X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 21 سبتمبر 2019 م
إطلاق حملة "لا تسامح مع العنف ضد النساء".. الإثنين خبيرة: ارتفاع أسعار البترول عالميا يدعم قطاع البتروكيماويات بالبورصة "صحة قنا" تطالب بمتابعة دورية لقسطرة القلب بالمستشفى العام أبرزها مشروع قانون.. كيفية مواجهة التلوث الضوضائي ضبط 161 متهما بحوزتهم 12 كيلو بانجو و7.5 ألف قرص مخدر بالمحافظات بعد اتهام مدرس بالاعتداء عليها جنسيا بإمبابة.. عرض طالبة على الطب الشرعي مواقيت الصلاة 2019.. تعرف على مواقيت الصلاة اليوم السبت محمد بركات: الأهلي سيكون له شكل مختلف مع فايلر وزير الطيران يفتتح غرفة الكاميرات المركزية بمطار القاهرة (صور) حملات أمنية تضبط 13 من ممارسي البلطجة وحجز 471 دراجة نارية مخالفة بكاء عمرو السولية بعد إصابته في القدم خلال لقاء السوبر (فيديو) رمضان صبحي يشعل حماس الجماهير بالهتافات بعد الفوز بالسوبر (فيديو) رمضان صبحي: الغضب بين الأهلي والزمالك "نرفزة" ملعب وصلينا الجمعة معا الثروة الداجنة: إقبال على شراء البيض تزامنا مع عودة الدراسة عمرو أنور وتامر عبد الحميد يحللان لقاء السوبر مع هاني حتحوت في "الماتش" 12.5 مليار جنيه قيمة تداولات البورصة خلال تعاملات الأسبوع ربيعة: إسعاد الجماهير «كلمة السر» في «السوبر» حسن شحاته: السوبر راح لمن يستحق والزمالك استفاق متأخرا محمد هاني: حققنا الكثير من المكاسب مع «السوبر»



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

المال وأشياء أخرى والهروب الكبير !

الجمعة 06/سبتمبر/2019 - 02:04 م
 
في السادس من أغسطس عام 2012 وصل إلى الأردن رئيس الوزراء السورى الأسبق "رياض حجاب"، وأعلن انشقاقه عن نظام الرئيس "بشار الأسد"!!! كان الخبر صاعقا لكن كان كفيلا وقتها ليفهم المسئولون السوريون السر وراء تصاريح وعمليات المغادرة التي حصلت عليها أسرة "حجاب" واحدا بعد الآخر، وبحجج مختلفة منها العلاج والدراسة..

انتهت بعد عملية هروب معقدة غادر فيها ما يقرب من الثلاثين فردا هم أقاربه حتى الدرجة الثالثة، أي أبناء الأشقاء والشقيقات، فضلا طبعا عن أقارب الدرجة الأولى، الأبناء والزوجة والأب والأم، ثم أقارب الدرجة الثانية الأشقاء والشقيقات أو أم الزوجة أو والدها، وذلك خوفا من اعتقالهم إذا هرب وهم بالداخل السوري.. بينما كان هو آخر الهاربين في عملية وصفت في ذاتها بـ"المعقدة" وكانت معقدة فعلا!

مرت الأيام وظهر "رياض" في قطر، ثم أخبار عن لقاء مع وزير الخارجية القطري، ثم مع حكام قطر أنفسهم، ومسئولين أجانب يشاركون في الحرب ضد سوريا!

كان السؤال: كيف وصلوا إلى رئيس الوزراء السوري نفسه؟ كان الملفت وقتها هروب بعض قيادات الجيش من الرتب الدنيا والوسيطة لكن أن تصل إلى رئيس الوزراء.. رئيس الحكومة نفسه؟!! ضباط الجيش ربما تقود المعارك بعضهم بعيدا عن العيون، ويمكن التفاهم معهم بتركهم بلا قتل أو بالتفاوض، وتقديم الإغراءات بشرط إعلان تمردهم على وسائل الإعلام، وكان الهدف وقتها تشجيع مزيد من الضباط على الهروب والتمرد، وبالتالي التعجيل بسقوط النظام السوري، وإظهار الانهيار بداخله، وكانت الخزانة القطرية مع آخرين وقتها يتكفلون بدفع هذه الأموال!

لكن كيف وصلوا وتفاوضوا مع الرجل التنفيذي الثاني في البلاد؟ وفي ظل حرب كتلك المشتعلة، والتي لا يمكن لمسئول كبير أن ينفرد مع مسئول أجنبي آخر؟!

ظل الأمر لغزا فترة طويلة حتى أعلن عن تفاصيل المفاوضات، وكيف أقنعوا "حجاب" أن "الأسد" سيسقط الآن أو لاحقا، ومصيره مثل مصير "مبارك" و"بن على" وعليه النجاة بنفسه !!

لم يكن الأمر كافيا فيما يبدو للمفاوضين، فالرجل رئيسا للحكومة فانتقلت المساومة إلى المال.. الحجة تأمين المستقبل.. ورددت بعض الدوائر المبلغ الذي حصل عليه حجاب وكان 47 مليون دولار "حتة واحدة" دفعتها قطر، وهو مبلغ يعادل ما دفع لفرار العشرات وربما مئات الضباط فشل مسعاهم جميعا، وبقيت الكتلة الكبيرة للجيش السوري شريفة وسليمة!!! كثيرون يهربون لأسباب مختلفة.. سنكشفها أو سنكتشفها لاحقا مهما أدهشتكم مبررات الهروب!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات