X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م
عبدالله جمعة يخوض تدريبات تأهيلية وحامد ينتظم في مران الزمالك فايلر يلقي محاضرة فنية للاعبي الأهلي قبل المران مروان محسن يواصل برنامجه التأهيلي والعلاجي بالأهلي 10 صور ترصد افتتاح محافظ الدقهلية ٤ مدارس بتكلفة ٢٢ مليونا تعرف على قائمة الإسماعيلي لمواجهة حرس الحدود بالدوري مستثمرون: الدولة المصرية اتخذت إجراءات لتحقيق الاستقرار في السوق رئيس البورصة: الإصلاح الاقتصادي أدى لسرعة إصدار قانون الاستثمار وزير النقل: مصر شهدت في الفترة الأخيرة طفرة كبيرة بالبنية الأساسية قطع التيار الكهربائي عن 3 مناطق بمدينة قنا.. السبت ضبط أخطر تشكيل عصابي لسرقة السيارات في الشيخ زايد جهاز المنتخب يدرس الاستعداد لمباراتي كينيا وجزر القمر أخبار ماسبيرو.. ولاء عسكر مشرفا على مكتب رئيس الإذاعة محافظ قنا يتفقد عددا من مشروعات قوص بمليار و38 مليون جنيه (صور) خارجية الوفد تُناقش آثار بناء سد النهضة على مصر والسودان المنتخب يبدأ معسكر نوفمبر بدون المحترفين.. ويخوض ودية بالمحليين إحالة ٤ أطباء بوحدة "الرجبية الصحية" للتحقيق في الغربية منة فضالي تنشر صورتها في الجيم بروتوكول تعاون بين الوطنية للانتخابات والصحة لإعداد قاعدة بيانات الموافقة على 827 طلب تقنين وتحرير 156 عقدا لأراضي الدولة ببني سويف



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أصل تسمية الكنافة والقطائف

الأربعاء 15/مايو/2019 - 11:52 ص
صورة أرشيفية صورة أرشيفية ثناء الكراس
 
يظل شهر رمضان بالحلويات الرمضانية مليئًا بالخيرات والمسرات في مصر، وفي سائر البلاد الإسلامية، ولا تقتصر المسرات والخيرات على زينة المساجد بالأنوار، والشوارع بل والبيوت، بل امتدت البهجة إلى كل شيء حتى الطعام، فقد أضيفت الكنافة والقطايف إلى مائدة رمضان حتى حظيت بمكانة مهمة في التراث الرمضاني على مر العصور.

فكانت الكنافة زينة موائد الملوك والأمراء في الشهر الفضيل، وقد أُطلق عليها اسم الكنافة في عصر الدولة الفاطمية.

وأصل الكلمة عربي، أُخذ من كلمة "كنف الله"، أي حصنه ورحمته، وقد بدأت الكنافة طعامًا للخلفاء.

وتشير الروايات، التي ضمنها الإمام السيوطي في مخطوطته "منهل اللطائف في الكنافة والقطائف"، إلى أن أول من قُدِّمت له الكنافة هو معاوية بن أبي سفيان زمن ولايته للشام، كطعام للسحور لتمنع عنه الجوع الذي كان يشعر به، حسب نصيحة طبيبه ابن آثال، وقيل إنها صنعت خصيصًا له حتى أُطلق عليها "كنافة معاوية".

وفى العهد الفاطمي اتَّخذت الكنافة مكانتها في الصدارة بين أنواع الحلوى التي اشتهروا بها، حتى إنه كانت لا تخلو منها مائدة في رمضان، وأصبحت بعد ذلك من العادات المرتبطة بشهر رمضان في عصور الدولة الأيوبية والمملوكية والعثمانية والدولة الحديثة حتى عصرنا هذا.

وتبدع كل دولة في صنع الكنافة وحشوها؛ فأهل الشام يحشونها بالقشدة، وأهل مكة المكرمة يحشونها جبنًا بدون ملح، كما برع أهل نابلس في كنافة الجبن، وعُرِفَت بـ"الكنافة الأندلسية"، وهناك الحشو باللوز والفستق والجوز، وتُسقى بعسل النحل والسكر المعقود مضافًا إليه ماء الورد.

أما القطايف فقيل إنها عُرفت في أواخر العصر الأموي، وهي عبارة عن فطيرة محشوة بالمكسرات.. وفي تسميتها رأيان؛ الأول أنها قُدِّمت كفطيرة محشوة للضيوف في مجالس الأمراء والملوك، فكانوا يتقاطفونها بشدة للذتها فلُقِّبَت بفطيرة القطف، ثم خففت بالقطايف، أما الرأي الثاني فهو أنه لتشابه ملمسها بالقطيفة.

ومن أطرف ما رواه السيوطى في مخطوطته أن المصريين يقبلون على الحلوى بكثرة في رمضان.. وحدث عام 917 هـ، وبالتحديد في الأسبوع الأول من رمضان، أن ارتفعت أثمان الكنافة والقطايف ارتفاعًا كبيرًا، فتقدم أهل مصر بشكوى إلى المحتسب، وقدموا شكواهم على شكل قصيدة، قالوا فيها:

"لقد جاء بالبركات فضل زماننا.. بأنواع حلوى شذاها يتضوع
فلا عيب فيها غير أن محبها.. يبدد فيها ماله ويضيع
وقد صرت في وصف القطائف هائمًا.. ترانى لأبواب الكنافة أقرعُ
فيا قاضيًا بالله محتسبًا عسى.. ترخص لنا الحلوى نطيب ونرتع

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات