X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 17 يونيو 2019 م
مخرج "Dark Phoenix": "اللوم يقع علي في فشل الفيلم" «تصديري العقار»: الشفافية ركيزة أساسية لجذب الاستثمارات الأجنبية حبس عنصر إجرامي 4 أيام للاتجار في المخدرات بحلوان برلماني يطالب بخريطة محصولية لتعظيم الاستفادة من الأراضي المستصلحة كردي ينضم للجنة الانضباط ببطولة كأس الأمم الأفريقية نجمات مسلسل "Friends" يجتمعن بعد غياب سنوات طارق العريان مخرجا لفيلم محمد إمام الجديد سموحة يجري اختبارات الناشئين بإستاد الشرقية.. 22 يونيو وزير الآثار يدعو لتكاتف جميع الدول لإعادة الآثار المصرية المهربة للخارج هاني رمزي: استقرينا على التشكيل الأساسي بكأس الأمم عبد المنصف: محمد الشناوي حارس منتخب مصر في أمم أفريقيا المدير الفني لغينيا: بدلاء الفراعنة صنعوا الفارق في الشوط الثاني أحمد علي يشرح تعليمات أجيري في ودية غينيا دونجا: محمد صلاح غير شكل الملعب أمام غينيا القاضي يطالب بحملة تسويق دولية لتصدير العقار وزير الآثار: بناء العديد من المتاحف الجديدة لن يؤثر على المتحف المصري وفد البرلمان يؤازر المنتخب أمام غينيا قبل انطلاق أمم أفريقيا «البذور والري والمبيدات».. أزمات تهدد محاصيل دمياط (صور) «بيطري الدقهلية» تخصص أرقام للإبلاغ عن الكلاب الضالة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أردوغان في ليبيا!

الأحد 19/مايو/2019 - 12:33 م
 
بينما ينشغل العالم العربي بل والعالم كله بالموقف الملتهب في الخليج العربي، وبينما شغل "أردوغان" أوروبا والعالم بأزمة التنقيب عن الغاز في المياه القبرصية أعلن موقع "روسيا اليوم" الروسي عن وصول شحنة أسلحة كبيرة من تركيا إلى ليبيا!

الموقع نقل عن الإرهابي الليبي "صلاح بادي" صورا من السفينة التركية.. المعلومات تقول إن السفينة واسمها "أمازون" وتحمل علم دولة "مولدوفيا" انطلقت من ميناء "سامسون" شمال تركيا قبل أقل من شهر!، ولا نعرف كيف تقطع هذه المسافة في شهر تقريبا، إلا أن سارت بمسارات مختلفة لتكون بعيدة عن أي رصد من أي جهة.. وهذا يعني أن تركيا تعتبر نفسها في "حرب" تديرها المخابرات التركية وتدعم الإرهابيين في ليبيا!

"صلاح بادي" لمن لا يعرف قائد كما يسمي بـ"لواء الصمود"، وهو ضابط ليبي سابق، وأحد مؤسسي قوات "فجر ليبيا" الإخوانية، وعندما يكون هو في استقبال شحنة الأسلحة رغم أنه بشكل شخصي صدر بحقه عقوبات دولية بل وأمريكية، وبالتالي فأردوغان يتحدي العالم كله بقوانينه وقراراته، وهو لا يفعل ذلك إلا أن كان هناك ضوءا أخضر له بذلك !

شحنة الأسلحة تضم مدرعات وأسلحة ثقيلة لا تقل عن أربعين مدرعة، والشحنة أنزلت في ميناء طرابلس، وبما يعني أن "صلاح بادي" يتحرك بحرية، ويتعامل نيابة عن ما يسمى بـ "حكومة الوفاق"، وهو ما يؤكد أن طرابلس في قبضة الإرهابيين!

ولكي نفهم أبعاد الموضوع، وكيف رتبت الأمور مبكرا علينا أن نعرف أن المدرعات التي وصلت إلى طرابلس من إنتاج شركة "بي ام سي" ومن طراز "كيربي" والتي يملك صندوق الاستثمار القطري نصف أسهمها!

بالفعل أصبح اللعب على المكشوف، ولذا لم تكن صدفة أن تؤسس مصر أكبر قاعدة عسكرية بالمنطقة على حدودنا الغربية، وهو ما يؤكد الوعي المصري الكامل ـ بعد 30 يونيو ـ بكل ما يجري وأبعاده، وهو ما يعني أيضا أن المخاطر الأربعة التي حددتها الجمهورية المصرية التي تأسست بشكلها الحديث بعد ثورة 23 يوليو، قبل أكثر من 65 سنة، واعتبار تركيا واحدة من هذه الأخطار على الأمن القومي كان صحيحا، وفيما يبدو أنها ستظل كذلك وحتى إشعار آخر!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات