X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 23 سبتمبر 2019 م
"Game of Thrones" يحصد جائزة أفضل مسلسل درامي بحفل الإيمي "Fleabag" يفوز بجائزة أفضل مسلسل كوميدي بحفل الإيمي برلماني يطالب أولياء الأمور بالاطلاع على ترخيص المدارس الخاصة قبل التقديم فيها بيلي بورتر يفوز بجائزة أفضل ممثل بمسلسل درامي في حفل الايمي اليوم.. منطقة القاهرة تقيم قرعة مهرجان البراعم مواليد 2006 حفل توزيع جوائز هيكل للصحافة العربية في نسختها الثالثة بدار الأوبرا بيتر دينكليدج يفوز بجائزة أفضل ممثل مساعد بمسلسل درامي في حفل الإيمي "Last Week Tonight with John Oliver" يفوز بجائزة أفضل برنامج حواري بحفل الإيمي جوليا جارنر تحصد جائزة أفضل ممثلة مساعدة بمسلسل درامي في حفل الإيمي النيابة تستمع لأقوال أهل طفل عثر على جثته بنيل العياط مواقيت الصلاة 2019| تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الإثنين مسلسل "Chernobyl" يفوز بجائزة أفضل مسلسل محدود في حفل الإيمي الشرقية للدخان تعقد جمعيتها العمومية.. 30 سبتمبر جاريل جيروم يفوز بجائزة أفضل ممثل عن مسلسل محدود في حفل الإيمي بين ويشاو يفوز بجائزة أفضل ممثل مساعد لمسلسل محدود في حفل الإيمي هبة الزياد تستعد لتقديم برنامج عن المرأة على شاشة "المحور" حبس شخصين لإدارتهما أكاديمية وهمية بدمياط تمنح الدارسين شهادات مزورة "فوبي والر بريدج" تقتنص جائزة أفضل ممثلة عن مسلسل كوميدي بحفل الإيمي أليكس بروستين تفوز بجائزة أفضل ممثلة مساعدة في حفل الإيمي



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"كراستي" يا وزير التعليم!

الأحد 18/أغسطس/2019 - 12:51 م
 
كنا بغير شعور نقلب كراسة المدرسة على وجهها أو على غلافها الامامي لنقرأ ونتأمل في الإرشادات الموجودة على غلافها الخلفي.. كانت -لمن يتذكر الكراسات المدرسية حتى الثمانينيات- تعلمنا السلوك اليومي.. متى نستيقظ، وماذا نفعل عند الاستيقاظ، وكيف نتعامل مع من حولنا، وماذا نفعل من أجل هندام جيد، ونظافة دائمة، والتزام بالنظام..

كانت هناك كراسات أخرى تعلمنا السلوك القويم مع الآخرين وليس مع أنفسنا فقط.. في المنزل مع الأب والأم ومع الإخوة والأشقاء ومع الجيران والضيوف، ومع استقبال الأقارب ومع الباعة المتجولين ومع كائنات ومخلوقات الله الأخرى.. وكلها تساهم في خلق إنسان سوي.. لا يعرف إلا الخير.. عضو في مجتمع يحبه وينتمي إليه، ويحب من فيه ويريد أن يشارك في بنائه..

فجأة.. اختفى هذا النوع من الكراسات والكشاكيل.. ربما كان السبب دخول القطاع الخاص على خط إنتاج هذه المستلزمات.. لكن كان القطاع الخاص موجودا من قبل وكانت هذه النوعية من الكراسات والمستلزمات موجودة.. فما الذي جرى؟

الذي جرى تراجع الدولة عن دورها كله.. فلا اهتمام بالحضور والانصراف، ولا بتحية العلم، ولا بكل أسس التربية نفسها.. ولذلك فجيل المتحرشين جماعيا وجيل الغشاشين جماعيا وجيل الهري والتحريض والكراهية والاستعلاء على الآخر ليس وليد اليوم، وليست ظواهر ولدت فجأة!

كنا في لقاء مع وزير التعليم قبل فترة في أحد فنادق الدقي.. وسأله أحد الأصدقاء عن هذه الإرشادات.. أشاد بها الوزير وقال سنعيدها ولكن بطريقة أخرى.. واليوم نستعجل الدكتور طارق شوقي لإعادتها.. ونعرف ما التعارض أن تعود كما كانت وأن يضيفها الدكتور شوقي برؤيته الأخرى؟ ما الذي ستخسره شركات ومصانع الورق لو أضافت إرشادات مفيدة ورائعة على الأغلفة الخلفية للكراسات بدلا من تركها فارغة هكذا؟! وكيف لم ينتبه لذلك وزير تعليم واحد خلال ثلاثين عاما؟! شيء عجيب جدا!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات