X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 26 مايو 2019 م
محافظ الغربية: مليون و200 ألف جنيه مساعدات لأهالي قرية سلامون تأجيل محاكمة حمادة السيد و43 آخرين في "ولاية سيناء" لـ 29 مايو تأجيل محاكمة محمد مرسي وآخرين في اقتحام الحدود الشرقية لـ 1 يونيو "طاقة البرلمان" توصى بإلزام "البيئة" بحل أزمة القمامة بمدينة نصر المؤبد لعاطلين بتهمة جلب وترويج مخدر الهيروين في السلام يد الأهلي ينهي استعداده لمواجهة سبورتنج ببطولة السوبر رضا عبد العال يحلل نهائي الزمالك ونهضة بركان في "نمبر وان" أذان المغرب في 21 رمضان بصوت الشيخ محمود الطوخي (فيديو) حبس تشكيل عصابى لسرقة السيارات في العمرانية ميدو يصل الإسكندرية لحضور نهائي الكونفدرالية أطول مائدة في سوق قنا القديم بيد أقدم طباخ في المحافظة (صور) المركزي يوافق على إضافة مساهمات البنوك في رءوس أموال صناديق الاستثمار القبض على عاطلين بحوزتهما حشيش وأسلحة نارية في بني سويف دعاء الإفطار للشيخ محمود الأبيدي (فيديو) 10 يونيو.. الحكم على متهمين بقضية "العائدين من ليبيا" نبيلة عبيد: أنا نجمة سينما وقريب هشارك في عمل جديد "بندقية خرطوش و40 طلقة" أبرز أحراز قضية "ولاية سيناء" مصطفى قمر وحسن حسنى في كواليس "قهوة بورصة مصر" (صور) طارق يحيى: الزمالك قادر على التتويج بالكونفدرالية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أستاذ "البنطلون".. عندما تسلل هؤلاء للتدريس الجامعي!

الأحد 14/أبريل/2019 - 12:39 م
 
ولا أي اندهاشة من حال نماذج من أساتذة الجامعة.. من "منى البرنس" إلى أستاذ "البنطلون" بالأزهر، الذي أجبر تلاميذه على التخلص من ملابسهم على طريقة "علام الملواني".. أربعين عاما ومعايير اختيار المعيدين والمعينين بالجامعة لا علاقة لها بالكفاءة ولا بمعايير مجتمعية صحيحة ولا باحتياجات المجتمع ولا حتى باحتياجات الجامعة نفسها.

معروف أن أقسام كاملة بكليات مهمة الأغلبية الكاسحة لأساتذتها ومدرسيها لا علاقة لهم أصلا بالقسم ولا بالكلية وبالجامعة ولا حتى بالعلم كله.. علاقتهم فقط بمتنفذين يملكون القرار أو يعرفون من يمتلكون القرار!

لا معنى للكفاءة حتى لو كان صاحبها عبقريا، فإذا كان "دمك" ليس خفيفا مع أساتذتك وأصحاب القول الفصل في التعيين فأنت بعيد عن دخول سلك التدريس الجامعى، ثم إن تقارير هنا وهناك لم تمنع الإخوان والمتطرفين بل وبعض المخبولين من الوصول إلى أرقى مستوى في مصر والعالم!

الأكفاء تمت إزاحتهم من طريق أبناء بعض أعضاء هيئات التدريس وزوجات أبنائهم أو أزواج بناتهم أو أقاربهم أو المرضي عنهم وأصحاب الحظوة.. سحقوا الأكفاء خصوصا أبناء البسطاء، دمعت عيونهم وهم يرون بلدهم لا تقدر تفوقهم، فسقط بعضهم في وحل كراهية البلد ومن فيها فتطرفوا لتدمير كل شيء، أو هاجروا ليبحثوا عن مكانة لهم في مكان آخر!

الموضوع طويل.. أسوأ ما فيه أن هناك من يجادل مع خطوات إصلاح منظومة التعليم الحالية ومن جذورها.. ولا يدركون أن في بلادنا أشياء كثيرة تستحق هدمها بل ودفنها كلها وإعادة بنائها من جديد.. فهؤلاء غير الموهوبين غير المستحقين لمواقعهم في أماكن كثيرة.. ماذا سيعلمون لغيرهم وما المستوى الذي سيخرجونه لنا؟

من لا يعرف شكل ولا مضمون ولا تفاصيل ما وصلنا إليه بعد أربعين عاما من العك والقرف اختلت فيها موازين كل شيء بعد الانفتاح وصارت "الفلوس" و"اللي معاه قرش يسوى قرش" يبقي فعليا لا يعلم حجم المعركة الآن ولا ماذا يحدث لبناء بلد جديد!
إنه الإعلام يا عزيزي.. والتقصير الدائم!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات