X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م
إنبي يلتقي سيراميكا وديا استعدادا للموسم الجديد تحرير 388 مخالفة وسرقة تيار كهربائي بقنا فرحة سلفية بعد إزالة ضريح الزرقاني بالإسكندرية لإتمام محور المحمودية أسقفا دشنا والأقصر يشاركان في صلاة عشية العذراء (صور) الإسماعيلي يصرف النظر عن التعاقد مع "الزوي" أستاذ علم اجتماع تطالب بحملة "100 مليون متعلم" للقضاء على الأمية اليوم.. سمير عثمان يجتمع مع الحكام المرشحين للقائمة الدولية "المصيلحي": حان الوقت لوقف العمل بقرار رسم الصادر على الجلد الكراست برلماني: تأخير إقرار الأحوزة العمرانية يفتح الباب للاستثناءات والبناء المخالف الزمالك والجزيرة في كأس سوبر "السلة".. 30 سبتمبر تعرف على معدلات تأخير القطارات اليوم.. والسكك الحديدية: الصيانة السبب رؤوف السيد: أعددنا كوادر شبابية للمنافسة في الانتخابات القادم جوكر المطار.. مهام ضابط الحركة قبل وبعد صعود الركاب للطائرة الشرقية يتعاقد مع مهاجم "بورتو" السابق في صفقة انتقال حر (صور) مواعيد مباريات الدور الأول لفرق الناشئين بالأهلي في دوري الجمهورية بحجة بيع محصول الفاكهة.. تاجر يستولى على 3 ملايين جنيه من المواطنين بالمنوفية التجمع: نظام القوائم المغلقة يحد من قدرة الأحزاب على المنافسة "الأدوات المكتبية" تطالب المجلس الجديد للغرف التجارية بالانتصار للتجار بعد التتويج بكأس العالم.. مقترحات "رياضة البرلمان" لتنمية موارد كرة اليد



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

رشوان توفيق!

الجمعة 19/يوليه/2019 - 01:19 م
 
يكفي اسمه ليكون عنوانا.. ويكفي أيضا برصيده الكبير أن يكون اسمه موضوعا.. وبالأمس ودع الفنان الكبير شريكة عمره واستقبل معزيه بابتسامته التي ربما انطبعت على وجهه بحكم سماحته الدائمة وبشاشة وجهه التي لا يتخلى عنها ليكون شعاره أمس "وجعي في قلبي والسماحة للجميع"!

مصر كانت في يومين أمام مرافقة عجيبة لفنانين ينتميان للوسط الفني.. الأول يرجمه الناس ثأرا لمواطن طلب أن يحصل معه على صورة تذكارية فأهانه أمام الملايين.. والثاني يفقد زوجته فيحوز على تعاطف الملايين في كل مكان.. لا تقدر سنه وعمره ومكانته في قلوبهم فقط.. إنما يتذكرون المشوار الطويل للرجل دون موقف واحد يخجل منه.. أو موقف قد يخجل منه.. ومن دون مشهد واحد مبتذل.. أو شريك في مشهد مخجل هو بالضرورة مبتذل..

ومشوار طويل بغير خبر واحد مزعج عنه أو لمحبيه فلا كان طرفا في مشاجرة أو إشاعة أو اختلاف على أجر أو اختلاف على عقد، أو متأخرا عن موعد أو متخاذلا في موقف أو ثقيلا في موقف آخر أو مرفوضا في موقف ثالث!

أما حياته الخاصة فلم يعرف الناس زوجته إلا يوم الرحيل، فلا خلاف عائلي ولا خبر واحد شخصي يثير فضول الناس أو يفتح شهيتهم للقيل والقال، وما أكثر فضولهم وشهيتهم لكل ما يخص نجومهم..

انطلاقته في الستينيات اختطفه عمل هنا وعمل هناك.. لكنها بشرت بنجم كبير وبغير تفاصيل نجزم أن قناعاته اصطدمت باشتراطات الانطلاق.. فاكتفى بما كان.. وأمتعنا به وعرفناه به ورضينا عنه فيه.. والمرافقة التي جمعت رأي المصريين وموقفهم من فنانين تؤكد أن المصريين أذكياء جدا.. يعرفون من يستحق مشاعرهم واحترامهم.. ويمنحونها لمن يشاء بغير حساب.. وأن فكرة أن
"الوسط الفني" كله هكذا "حتة واحدة" ليست الا مصدرا للمشكلات بمختلف أبعادها وصورها، هو تصور خاطئ تماما..

وإن وحدة القياس والحساب به تتشكل على صاحبها.. وأن كل فنان فيه يحاسب منفردا.. وفي هذا الوسط الذي ينضم الكثيرون ممن يمتعوننا فعلا ويقدمون ما ينير المجتمع ويطوره ويدفعه للأمام.. وأن الكثيرين أيضا فيه يفرضون ذواتهم عليه وعلى الكل.. كثيرون منهم ينسجمون تماما مع مجتمعهم ولم ينفصلوا عنه فأحبوا الناس وأحبتهم الناس!

بالأمس وقف فناننا الكبير وقد تجاوز الثمانين بسنوات يعتصره الألم خفف عنه زحف المصريين للعزاء من كل الفئات ومن كل الأجيال.. قدم الرجل السبت وكان جليا أنه يحصد الحب كما زرعه ووقفت ابنته الاعلامية الكبيرة "هبة رشوان" وزوجها المخرج الكبير "شريف عبد اللطيف" وباقي الأسرة الطيبة يتلقون العزاء.. ولهم جميعا كل العزاء وكل الدعوات بأن يرحم الله فقيدتهم ويلهمهم جميعا كل الصبر..

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات