X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 23 يوليو 2019 م
خبير: نظام تخصيص الأراضي الجديد مفيد لمدن الجيل الرابع "أيامنا الحلوة" تحيي أولى فعاليات مهرجان الأوبرا بالإسكندرية (صور) تقسيط رحلات الصحفيين الصيفية للأول مرة "كاف" يحدد موعد إرسال القوائم النهائية لأمم أفريقيا الأوليمبية حبس 6 عناصر إجرامية اتخذوا "السحر والجمال" وكرا لاتجار بالمواد المخدرة أمن الجيزة يشن حملة لإزالة الإشغالات والتعديات في الطالبية وزيرة الثقافة: مهرجانات الأوبرا الصيفية رئة ومتنفس للجمهور (صور) مصدر بلجنة المسابقات: يوسف أوباما يغيب عن قمة الأهلي والزمالك "إلحاق العمالة" تعلق على قرار إيقاف 10 شركات من مزاولة المهنة أغاني مؤتمرات الشباب إبداع يعبر عن الوطن والمستقبل (فيديو) حبس تشكيلين عصابيين لسرقة المساكن 4 أيام بالشرقية والقليوبية نائب يطالب الحكومة بفرض رقابة على الأسواق قبل عيد الأضحى 10 معلومات عن صناعة العسل الأسود في قرى قنا (صور) اليوم.. إجازة بالبورصة بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو نظرات أنغام لزوجها في حفل الميما تكشف حبها الكبير له (صورة) حبس صاحبي مخبزين بتهمة الاستيلاء على أموال الدعم في المرج "المترو" ينسق مع شرطة النقل لتأمين الحركة أثناء عيد الأضحى أولى فعاليات مهرجان الأوبرا الصيفي بالإسكندرية كاملة العدد (صور) البورصة المصرية| أسيك للتعدين - أسكوم تتصدر الأسهم الصاعدة اليوم



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

تسريح المنتخب!

الخميس 11/يوليه/2019 - 12:57 م
 
كيف لجيش أن يدخل معركة لينتصر فيها وقد كتب كل مقاتل فيه وصيته؟ كيف لطالب يسعى لدخول كلية الطب وتكون حواراته كلها على معاهد المرحلة الخامسة؟ وكيف لمنتخبنا أن ينافس على البطولة وقد تأهل نفسيا لخسارتها؟ وسجل هذا التأهل النفسي بالصوت والصورة؟! وسجله ليس بدافع الاعتذار وإنما بدوافع المعلوم والشيكات والذي منه!!

كنا قد طالبنا بتأجيل الكلام عن المنتخب وأن تتوقف فواصل الردح العلني بين بعض أعضائه إلى ما بعد انتهاء البطولة لوقف الفضائح أولا ولعدم الشوشرة عليها ثانيا.. لكن لا أحد يريد أن يتوقف..لا أعضاء الاتحاد ولا الإعلام بل وأُضيفَ إلى سجل الغباء الإداري واستمرارا لاستفزاز الجماهير المصرية غباء إداري جديد واستفزاز جماهيري خطير يستلزم التحقيق المستقل. 

لنعرف كيف سُمح لشركة عالمية عابرة للقارات نعرف من يملكها ويديرها هناك من مركزها.. كي تضع المنتخب في حالة نفسية مهيئة لخسارة البطولة الأفريقية؟ والكل يعلم أن الروح المعنوية هي نصف الفوز بلا أدنى مبالغة بل يعتبرها البعض هي الأساس في أي انتصار.. حتى أصبح المؤهل النفساني ركنا أساسيا في تركيبة الجهاز الفني للعديد من الفرق!

التقيت قبل أيام الإذاعي المرموق شكري عبد الحميد الذي قال سأحكي لك واقعة شاهدتها بنفسي.. لم يروها أحد ولم أسمعها من أحد فقال: "كنا في بلد أفريقي ربما مالي وكان المدير الفني الكابتن محمود الجوهري.. وبينما كنت في شرفة غرفتي بالفندق وهي تطل على حمام السباحة، إذا بالكابتن الجوهري ينظر من شرفة غرفته فإذا به يرى اللاعب إ. س ولم يكن يفعل شيئا إلا وجوده على حمام السباحة ليلا وفي وجود فرقة استعراضية لم يقترب منها ولم يتحدث إلى أحد أفرادها..

سأله الكابتن محمود الجوهرى ماذا تفعل عندك ؟ قال اللاعب: عايز أشم شوية هوا يا كابتن.. رد الجوهري: هل استأذنت لذلك؟ أليس هناك موعد للنوم وقد حل؟ اتفضل على غرفتك ولكن لتجهز حقيبتك للعودة إلى القاهرة.. وقد أعاده في صباح اليوم التالي فعلا "!

انتهت رواية شكري عبد الحميد التي توضح مدي التدهور الذي حدث في إدارة المنتخب..وعندما يتكرر التسيب بهذا الشكل بعد ضجة فضيحة خروج المنتخب من كأس العالم فربما ترقي الاتهامات إلى تعمد أن تصل الأمور إلى هذه الفوضى.. ولذلك صار بين الشعب المصري والمنتخب بعد كل هذا القرف الذي شاهدناه حاجز نفسي رهيب.. هذا المنتخب يستحق التسريح بكامله.. ويحق لأي مدير فني أن يسترجع منه من يشاء من لاعبين.. فهذا حقه لكن وفق أسس جديدة ومعايير منضبطة وقيم مختلفة تماما ترتقي بروح اللاعبين وثقافتهم ووعيهم!

يا سادة: سرحوا المنتخب.. وفي الأهلي تجربة ناجحة مماثلة لصالح سليم بتسريح الفريق الأول بنجومه كلها.. انحاز للأخلاق والقيم فكسب البطولات ومعها الأخلاق والقيم!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات