X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 نوفمبر 2019 م
مباحث التموين تحرر 22 مخالفة إنتاج خبز غير مطابق للمواصفات بالجيزة بالأرقام.. حجم إنجازات القوى العاملة بالقاهرة خلال شهر أكتوبر عقبة في طريق روما للتعاقد مع مهاجم ريـال مدريد ضبط عاطل سرق حقيبة يد من روسية بالغردقة خبيرة: إجراءات الرقابة المالية تجاه أمريكانا لم تكن على مستوى الحالة محمد يوسف: حجازي وصلاح والشناوي الأبرز لتدعيم المنتخب الأولمبي في الأولمبياد حبس شخصين حاولا تهريب 3 أطنان حشيش و33 ألف قرص كبتاجون بـ 175 مليون جنيه الحريري وفوزي عن حفل تامر حسني بالجامعة الأمريكية: نقلة في عالم اللايف تعرف على طرق الوقاية من الإصابة بالضغط المرتفع (صوت) محمد يوسف: أزمتا الشارة وسباعي بيراميدز أثرت بالسلب على المنتخب الأول ضبط مكملات غذائية محظور تداولها داخل محل بالغردقة استعجال التحريات التكميلية لشقيقين بتهمة التنقيب عن الآثار داخل عقار بمصر القديمة ضبط ٢٠ هاربا في حملة أمنية بمطار القاهرة طولان يرفض التخلي عن ثنائي إنبي للانضمام لمنتخب الشباب وكيل "صحة قنا" يتفقد مستشفى فرشوط ويأمر بتحويل المتغيبين للتحقيق (صور) "أبو السعد": قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة يرى النور في دور الانعقاد الأخير تجديد حبس شادي الغزالي لاتهامه بنشر أخبار كاذبة عروس بيروت 29.. شاهد الحلقة كاملة HD (فيديو) نشرة الحوادث.. الأمن العام يضبط شبكة قنوات إباحية بالإسكندرية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

حظك اليوم احمد خالد توفيق | " شكة دبوس ".. موت مثالي لبرج الحمل

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 12:30 م
حظك اليوم احمد خالد حظك اليوم احمد خالد توفيق مى عبد الرحمن
 
حظك اليوم احمد خالد توفيق يضعك أمام رؤية مختلفة للأبراج، فإذا كنت مهووسا بمتابعتها أو غير مكترث أو ممن لا يؤمنون بتحكمها في حياتك فهذا لن يخضع لقواعد الحقيقة، فيكشف الكاتب الراحل احمد خالد توفيق سمة تشابك بين الموت والبرج الذي تنتمى إليه، والذي يغتالك في لحظة ما بسبب لعبة خبيثة تحمل عنوان «برجك سينتقم لي » لمجموعة من المحررين الصحفيين.. أحمد خالد توفيق والذي يزيح الستار عن لعنة المشعوذين في مجموعته القصصية " حظك اليوم " والتي يربط بينها طرف خيط واحد، فـ « اثنا عشر برجا.. باثنتي عشرة طريقة للموت ولعنة تطاردك في كل صوب.. ».

حظك اليوم احمد خالد توفيق | سبق صحفى يقتل 12 محررا
«إذا أردت أن تعمل صحفيا فعليك أن تودع عائلتك».. تلك هي الترجمة الحرفية لمهنة البحث عن المتاعب، وطالما أن العمل الصحفى مغامرة شائكة، فقد تسقط قتيلا بسبب تحقيقا أو حوارا أو تقريرا.

«تحقيق صحفى» بأحد المجلات في حظك اليوم لـ احمد خالد توفيق ، كان كافيا لإنهاء حياة 11 محررا ورئيس تحريرهم، القصة تبدأ برغبة رئيس التحرير الذي رغب في فضح عدنان - مشعوذ فلكى – بالوثائق والأدلة لتحرير عقول الناس من ثقافة الخرافات والادعاء بعلم الغيب.
نجحت الحملة الصحفية واستطاع فريق المجلة أن يقضى تماما على أكاذيب المشعوذ الذي سقط في أيادى الشرطة الفرنسية، دارت الأحداث سريعا ولم يتحمل الرجل الفشل والفضيحة فلجأ إلى قطع شرايين معصمه بعد الحكم عليه بالسجن ولم يتمكن أحدا من إنقاذه.

40 يوما على رحيل «العراب».. أحمد خالد توفيق ما زال حيا في قلوب محبيه (ملف خاص)

حظك اليوم احمد خالد توفيق | " شكة دبوس ".. موت مثالى لبرج الحمل
الموت لم يسدل الستار على قصة عدنان المشعوذ، بل كان تذكرة المرور لبداية اللعبة « برجك سينتقم لى » بعد الاحتفال بالنجاج وتلقى كلمات الإشادة من رئيس التحرير لجنود الحملة الصحفية، قرر عصام - أحد صحفيي الحملة – أن يشترى لزوجته « بروش ذهبى» يحمل شكل ذئب يأكل العشب، بمناسبة المكافأة التي نالها عن مجهوده في هدم أسطورة النصب والشعوذة، ليتلقى في نفس الوقت خطابا قادما له من فرنسا ومكتوب بحروف عربية أنيقة تقول «برجك سينتقم لي».

تدور عجلة الأحداث وترفض الزوجة أخذ البروش الذهبى بسبب خلاف بينها وبين زوجها الصحفى، ليطبق - عصام – قبضته على الهدية فيخترق الدبوس لحم كفه حتى ينزف دما، ويسقط مغشيا عليه.

في المستشفى يفتش الأطباء داخل جسده عن سبب التسمم الذي اخترق دمه، فيتذكر أن الشيء الوحيد الذي اخترق جلده هو دبوس البروش، فأخرجه من سترته ودقق في شكله فوجده ليس على شكل ذئب فالذئاب لا تأكل العشب، وأنما كان حملا صغيرا يمد فمه ويلتهم بعض الأعشاب، فتذكر أن اليوم كان 24 مارس يوم مولده الذي يعنى أنه من مواليد برج الحمل.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات