة أكثر فاعلية في علاج المصابين، كما يشمل البروتوكول تقسيمًا جديدًا للحالات المرضية، وكذلك معاملات الخطورة للحالات المصابة بالفيروس، بالإضافة إلى تحديث أجهزة دعم الأكسجين لتقليل استخدام أجهزة دعم التنفس الصناعي.

توفير كافة المستحضرات الدوائية
على جانب آخر، استعرض الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا حول جهود توفير كافة المستحضرات الدوائية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس كورونا، وذلك خلال شهر مايو 2021.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية