X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 18 أغسطس 2019 م
اليوم.. نظر جلسة تجديد حبس شادي الغزالي في نشر أخبار كاذبة باحث: أعداء الأمة الإسلامية لم يدمروها مثل الإخوان الأهلي 2005 ينتظم في التدريبات الجماعية استعدادا للموسم الجديد "حلاوتهم".. 43 عاما في مهنة "العجلاتي" بالغربية (صور) ضبط 877 مخالفة مرورية في شوارع وميادين قنا نورا المطيري: الإخوان توغلت في حقل الإرهاب الأهلي راحة من التدريبات اليوم بعد وداع كأس مصر نواب البرلمان يطالبون الحكومة بوضع أسعار عادلة لمحصول الأرز وزير الرياضة يختار أحمد عفيفي رئيسا للإدارة المركزية للمدن الشبابية زراعة البرلمان: مشروع الصوب الزراعية خطوة هامة في طريق التنمية أخبار ماسبيرو.. اجتماع لقيادات الهندسة لمناقشة لصيانة الماستر كنترول سمير عثمان يتحدث عن تطبيق حكم الفيديو في الموسم الجديد الملابس الجاهزة: ارتفاع الأسعار وضعف القوة الشرائية وراء الركود نقابة العلميين: الكيمياء الطبية والبكتريولوجي ليست من مهنة الطب محافظة الجيزة تضع خطة للقضاء على أزمة النظافة بإمبابة والوراق الاستئناف تتسلم ملف قضية اتجار تشكيل عصابي بالبشر عبر فيس بوك محافظ قنا: 120 مليون جنيه تكلفة مشروعات الشباب في 70 قرية دعوات صوفية لنقل مسجد أبو الإخلاص الزرقاني لاستكمال مشروع المحمودية حبس اثنين متهمين في الاتجار بالمواد المخدرة بالإسماعيلية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

في حالة تطبيق القائمة المغلقة.. أبرز 3 تحالفات حزبية منتظرة

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 09:33 ص
 تحالف الأحزاب المصريه تحالف الأحزاب المصريه عصام هادى
 
حالة من الترقب والحذر تسود أروقة الأحزاب المصرية انتظارا لظهور قانون انتخابات مجلس الشيوخ في دور الانعقاد القادم لمجلس النواب.

كما تأتي حالة الترقب من خشية الأحزاب وخاصة اليسار والاشتراكية من تطبيق نظام القوائم المغلقة، الأمر الذي يقلل من فرصهم في خوض الانتخابات أو المنافسة إلا من خلال الدخول في تحالفات انتخابية.

وقبل إجراء التعديلات الدستورية كانت الأحزاب السياسية في مصر لا تفكر سوى في خوض انتخابات المحليات وكيفية الإعداد لها والقيام بدورات تأهيلية لعناصرها لتغطية كافة الدوائر في محافظات مصر المختلفة والتي تصل إلى 60 ألف مرشح.

والاستحقاقات الانتخابية القادمة سواء انتخابات النواب أو مجلس الشيوخ الذي نصت عليه التعديلات الدستورية، فضلا عن انتخابات المحليات، فكل ذلك من شأنه أن يجبر الأحزاب على الخوض في تحالفات حتى تتمكن من التواجد.

ومن أبرز التحالفات المنتظرة:
مستقبل وطن
يعد حزب مستقبل وطن الأكثر قدرة على خوض كافة الاستحقاقات الدستورية دون الحاجة لتحالفات وفقا لما ذكره أشرف رشاد رئيس الحزب، اعتمادا على تواجد كوادره في الشارع المصرى وانتشار نوابه في المحافظات، وأنهم لا يحتاجون للتحالف مع أحزاب أخرى، لكن الحزب أرجأ القرار لحين صدور القانون.

لكن مستقبل وطن ليس ببعيد عن إجراء تحالف انتخابى وفقا للمشهد السياسي ربما مع بعض الأحزاب الليبرالية ومنهم حزب الوفد والحرية المصرى.

تحالف الأحزاب
نجح تحالف الأحزاب المصرية الذي يضم 40 حزبا سياسيا في إحداث حالة من الحراك السياسي من خلال مواقفه المؤيدة والمساندة للدولة، وذلك وفقا لما أكده المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد ورئيس المكتب التنفيذى لتحالف الأحزاب المصرية.

وقال موسى إن التحالف يسعى ليكون رقما مؤثرا في المعادلة السياسية من خلال تنظيم الدورات المؤهلة سياسيا لشباب التحالف وسنخوض كافة الاستحقاقات بجميع المحافظات.

القائمة الوطنية
هناك بعض الأحزاب التي أعلنت عدم قدرتها على خوض الماراثون الانتخابي في ظل الإبقاء على نظام القوائم المغلقة لعل أبرزهم التجمع، برئاسة سيد عبد العال، الذي أوضح أنه ينتظر صدور قانون الانتخابات حتى يحدد الحزب موقفه.

وأضاف عبدالعال أنه في حالة القوائم المغلقة سنحاول تشكيل قائمة وطنية واحدة من عدد من الأحزاب، كما أن حزب الوفد أصبح يعاني من أزمة مالية طاحنة نتيجة الخلافات الداخلية وتصفية الحسابات مما أثر على تواجده بالشارع المصري.

وتابع: هناك الأحزاب الاشتراكية مثل الكرامة والتحالف السياسي والمصرى الديمقراطى والناصرى ربما لا يشاركون في الاستحقاقات الدستورية ربما بسبب الإمكانيات المادية أو عدم التواجد في الشارع المصرى بشكل يشعر به المواطن.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات