X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 14 أكتوبر 2019 م
انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق كنيسة في حلوان محافظ أسيوط: لدينا 11 مكتب تشغيل للشباب تابعة للقوى العاملة غدًا.. انطلاق أعمال المؤتمر العالمي الخامس للإفتاء "الإدارة الحضارية للخلاف الفقهي" تنفيذ أعمال الرفع المساحي لـ 5 مواقع لإنشاء محطات وسيطة للمخلفات بأسيوط وفاة حسن مسعود مدير فرع الأهلي بمدينة نصر رئيس الوزراء يعقد اجتماعًا مع رئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادى والمدير التنفيذى التشكيل المتوقع لودية مصر وبتسوانا اليوم اسعار البقوليات اليوم 2019/10/14.. وكيلو الفول البلدي بـ 28 جنيها وضع خطة لمجابهة مياه الأمطار خلال موسم الشتاء بالشروق اسعار الألبان اليوم 2019/10/14.. والسائب يسجل 14 جنيها "السياحة" تعين مستشارًا تنفيذيًا لشئون بوابة العمرة المصرية الانتهاء من تنفيذ المركز الطبي بالحي السادس بدمياط الجديدة فايلر يتابع تطورات برنامج تأهيل كريم نيدفيد في الأهلي إنشاء سد وبحيرة صناعية لحماية منطقة وادي البيضا بجنوب سيناء من السيول​ نجار يطعن طليقته لرفضها العودة إليه بالخصوص "الرقابة المالية" توافق على إنشاء المركز الإقليمي للتمويل المستدام ميتشو يصحح أخطاء لاعبي الزمالك في ودية المنيا جابر طايع يكشف الهدف من تطبيق «إمام المنطقة» وزير التموين يوافق على محاكمة 3 قيادات بـ"المصرية لتجارة الجملة"



تفضيلات القراء

أهم موضوعات صحافة المواطن + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الشيخ أحمد تركي يكتب: حسن الخلق فضله.. وبمَ يكون

الأحد 09/ديسمبر/2018 - 11:38 ص
الشيخ أحمد تركي الشيخ أحمد تركي
 

إن حُسن الخُلق عبادة عظيمة، وخليقة كريمة، أثنَى اللهُ تعالى به على رسوله، صلى الله عليه وسلم، وذكَره مِن مَحاسِن خصال صالحي عباده، وضمِن لأهله المغفرة والجَنَّة وكلَّ وعدٍ كريم؛ قال الله تعالى مثنيًا وممتنًّا على نبيِّه الكريم بما جَبَله عليه مِن الخُلق الكريم: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾ [القلم: 4]، ووصَف سبحانه عباده المتقين بقوله: ﴿ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [آل عمران: 134] الآيات إلى قوله: ﴿ أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ ﴾ [آل عمران: 136]؛ فالتقوى، والسخاء، وكظْم الغيظ، والعفْو عن المُسِيء إذا ترجَّحت مصلحة العفْو عنه، والإحسان إليه، واجتناب الفواحش، والتوبة عن الذنوب، وحلُّ عقدة الإصرار، كل هذه مِن خصال أهل الخُلق العظيم، وجزاؤهم عند الله عليها المغفرة والجَنَّة.

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الخُلق الحسَن أثقل شيء في ميزان العبد، وأنَّ أهْل الخُلق الحسَن أحبُّ الناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وأقربُهم منه منزلة يوم القيامة، وإنَّ الخُلق الحسَن مِن أكرَم العطايا، وضمِن صلى الله عليه وسلم بيتًا في الجَنَّة لِمَن حسُن خلُقُه، وأقرَّ مَن قال: يا رسول الله، ذهَب حسْن الخُلق بخيرَيِ الدنيا والآخرة، فقال: "أجل"؛ أي: الأمر كذلك؛ والمعنى: أن حسْن الخُلق جمَع لِصاحِبِه خيرَيِ الدنيا والآخرة.

والخُلق الحسَن يجمع خمسة أمور:

الأول: طلاقة الوجه عنه اللقاء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا تحقرنَّ مِن المعروف شيئًا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق".

الثاني: طيب القول؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "والكلمة الطيِّبة صدقة"، وقوله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا النارَ ولو بشق تمرة؛ فإن لم تجد فكلمة طيبة".

الثالث: كفُّ الأذى عن الخَلْق؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "تَدَعُ الناسَ مِن الشر؛ فإنها صدقة منك على نفسك"، وقوله: "المسْلم مَن سلِم المسلمون مِن لسانه ويده"، و"المؤمن مَن أمِنَه الناسُ على دمائهم وأموالهم".

الرابع: تحمُّل أذى الناس ما أمكن؛ لقوله تعالى: ﴿ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ ﴾ [المؤمنون: 96]، وقوله: ﴿ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ﴾ [فصلت: 34].

الخامس: الإحسان إلى الناس مع إساءتهم – إذا كان في ذلك إصلاح – طلبًا لمرضاة الله تعالى، وإصلاحًا لهم، وأداءً لحقهم الذي أوجبه الله تعالى لهم؛ فتَصِل مَن قَطَعَك، وتُعطِي مَن حَرَمَك، وتَعْفُو عمَّن ظَلَمَك، وتُحْسِن إلى مَن أساء إليك قال تعالى: ﴿وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾ [آل عمران: 134].

جعلني اللهُ وإياك أخي المسلم ممَّن حسُن خُلُقُه، وصلح عملُه، وغَفر اللهُ ذنبَه، وأجْزَلَ مثوبَتَه، وأكرَمَ مثواه، وأعاذنا مِن مساويء الأخلاق وسفْسَافها.

وصلى الله على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحبه.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات