X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 26 يونيو 2019 م
الأهلي يكشف تفاصيل برنامج تأهيل شريف إكرامي رسالة ليفربول لـ"محمد صلاح": بالتوفيق للملك المصري أمام الكونغو قومي حقوق الإنسان: الإرهاب أفدح الجرائم التي تنتهك الحق في الحياة ضبط 3228 عبوة سلع غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمى بمصر القديمة نائب يطالب الحكومة بمراقبة الأسواق بعد إقرار الزيادات والعلاوات ضبط اثنين من موظفى الرى بالإسماعيلية لتسهيل بناء عقارات مخالفة سقوط أخطر 3 عناصر لتزوير المحررات الرسمية واستخدامها في الهجرة غير الشرعية ضحية موجة الحر.. غرق طالب في مياه النيل ببني سويف انتخاب مصر عضوا بمجلس إدارة المنظمة الأفريقية للتقييس "أرسو" التخطيط: خطة تطوير المحاكم لتحقيق العدالة الناجزة وسرعة الفصل في القضايا العثور على جثة سيدة مذبوحة داخل منزلها في بني سويف تأجيل محاكمة المتهم بقتل عشيق طليقته في بولاق الدكرور لـ 24 سبتمبر محافظ البحر الأحمر: الوجبة الساخنة تخفض نسبة الغياب بالمدارس مدرب الأهلي يتحدث عن مواجهة الكونعو الأهلي يؤكد جاهزية علي لطفي نشرة الاسعار اليوم 2019/6/26.. سعر الذهب اليوم الاربعاء .. اسعار العملات في البنوك.. بورصة الدواجن الرئيسية .. اسعار الخضروات والفاكهة.. اسعار الدولار الان "محلية النواب" تتفقد محطة معالجة الصرف الصحي في أبو المطامير الكرات الثابتة سلاح المنتخب لتخطي عقبة الكونغو رعب بين أولياء الأمور بعد انتحار طالب بالثانوية العامة في الغربية (صور)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أمريكا وإيران.. حرب أو لا حرب؟!

الخميس 16/مايو/2019 - 12:24 م
 
نظريا لا يعقل أن تنقل أمريكا كل هذه القوات ثم تستدعي المستشفى الحربي البحري العملاق، فضلا على ما لديها من أسلحة بالقواعد العسكرية الأمريكية في قطر من أجل الضغط على إيران.. كما أنه ونظريا أيضا لا يعقل أن يتم سحب الموظفين الأمريكيين بالعراق مع الدعوة لعدم سفر الأمريكيين إلى هناك من أجل الضغط على إيران..

ونظريا لم يكن تشديد العقوبات والاهتمام بحصار إيران لإضعافها أكثر وأكثر من أجل التهويش في نهاية الأمر! كما أن حلفاء واشنطن يشعرون بالتهاب الأجواء بما دعا إسبانيا لإعطاء الأوامر لعودة إحدى سفنها الحربية وإجراءات شبيهة لألمانيا وغيرها.. ولكن في المقابل هل أمريكا جاهزة لدفع كلفة الحرب؟

فبعد كل هذا التشدد الذي تبديه إيران سيكون الأمر صعبا أن تصمت على أي هجوم أمريكي مهما كان حجمه.. وطبقا لتلميحات إيرانية فان إيران سترد على كل مكان يشتبه استخدامه في المعركة ضدها عدا إسرائيل، التي قال الإيرانيون إنهم سيضربونها في كل الأحوال، واعتقادنا أن ذلك ليس فقط للضغط على الأمريكان وإنما لإرضاء حلفائها أيضا وإثبات جدية عدائها لإسرائيل..

وهنا تطل مجموعة من الأسئلة.. فالصواريخ الإيرانية قادرة بالفعل على إصابة إسرائيل فهل تستطيع أمريكا بضربة استباقية التخلص من الصواريخ الإيرانية وإخراجها من المعركة؟ هذا يتطلب تجمع الصواريخ في مكان واحد، لكن إيران وزعت صواريخها بطول إيران وعرضها، وكثير منها على منصات متحركة يتم تصويرها بالأقمار الصناعية لكنها تغير مواقعها بعد ذلك!

ونموذج كوريا الشمالية مختلف.. فإن كانت كوريا الشمالية ترهب كوريا الجنوبية واليابان وتهدد بأنهما سيدفعان ثمن أي هجوم أمريكي ولكن ذلك لأن كوريا عندها أكبر بحرية في العالم، وأهمها عشرات الغواصات التي تجوب المياه ليل نهار محملة بالصواريخ!

ولكن إيران تعوض ذلك باتساع أراضيها فضلا عن ميزة وجود حلفاء أو اتباع بالمنطقة السؤال أيضا: هل سيدخل حزب الله المعركة؟ في هذه الحالة ستتسع الحرب إذ إن يمكن لحزب الله إيلام إسرائيل، ولن تجدي مضادات الصواريخ ولا القبة الحديدية لانخفاض ارتفاع الصواريخ التي يمتلكها حزب الله، وتقدر بعشرات الألوف، لكن سيؤدي ذلك إلى أن يدفع لبنان الشقيق الثمن وستدمر إسرائيل بنيته التحتية من محطات مياه وكهرباء!

وهذا سيؤدي إلى مشكلات داخلية ترى أطرافها أنه لا دخل لبنان بما يجري كي يتورط في الحرب!

حتى الآن تتعامل إيران بثبات وتتعامل الصين بهدوء وكأنها مؤمنة أنه لا حرب فلا بحث عن بدائل للنفط الإيراني أو إدانة قوية للتهديدات وتبقي روسيا ووجودها ونفوذها مهدد تراقب وتمارس النصائح الشفوية، ولا نرى أنها تمتلك أكثر من ذلك بعد أن صفعت أمريكا في أكثر من مكان أهمها القرم وسوريا وفنزويلا..

الساعات الماضية تسببت تصريحات كل الأطراف التهدئة.. فهل اقتنع الجميع بالخسارة الجماعية؟ أم أن حافة الهاوية دائما تؤدي إلى الجلوس إلى المفاوضات؟ التناقض بين أمريكا وإيران جذري وفرق بين الاتفاق وبين التوظيف.. فأمريكا توظف إيران لابتزاز الاشقاء العرب لكن هناك فيتو صهيوني حقيقي ضد امتلاك أي دولة عربية أو إسلامية لأسلحة نووية.. وبالتالي فالتهديدات جادة.. والتهديدات المضادة جادة.. وحجم الخسائر المحتملة تلزم الجميع بالتفكير طويلا قبل إطلاق صافرة الحرب..

السؤال الأهم وهو ما يعنينا مباشرة: متى تتأثر مصر بما يجري؟ نؤكد باليقين أن مصر المستهدف الدائم في أي مؤامرة ضد المنطقة وكلما زادت فرص التقدم في مصر اقتصاديا وعسكريا (يرصد أعداء مصر حتى دور الدولة في الدراما الرمضانية هذا العام وتحجيم الخلاعة والبذاءة).. انتفض أعداء مصر لكن ما علاقتها المباشرة بما يجري؟

نقول: هذا موضوع طويل يحتاج قريبا إن شاء الله وبالخريطة إلى مقال مستقل فهناك نتائج غير مباشرة ومستقبلية لأي مواجهة تحتاج لشرحها تفصيليا!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات