X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 17 يوليو 2019 م
الاستماع لأقوال المصابين في حادث تصادم بطريق دهشور نقيب المحامين: إجراءات هدم وتجديد مبنى نادي العجوزة بعد الإجازة الصيفية تحرير ١٠٧ قضايا سلع غذائية مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية بالقليوبية "زراعة البرلمان" تطالب بتعميم تجربة زراعة القصب في الصحراء تنفيذ 7 آلاف حكم قضائي وضبط 22 قطعة سلاح خلال حملات بالفيوم والقليوبية البورصة المصرية | قناة السويس لتوطين التكنولوجيا تتصدر الأسهم الهابطة سائحتان تقلدان أوضاع التماثيل في المتحف المصري بالتحرير "صور" الجيزة: خطة تطوير شاملة لإعادة تأهيل وتهذيب أشجار الدقي أريانا جراندي تبدأ حملة ترويجها لمجموعة "جيفنشي" (صور) جيجي حديد الوجه الإعلاني الجديد لعطر "Wonderlust" (فيديو) تحرير 1645 مخالفة تموينية و11 قضية بوسائل النقل العام الإعلامي ناصر الربيع يتعاقد على مسلسل سعودي لرمضان 2020 موسم جديد من برنامج "الحكيم في بيتك" على "CBC" (فيديو) لاعبو الزمالك يحتفلون بعيد ميلاد عبد الغني (صورة) المصري يجدد تعاقده مع الفلسطيني محمود وادي لثلاثة مواسم روان عليان تستعد لطرح أغنية بعنوان "أنا عندي حبيب" محمد علي رزق يحكي موقفا أثناء عمله مع والده بمحل الكشري غدا.. مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي مصرع شاب دهسه ونش في النزهة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

في صحيفتنا رجل!

السبت 15/يونيو/2019 - 12:22 م
 
قبل أن اغادر صحيفة الأسبوع للمرة الأولى في 2002 متجها لتولي المسئولية في مكان آخر، كنت مكلفا -من بين مهام عديدة- بتسلم مقالات كتاب الرأي وإعدادها للنشر.. كانت "الأسبوع" تضم بالفعل كوكبة من أهم كتاب مصر والعرب، وربما كانت الكوكبة الأهم على الإطلاق من بين كتاب الصحف المصرية..

كان السيد "حسين الشافعي" نائب رئيس الجمهورية الأسبق عضو مجلس قيادة ثورة يوليو، وكان كل من الدكتور "يحيي الجمل" والفنان "حمدي أحمد" و"عبد الرحمن الأبنودي" و"فريدة الشوباشي" و"جمال الغيطاني" و"خيري شلبي" و"محمد مستجاب" و"يوسف القعيد" و"صفوت حاتم" و"زينب منتصر" و"أسامة عفيفي" مع حفظ الألقاب لهم جميعا وغيرهم وغيرهم..

كان من بين هؤلاء كاتب عربي لهجته تقول إنه من بلاد الشام.. كانت كتاباته تفيض بعشق مصر والمصريين.. لا يمل من الحديث عن مصر وأهميتها تاريخيا وحضاريا وثقافيا وجغرافيا.. ولا تتوقف كتاباته عند حد معين، فمن الأدب إلى السياسة، ومن الأمن القومي العربي إلى الوحدة العربية، ومن الإعلام إلى الصحافة..

كان الرجل مهذبا.. يفضل المجيء إلى الجريدة لتسليم مقاله بنفسه.. كان وقتها قد تجاوز الستين بسنوات، لكنه يبدو شابا أو على الأقل بصحة جيدة،لا يغيب عنه التفاؤل بأي درجة.. بالطبع اعرف اسمه فاسمه موجود على المقال وبصورته، واعرف اسمه بالتعامل المباشر لكن لم أربط -رغم الاحترام الذي يعامله به الجميع، ورغم معرفتي بقصته- مرة واحدة بينه وبين ما جري وما قرأناه عن يوم من أيام عام 1956 عندما اشتعلت الأرض العربية بالغضب ضد العدوان الثلاثي على مصر..

وما بين تظاهرات إلى مقاطعة السلع الغربية إلى رفض عمال الشحن العرب التعامل مع السفن البريطانية والفرنسية إلى عديد من مظاهر التضامن إلا أن واحدا فقط اختار أن يقوم بعمل فردي خالص، رغم أنه به عبر عن مشاعر الملايين في بلده.. كان هو الصحفي والإعلامي السوري "عبد الهادي البكار" الذي صرخ بصيحته الشهيرة الخالدة بعد ضرب الإذاعة المصرية "هنا القاهرة من دمشق"!

كان هو صاحب المقال الأسبوعي.. وهو بنفسه من استقبله أسبوعيا.. وهو من أختار مصر وطنا ثانيا له.. وهو عاشق مصر شابا وشيخا.. نتذكره وقد مرت أمس ذكري تخلص ابن سوريا البطل "سليمان الحلبي" من الفرنسي المحتل "كليبر"!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات