X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 19 أكتوبر 2019 م
إحالة كوافيرة للمحاكمة بتهمة حيازة 1100 جنيه مزورة في المرج 23 نوفمبر.. الحكم في دعوى ترحيل السوريين المخالفين من الأراضي المصرية محافظ الجيزة يكلف بإلغاء التعاقدات مع شركات الجمع السكني المتقاعسة رئيس المحكمة الدستورية: البشر جميعا ولدوا أحرارا نتائج مباريات الجولة الأولى بالدوري الممتاز لكرة القدم النسائية (صور) النيابة تأمر بضبط وإحضار متهم حاول تهريب 500 جرام ماريجوانا في المطار اخبار ماسبيرو | "الجندي" تطلب فصل خزينتي الإيرادات والمصروفات بـ"الجهة الإعلانية" 10 توصيات للمؤتمر الثاني لتعاونيات الإصلاح الزراعي الزمالك يتلقي إخطارًا من الاتحاد الأفريقي لكرة اليد وزير الآثار يكشف حقيقة دفن توابيت خبيئة العساسيف في ١٩٦٧ نشرة الأسعار اليوم السبت 2019/10/19 | سعر جرام الذهب | بورصة الدواجن العمومية | أسعار الدولار والعملات | أسعار الخضراوات والفاكهة والأسماك هندسة الزقازيق تساهم في تنفيذ مشروعات قومية بتكلفة 4 مليارات جنيه طائرة مصر للطيران الثالثة الجديدة تصل مطار القاهرة خلال ساعات "المجالس التصديرية" تعلن مشاركتها في المعرض الدولي للاستثمار "ميتشو" يعلن تشكيل الزمالك في المحاضرة الفنية "الصناعات اليدوية": نستهدف تقديم منتج قادر على المنافسة لتوفير وظائف للشباب رئيس "الوفد" يُطلق مبادرة جديدة للحوار مع جميع أعضاء الحزب تكريم العاملين المتميزين بالضرائب والجمارك في الإسكندرية فايلر يطمئن على حالة محمود متولي قبل مران الأهلي



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الفنون + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

في ذكرى ميلاده.. كيف غيرت جريمة قتل حياة بليغ حمدي؟

الإثنين 07/أكتوبر/2019 - 11:24 م
الملحن بليغ حمدى الملحن بليغ حمدى منى محمود
 
في مثل هذا اليوم، 7 أكتوبر، ولد أحد الملحنين الأفذاذ في تاريخ الفن المصري، وأكثرهم إبداعًا وتميزًا، الملحن الذي سكن القلوب بإحساسه المرهف وبساطته، بليغ حمدي، الموهوب الذي احتل مكانة مميزة وتربع على عرش التلحين في جيله.

عشق بليغ حمدي الموسيقي منذ نعومة أظفاره، وبرزت موهبته فقابل والده هذه الموهبة بتعليمه آلة العود، وشجعه على دراسة أصول الموسيقي الشرقية، وحينما أصبح شابًا فضل أن يلتحق بمعهد فؤاد الأول للموسيقي، وذلك إلى جانب دراسته للحقوق، ومع مرور الوقت تمكنت موسيقاه الرشيقة من أن تحجز له مكانة خاصة بين الموسيقيين من جيله، ولحن بليغ أغنيات لكوكب الشرق أم كلثوم، على رأسها "حب إيه"، و"أنساك"، و"بعيد عنك"، و"فات الميعاد"، "وألف ليلة وليلة"، كما تعاون بليغ مع "حليم" وقدم معه نخبة من أجمل أغنياته مثل "عدى النهار"، و"موعود"، وتألق بليغ مع نجوم آخرين أمثال شادية وصباح، وميادة الحناوى ومحمد رشدى، وغيرهم.

أنساك ده كلام.. رحلة بليغ حمدي ووردة الجزائرية من الحب للفراق (صور)

وبالرغم من هذا النجاح الفني اللافت، فإن عام 1984 كان عامًا فارقًا في حياته، حيث تحولت حياة بليغ حمدى كليًا، بعدما شهدت شقته حادثًا كان سببًا في تغير مسيرة بليغ في الحياة، حينما تم العثور على جثمان فنانة مغربية تُدعى سميرة مليان بحديقة منزل بليغ، وفى كتاب نشرته ابنة سميرة، أكدت أن والدتها كانت مع أحد المنتجين تتسكع معه في الزمالك، وبالقرب من بيت بليغ، انتهز المنتج الفرصة وجعل سميرة تصعد معه إلى بيت بليغ الذي كان بمنزلة مضيفة للفنانين من المصريين والعرب، وكان حينها بالفعل يقيم بليغ حفلًا ساهرًا لأصدقائه، وغنت سميرة مليان بعض الوقت، ولكن بليغ كان مجهدًا فاستأذن من الحضور ودخل غرفته لينام، واستيقظ بعد ساعات على صوت صراخ ليجد سميرة ملقاة في حديقة منزله عارية تمامًا، وتناثرت أقاويل عدة حول انتحارها، بينما غادر المنتج الذي كان يصحبها مصر بعد فراره بمجرد سقوطها.

وبعد اكتشاف هذا الحادث أحيط بليغ بالكثير من الاتهامات، وترددت حوله الشائعات، واتهم بتهمة تسهيل الدعارة، وتم الحكم عليه بسنة مع الشغل، فما كان منه إلا أن سافر إلى مدينة النور باريس، حيث قضى بها سنوات عدة، وكانت هذه هي أسوأ سنوات حياته، ولكنه وبالرغم من هذا البعد وبالرغم من ما شهده في وطنه إلا أنه كان يشعر بحنين جارف إلى مصر، التي لم يعد إليها حتى صدور حكم ببراءته عام 1989.

وبعد عودته إلى الوطن لم يعد بليغ إلى الفن وعالمه، فقد ألزمه المرض الفراش، وفى سبتمبر 1993، رحل بليغ عن عمر 62 عاما. بينما عاشت ألحانه إلى اليوم، وبالتأكيد ستعيش لسنوات وسنوات قادمة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات