رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"قدر ومكتوب".. آراء المثقفين في قرار تأجيل معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021

نورا ناجي و ابراهيم
نورا ناجي و ابراهيم عبد المجيد
Advertisements
أثار قرار إعلان تأجيل إقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب عن موعده خمسة أشهر، حتى تقرر انعقاده في يونيو، بدلاً من يناير 2021، تباين آراء داخل الأوساط الثقافية، فرأي بعض الكتاب أنه قرار قد يلحق الضرر بالثقافة المصرية، و رأي البعض الآخر أنه قرار إلزامي للتصدي للموجة الثانية من فيروس كورونا الوبائي، كما كان ينتظر البعض هذا القرار حرصاً على جمهور المعرض.


ومن هذه الآراء علق الكاتب الروائي الكبير "إبراهيم عبد المجيد" علي قرار التأجيل عبر حسابه الشخصي علي موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، قائلاً:"ياعم ياللي لغيت معرض الكتاب.. وقف على الأبواب حد يوزع كمامات على اللي ما معهوش كمامة.. وحط سعرها ع التذكرة".

وأضاف "عبد المجيد": "خلي شرطة تمر في القاعات وغرامة للي من غير كمامة جوة القاعات مش برة ووسع الكراسي في القهاوي والمطاعم. إيه المشكلة يعني؟".






كما قال الكاتب "عبد الرحمن جاويش" : "قرار تأجيل معرض القاهرة الدولي للكتاب للصيف على قد ما هو فيه شيء من الصحة للاحتياط من الموجة الثانية، على قد ما هو خبر حزين جدًا.. فيه ناس الفترة دي بالنسبة لها زي العيد السنوي، وفيه ناس الفترة دي بالنسبة لها هي موسم الشغل كله، وفيه قراء المكان ده بالنسبة لهم فسحة سنوية وكسر للروتين اليومي وفرصة لزيادة المحصلة الثقافية والتعرف على آراء وأفكار جديدة".


وأختتم "جاويش" :"ربنا يهوِّن على الناشرين والكُتَّاب، ويعوضهم خير أكبر بكتير من اللي كان مكتوب لهم في الموسم ده".




وعلقت الكاتبة النسوية "نورا ناجي": بـ"قدر ومكتوب.. على أمل يكون شهر ٦ بداية جديدة للعالم كله".






وقال الروائي "أحمد عبد المجيد" : "إقامة معرض الكتاب في شهر يناير كان حيبقى قبلة الحياة لكتير من دور النشر، اللي عايشة حاليًا على المبيعات اللي حققتها في المعرض اللي فات، قبل انتشار فيروس كورونا وما تبعه من أزمة اقتصادية جت على الجميع، ووقفت سوق الكتب من شهر مارس ولحد أغسطس الماضي".


و تابع:"لكن يبدو إن تأجيله لشهر 6 القادم خطوة لا مفر منها، في ظل انتشار الموجة التانية من الفيروس، واللي أغلب المصريين لسه مش مدركين خطرها..
مع ذلك، التأجيل ده، وفوق إنه بيزيد العبء على دور النشر، فهو كمان - في رأيي - ممكن يتسبب في ضرب معرض 2022، لأن صعب دور النشر تنشر أعمال جديدة في معرض يونيو 2021، والقراء يشتروا مشتريات الكتب السنوية بتاعتهم في المعرض ده، ويبقى فيه معرض تاني بعد كده بست شهور - معرض يناير 2022 - تنزل فيه دور النشر بكتب جديدة".





يشار إلي أن كانت اللجنة الإدارية العليا لمعرض القاهرة الدولى للكتاب قد عقدت اجتماعها الأول برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، وناقشت المستجدات المطروحة على مستوى العالم وتطورات جائحة كورونا وأثرها على خريطة معارض الكتب في العالم، الأمر الذى أدى إلى إلغاء أو إرجاء المعارض الدولية المزمع إقامتها فى الفترة المقبلة، كما نوقشت أيضًا مشاركات المؤسسات الدولية والناشرين العرب والأجانب، مما يتوقع معه صعوبة التنقل بين الدول وبخاصة فى فصل الشتاء، الأمر الذي قد يؤثر على المشاركات الخارجية فى المعرض .

وحرصًا من اللجنة على إقامة المعرض باعتباره حدثًا ثقافيًا دوليًا بارزًا وعلى خروجه بالصورة المشرفة التى نأملها ودعمًا لصناعة النشر والكتاب، وبعد مناقشة كل الأطراف المعنية؛ فقد قررت اللجنة تأجيل موعد المعرض لهذا العام ليكون موعده المقترح الأربعاء 30 / 6 / 2021 وتستمر إقامته حتى الخميس 15 / 7 / 2021 بزيادة أربعة أيام عن المعتاد .

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية