X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 18 أغسطس 2019 م
خبير يطالب الحكومة بالترويج الجيد لإنجاح طروحات البورصة اليوم.. نظر جلسة تجديد حبس شادي الغزالي في نشر أخبار كاذبة باحث: أعداء الأمة الإسلامية لم يدمروها مثل الإخوان الأهلي 2005 ينتظم في التدريبات الجماعية استعدادا للموسم الجديد "حلاوتهم".. 43 عاما في مهنة "العجلاتي" بالغربية (صور) ضبط 877 مخالفة مرورية في شوارع وميادين قنا نورا المطيري: الإخوان توغلت في حقل الإرهاب الأهلي راحة من التدريبات اليوم بعد وداع كأس مصر نواب البرلمان يطالبون الحكومة بوضع أسعار عادلة لمحصول الأرز وزير الرياضة يختار أحمد عفيفي رئيسا للإدارة المركزية للمدن الشبابية زراعة البرلمان: مشروع الصوب الزراعية خطوة هامة في طريق التنمية أخبار ماسبيرو.. اجتماع لقيادات الهندسة لمناقشة لصيانة الماستر كنترول سمير عثمان يتحدث عن تطبيق حكم الفيديو في الموسم الجديد الملابس الجاهزة: ارتفاع الأسعار وضعف القوة الشرائية وراء الركود نقابة العلميين: الكيمياء الطبية والبكتريولوجي ليست من مهنة الطب محافظة الجيزة تضع خطة للقضاء على أزمة النظافة بإمبابة والوراق الاستئناف تتسلم ملف قضية اتجار تشكيل عصابي بالبشر عبر فيس بوك محافظ قنا: 120 مليون جنيه تكلفة مشروعات الشباب في 70 قرية دعوات صوفية لنقل مسجد أبو الإخلاص الزرقاني لاستكمال مشروع المحمودية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

تعرف على طريقة صناعة التوابيت الحجرية عند الفراعنة

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 09:41 ص
التوابيت الحجرية التوابيت الحجرية محمود عبد الباقي
 
استخدم المصري القديم عدة أنواع من الأحجار في صناعة التوابيت الحجرية حيث استخدم الجرانيت والشست والبازلت، فضلًا عن الحجر الجيري، حيث استخدم المصري القديم تقنية خاصة في قطع التوابيت الحجرية سواء كانت من الأحجار الصلبة أو الأحجار الأقل صلابة.

وكان يتم قطع وعاء التابوت قطعة واحدة، أما الغطاء فكان أيضًا يتم نحته من قطعة واحدة ولم يكن قطعة مستطيلة الشكل متساوية الأطراف حيث حرص المصري القديم عند قطع الغطاء أن يزوده بمقبضين يقوم بنحتهما من طرفي الغطاء ليستطيعوا حمله ووضعه على الوعاء.

المتحف المصري الكبير يستقبل ٦ قطع أثرية ضخمة لعرضها بالدرج العظيم

واعتمد المصري القديم على طريقتين رئيسيتين في قطع الأحجار الصلبة أو الأقل صلابة، حيث يعتمد في الأولى على تهذيب سطح الكتلة المراد قطعها باستخدام كرات حجرية أو أزاميل معدنية تُدق بالمطارق، ثم يتم تحديد الكتلة المراد قطعها بخطوط حمراء، ثم يتم حفر أخدود بطول الخطوط الحمراء بواسطة آلة نحاسية مسننة تُسمى "المثقاب"، أو مناشير معدنية ذات سنون برونزية أو نحاسية ويصل عمق الأخدود نحو 1/10 بوصة.

وتُستخدم مثاقب نحاسية طويلة لعمل ثقوب مستديرة أو مخروطية يصل عمقها نحو سبعة سنتيميترات وقطرها نحو سنتيميترين، ثم تُعمق تلك الثقوب من خلال آلة تُسمى "الوثّابة"يُدق عليها بالمطارق الخشبية.

وعقب تجهيز الثقوب الحجرية يتم ملئها بالأسافين الخشبية التي تُشبع بالماء حتى يتمدد الخشب الموجود في الجوانب الأربعة للكتلة الحجرية المطلوب فصلها، وأخيرًا تُفصل الكتلة الحجرية من أسفل من خلال استخدام الأسافين الخشبية المُمتدة بطول الكتلة الحجرية التي كانت تُدعم بالأوتاد المعدنية الطويلة.

وعقب فصل الكتلة الحجرية، يقوم الصانع بتهذيب الجوانب الخارجية للكتلة الحجرية من خلال الدق بالمطارق الخشبية أو من خلال استخدام المكاشط مع حبيبات الرمل مع كرات السحن، وتستخدم هذه الطريقة عند المناطق المنحنية عند موضع رأس التابوت نظرًا لصعوبة نحتها بالمناشير المعدنية، وعقب الانتهاء من تهذيب وتمهيد التابوت الحجري داخل المحجر يتم ربطه بالحبال ووضعه على روافع خشبية تمهيدًا لنقله من المحجر إلى الجبانة من خلال وضعه على سيقان الأشجار أو دحرجته على الرمال أو وضعه على زلاجات خشبية.

أما الطريقة الثانية، اعتمد فيها المصري القديم- بعد تهذيب السطح وتحديد حدود الكتلة الحجرية المراد فصلها وحفر أخدود بطول الخطوط الحمراء- على إشعال النيران في الكتلة الحجرية المراد فصلها، بعد أن يتم وضع مادة دهنية قابلة للإشتعال حول الكتلة الحجرية، ثم يُسكب الماء قبل أن تصل النيران إلى حدود الخطوط الحمراء.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات