X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 19 أكتوبر 2019 م
مصادرة 18 طن أرز تمويني فاسدة قبل بيعها للمواطنين في الشرقية إستاد السويس الجديد يحتضن مباريات سيراميكا بالقسم الثاني ضبط 32 تشكيلًا عصابيا وتنفيذ أكثر من نصف مليون حكم خلال أسبوع جنيفر لوبيز تحير جمهورها بفستان زفاف في شوارع نيويورك (صور) افتتاح مبنى مديرية المالية في طنطا بعد تطويره ضبط 70 متهما بالاتجار في المخدرات خلال حملة بمحيط المدارس والجامعات صالح جمعة يطمئن على لاعب "الإعلاميين" هاتفيا بعد إصابته بالصليبي تعيين مصطفى شوقى رئيسا للجنة شئون المناطق في "اتحاد اليد" لبلبة تكشف كواليس مشوارها الفني في قصر السينما.. غدًا بهاء أبو شقة: إدارة الأحزاب والعمل السياسي علم وفن ممنهج مد أجل الحكم في طعن عبد المنعم أبو الفتوح على إدراجه بقوائم الإرهاب لـ21 ديسمبر زغلول صيام يكتب: تجاهل أزمات الكرة ليس في صالح أحد يا وزير؟ تفاصيل اجتماع رابطة الكليات والمعاهد اللاهوتية في الشرق الأوسط "تمريض المنصورة" تستضيف صندوق مكافحة الإدمان (صور) تأجيل محاكمة 9 أشخاص خطفوا طالبا داخل المقابر وهتكوا عرضه في الغربية خطة القوافل الطبية المجانية خلال شهر نوفمبر بالدقهلية ربط المجمعات الاستهلاكية بـ"القابضة للصناعات" إلكترونيا لمنع التلاعب الزمالك يطلب تأجيل لقاء إنبي تعرف على أول تعديل في الجولة الأولى بدوري القسم الثاني



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الكفاءات والمسئولية العامة في مصر!

الأربعاء 21/أغسطس/2019 - 12:33 م
 
عبر أكثر من ثلاثة عقود كان تولي المواقع العامة العليا مقرونا بالانضمام أو القرب من الحزب الوطني الحاكم المنحل.. وبهذا الشرط أصبحت الكفاءة المطلوبة بسمات معينة لا يستطيع الكثيرون الإتيان بها أو تقديمها.. وبذلك صار الكثيرون من أهل الكفاءة خارج دائرة الاختيار لهذا النوع من الوظائف!

بعد 2011 كان من المستحيل في ظل الارتباك الحاصل أن يتم فرز حقيقي لا في الميول السياسية ولا في الكفاءات العلمية، ولم تكن هناك وسيلة إلا بالترشيحات المباشرة على عهدة أصحابها، أو بالسؤال على الأسماء في دوائر صغيرة أو مغلقة، أو بالدفع إلى طريق الاختيار سواء بترشيحات سياسية أو بضغوط بعض الجماعات السياسية مثل حالة الدكتور عصام شرف!

هذا الإرث أدي إلى تواري الكثيرين إما لانشغالهم بالعلم فعلا، أو بأعمال مستقرة توفر لهم حياة كريمة، أو خوفا من التصنيف السياسي، وأخيرا خوفا من بهدلة "السوشيال ميديا" بعد تجارب وقعت للبعض..

لكن السؤال الآن: هل غياب هؤلاء يعني عدم وجودهم؟ بالطبع لا ولتقريب المعني نسأل السؤال بصيغة أخرى: هل بعض الموجودين في مجلس الوزراء أو المحافظين أو مجلس النواب رؤساء الهيئات العامة أو المجالس العليا اكفأ ناس في مصر؟!

بالطبع لا أيضا.. لكن هؤلاء من ساعدت أدوات الاختيار المتاحة إلى اختيارهم.. بعد محدودية دوائر الاختيار أمام صاحب القرار، ولذلك نتطلع إلى سبل جديدة لاكتشاف الكفاءات وخلق مناخ ملائم لتقدمهم لتولي المسئولية، عندئذ ستقل إلى حدود دنيا صدمات اختيار الموظف العام، التي نعاني منها بفعل الفساد والإهمال، والتي تمت بجهود مقدرة للرقابة الإدارية لكنه عپء عليها وعلينا جميعا!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات