X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 18 أكتوبر 2019 م
إحباط محاولة تهريب مخدر الآيس داخل طرد في مطار القاهرة "إرادة جيل" ينظم دورة الوعي السياسي بحضور١٥٠شابا وفتاة يسيتش يعلن تشكيل الإسماعيلي أمام حرس الحدود بالدوري الاتحاد السكندري يتعادل إيجابيا مع وادي دجلة بالدوري الجندى المجهول بالإسكندرية يحكي بطولات حرب أكتوبر المجيدة مصرع وإصابة 6 أشخاص في حادثي سير ببني سويف نيكي ميناج تشعل مواقع التواصل بتصريحها عن السعودية وزير الرياضة ومحافظ مطروح يضعان حجر الأساس لمعسكر الشباب الصيفي بشاطئ كليوباترا أمن الجيزة يضبط 80 متهما ورفع 162 حالة تعدى على الطريق بالطالبية الزمالك يختتم تدريباته استعدادا للمقاولون وغياب رباعي الفريق تأهل 5 مصريات لدور الـ16 بالبطولة الدولية للريشة الطائرة الإسكان: 450 مليون جنيه لصرف تعويضات المواطنين لتطوير مجرى العيون نتائج الجولة العاشرة لدوري الجمهورية للناشئين مواليد 2001 سباحة الزمالك تحصد المركز الرابع في بطولة العالم للاحتياجات الخاصة غرفة التطوير العقارى تستبعد انخفاض أسعار الشقق الفترة المقبلة بسبب خلافات مالية.. مقتل شاب على يد عاطل في دار السلام الشافعى وكيلا لنقابة الأطباء.. وعبد الحميد أمين الصندوق برلماني: أراضي الأوقاف تدر للدولة مليارات الجنيهات حال استغلالها هاشتاج «مليون سلامه يا خطيب» يتصدر تويتر



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

نبتت خارج الرحم المصري الطاهر !

السبت 14/سبتمبر/2019 - 02:43 م
 
لن ينسى التاريخ ما فعله الإخوان بالعدالة، بل سيظل الخزي والعار يلاحق تلك الجماعة المارقة، جزاء ما فعلته بقضاء مصر الشامخ من تهديد ووعيد للقضاة تارة، وحصار للمحاكم مثلما حدث مع المحكمة الدستورية العليا، التي حاصرها أعضاء الجماعة ومناصروها في العام الذي حكمت تلك الجماعة مصر، وما نجم عن ذلك من تعطيل لسير القضايا وتأثير على أحكام القضاة..

وتارة أخرى التشكيك المتعمد في أحكام القضاء ورمي القضاة بما ليس فيهم للنيل من مصداقيتهم وتفريغ أحكامهم من مضمونها؛ حتى أنه لا يكاد يصدر حكم قضائي هنا أو هناك حتى يناله التشكيك، وتطاله أسهم الافتراء سواء من جماعة الإخوان الإرهابية أو من لف لفهم من المنظمات الحقوقية المأجورة والمشبوهة أو بعض وسائل الميديا.

وبالأمس القريب صدر حكم قضائي ناصع في قضية اقتحام حدودنا الشرقية، وهي الجريمة الكبرى التي تعرضت لها مصر، وأريد بها تقويض أركان أعرق دولة في التاريخ عبر التخلص من جيشها، والتفريط في أراضيها جنبًا إلى جانب مع حرق أقسام الشرطة واقتحام السجون وتهريب السجناء الخطرين على الأمن العام، ليروعوا الآمنين ويسلبوا مصر أعز ما تملك وهو الشعور بالأمان الذي اقترن باسمها في القرآن الكريم، حكاية عن نبي الله يعقوب وبنيه، وبينهم سيدنا يوسف عليه السلام، حيث قال الله تعالى: "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين".

لقد جاء الحكم في قضية اقتحام الحدود الشرقية لمصر معبرًا عن حقيقة جماعة الإخوان؛ ذلك أنهم لا يعرفون للوطن قيمة ولا للدماء حرمة ولا للاستقرار معنى.. فهم فئة نبتت خارج الرحم المصري الطاهر حتى باتوا مثل خبث الحديد، وسوف يتخلص منهم الوطن ويطهر نفسه منهم، لتعود تلك الجماعة من حيث جاءت بعد تجفيف منابع تمويلهم الذي ينهال عليهم من دول بعينها ما أرادت بمصرنا خيرًا..

ومن يعادي مصر فسوف يكون مصيره مزبلة التاريخ.. هكذا علمتنا دروس التاريخ وعبرة منذ اعتدى الهكسوس على حدودنا وحتى طرد المحتل الصهيوني من أرض سيناء الغالية.

هؤلاء الخونة والعملاء نسوا قيمة مصر وشرف الانتماء إليها.. فأين هم من قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: "إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا منها جندًا كثيفًا فإنهم خير أجناد الأرض".. فسأل أبو بكر: لمَ يا رسول الله، فردَّ عليه صلى الله عليه وسلم بقوله: "هم وأزواجهم في رباط إلى يوم القيامة"..

هذه هي مصر التي قال عنها ابن عباس "سُميت مصر بالأرض كلها في عشرة مواضع بالقرآن، ووصفها يوسف عليه السلام بأنها خزائن الأرض.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات