X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 22 يوليو 2019 م
"الخدمات المتكاملة" تنتهي من القوائم المالية للجمعية العمومية معامل التنسيق بجامعة جنوب الوادي تستقبل ٦٠ من طلاب المرحلة الأولى أخبار ماسبيرو.. رئيس القنوات المتخصصة يكرم أوائل الثانوية الأزهرية محمد رمضان ينشر صورة رومانسية مع زوجته في باريس تجارية القاهرة: استقرار أسعار الخضراوات باستثناء الكوسة والفاصوليا إزالة 13527 إعلانا غير مرخص و130 حالة تعد ومخالفة بناء بالغربية برلماني: القانون لا يفرض تحصيل رسوم عن الترقي الوظيفي 6 وثائق لتأمين عمليات التنقيب والحفر واستخراج البترول.. تعرف عليها ٥٠٠ محام يؤدون اختبار الدورة الثانية بمعهد المنوفية قوى عاملة الدقهلية: توفير 849 فرصة عمل بالقطاع الخاص للشباب والخريجين نقل 2000 طن قمامة إلى مصانع التدوير بالغربية خلال 24 ساعة صفحة الأهلي تحتفي بتعادل الزمالك أمام الجونة مدرب الجونة: التوفيق كان حليفنا أمام الزمالك عقاب ناري من الزمالك للاعبيه بعد التعادل مع الجونة نشرة الحوادث.. وزير الداخلية يعتمد حركة تنقلات أفراد وأمناء الشرطة 2019 مؤشر جديد على اقتراب رحيل نيمار عن باريس سان جيرمان الحكومة تبيع أذون خزانة بقيمة 18.75 مليار جنيه بمتوسط عائد 17.4% أبو ريدة يتعهد بملاحقة المتجاوزين ميشيل أوباما تتغلب على أنجلينا جولي في الشخصيات الأكثر شعبية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مع تصاعد التوترات.. كيف يرى الإيرانيون الحرب المحتملة ضد واشنطن

الخميس 23/مايو/2019 - 07:09 ص
ترامب  و حسن روحاني ترامب و حسن روحاني أية عاطف
 
في ظل التوترات القائمة بين أمريكا وإيران، وتأكيد واشنطن بأنها سترد بقوة على أي استهداف للمصالح الأمريكية بالشرق الأوسط، يظل الشعب الإيراني هو المتضرر الوحيد من ذلك التوتر، خاصة وأنه لا يزال يدفع ثمن عناد نظام الملالي عبر العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران والتي تسببت بانهيار الاقتصاد الإيراني وارتفاع الأسعار.

وكالة "رويترز" سلطت الضوء على مخاوف الإيرانيين من احتمال نشوب حرب ضد أمريكا، موضحة أن الإيرانيين متخوفون ومتوترون من انتشار أنباء عن تلك الحرب التي باتت حديثهم الشاغل في الشوارع وأماكن العمل.

ارتفاع الأسعار

وقال نعيم عبد الله زادة ويعمل مستشارا قانونيا في شركة ناشئة إيرانية: إن مسألة الحرب باتت موضوع محادثات رئيسية في أماكن العمل وسيارات الأجرة والحافلات، موضحا أن تأثر الإيرانيين بأمر الحرب أشد من العقوبات، وذكر أن القلق من اندلاع حرب تسبب في ارتفاع الأسعار للضعف وبحث العديد من المواطنين عن سفر لخارج البلاد.

ومع تأثر الإيرانيين بالعقوبات الأمريكية يوميا، قال السكان وأصحاب المتاجر: إن المخاوف بشأن الوصول إلى المنتجات دفعت بعض الإيرانيين إلى تخزين الأرز والمنظفات والمواد الغذائية المعلبة، وذكرت الوكالة أن المراكز التجارية مليئة بالإيرانيين الذين يتسابقون لشراء المنتجات الغذائية.

عملة واحدة

وأشار ناشط عمالي أمضى أشهرا في سجن إيراني بسبب أنشطته السياسية وطلب عدم الكشف عن هويته، أن الحرب والعقوبات وجهان لعملة واحدة، مؤكدا أن الطبقة العاملة هي من ستتحمل النتيجة.

حرب محتملة

وأوضحت الوكالة أن بعض الإيرانيين يرون أن الضغوط التي تشهدها إيران، ستجبر النظام الإيراني على الجلوس على طاولة المفاوضات، في حين يرى آخرون أن قادة النظام لن يتفاوضون مهما كانت الظروف.

وقال فؤاد آزادي (أستاذ العلوم السياسية بجامعة طهران) إن المسئولين الإيرانيين توصلوا إلى استنتاج بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يسعى إلى مفاوضات حقيقية مع الإيرانيين وحتى وإن أعلن ترامب أنه يريد مكالمة نظيره الإيراني حسن روحاني، مؤكدا أن الحرب مع إيران محتملة خاصة وأن هناك مسئولون في واشنطن خططوا لغزو إيران.

حرب فاشلة

وأضاف محسن مرتضى وهو رجل دين تخرج من مدرسة دينية في مدينة قم، أنه لن يكون هناك حرب مع واشنطن، موضحا أن المواجهة العسكرية لن تحل أية مشكلات سياسية، وذكر أن صيحات وتهديدات ترامب هي حرب نفسية، ولكنه لا يمكن خوض حرب حقيقية.

الحل الوحيد

شاهين ميلاني وهو ناشط سياسي إيراني، ذكر أن الحرب لن تجلب الديمقراطية لإيران، موضحا أنه إذا أراد الشعب الإيراني الحرية فعليه أن يسعى للديمقراطية بنفسه، في حين قال على وهو طالب بطهران إنه يتمنى أن تشن أمريكا حربا على طهران، موضحا أن الحل الوحيد للتخلص من نظام الملالي هو الحرب.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات