X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 18 أكتوبر 2019 م
5 معلومات عن كلية طب القوات المسلحة تزامنا مع تخرج الدفعة الأولى (صوت) عبد الرازق زنط: تعنت وزارة التضامن وراء تأخر ضم العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات خالد الصاوي: "أردت الإقلاع عن التدخين فأشعلت سيجارة" الأنبا تكلا يفتتح العام الجديد بالدراسات اللاهوتية (صور) تجديد حبس عصابة سرقة المساكن في إمبابة مطار القاهرة يستقبل 15 مرحلا من السعودية لمخالفتهم شروط الإقامة محافظ الغربية يشهد احتفالية الأوقاف بالليلة الختامية لمولد السيد البدوي الأهلي راحة من التدريبات اليوم ويستأنف تدريباته السبت مباحث الضرائب تضبط 158 قضية متنوعة خلال 24 ساعة أبرزهم عماد أديب وجمال عنايت.. «الصحفيين» تستدعي 10 أعضاء للتأديب «الخطيب» يخضع لعملية «حقن» بالظهر.. و«فرهود» يكشف الحالة الطبية لرئيس الأهلي مسلسل عروس بيروت حلقة اليوم.. مسلسل عروس بيروت الحلقة 34 كاملة (فيديو) عروس بيروت٣٥..عروس بيروت الحلقة 30 كاملة (فيديو) الأوراق المطلوبة لقيد نقابة المحامين لعام ٢٠٢٠ هاني حتحوت يستضيف أحمد حسن كوكا في "الماتش".. غدا استقالة رئيس شركة سمارت للطيران نشرة الحوادث وأبرزها.. المتهم بقتل حماته: ست مفترية.. يا ريتني خلصت عليها من زمان نتائج مميزة لمنتخب الريشة الطائرة في افتتاح بطولة مصر الدولية (صور) في ذكرى رحيل الولد الشقي.. لماذا أشهر منير مراد إسلامه؟



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الفاجر.. وفن صناعة "الأيقونة"!

الإثنين 16/سبتمبر/2019 - 12:01 م
 
أحد أدلة وعلامات عملية صناعة النجوم لاستخدامها وتوظيفها ضد مصر في اللحظات المناسبة.. وهي العملية التي تمت مع الكثيرين خلال الـ ١٥ عاما الأخيرة..

ففجأة.. تجد دوائر بعينها تتحدث عن شخص ما الأغلبية العظمى من شعبنا لا تعرف عنه شيئا.. يتحدثون عن عمل أدبي له هو من الناحية الأدبية الحقيقية لا معنى ولا قيمة.. صاحبه ومؤلفه بلا أي تاريخ يذكر.. كلهم تربطهم آراء متقاربة وأحيانا متطابقة وغالبا غير صحيحة.. الجهل والحقد على الوطن عنوانها الأساسي.. وكأن من اختار لهم الانطلاقة وضربة البداية في عالم الشهرة -وغيره- شخص واحد يعمل في جهاز واحد بينما هم في الحقيقة إنتاج لأكثر من جهاز!

هؤلاء تم تصديرهم فعلا لمحتمعنا تحت عناوين عديدة.. روائي.. كاتب وأديب.. الكاتب الشاب.. الروائي الشاب.. وأيدي خفية تقف وراء تلميعهم وأخرى وراء انتشار أعمالهم.. ومن كل ذلك إلى برامج الفضائيات ومنها إلى تحويل أعمال بعضهم للسينما.. ومن السينما ومهرجانات العروض الخاصة إلى الندوات والتكريمات منها إلى حمل الدروع والنياشين والجوائز، ومن كل ذلك إلى ترجمة الأعمال والكتابة في أو الكتابة عنهم في صحف عالمية!

نقف الآن أمام نجوم كبيرة.. صنعت على مهل.. ومنها من صنع على عجل.. لزوم المرحلة.. ولزوم حرق المراحل لاستعجال إنجاز المهام في مصر والمنطقة..

منطقيا إذن أن تعطي الأوامر لهم في لحظة بالتهجم على الجيش العظيم لنجد جزءا كبيرا من جمهورهم -من جمهورهم وليس جزءا كبيرا من المصريين- يصدقونهم ويحتشدون خلفهم! بعد أن ارتضينا بالفرجة في وقت ما..

الكلام السابق قلناه في مناسبات مختلفة مرات ومرات لكن النتيجة الأساسية التي نخرج بها كل مرة.. وكل فترة.. أن قطاعات كبيرة من شعبنا تحتاج إلى شحن الذاكرة كل حين.. وأن نرفع إليها المعلوم من المؤامرات بالضرورة.. في ذاكرة مجهزة لتتخلص باستمرار في عملية حيوية من ما يحاك لها وما أنجز لها!
ويبدو أنه قدر.. أن تتخلص ذاكراتهم.. وأن نكرر القصة كل حين!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات