رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحمد عمر هاشم: «البخاري» أصح كتاب بعد القرآن

 الدكتور أحمد عمر
الدكتور أحمد عمر هاشم
Advertisements

أكد الدكتور أحمد عمر هاشم، أستاذ الحديث وعضو هيئة كبار العلماء أن كل من حاول أن يقول عن صحيح البخاري كلمة نابية أو أن فيه كلام غير صحيح أو حديثًا ضعيفًا لم يقرأه وليس له علم به، فلو قرأه أو كان له علم به لعرف بحق أنه أصحّ كتاب بعد كتاب الله وأن الأمة الإسلامية قد تلقته بالقبول.


وأوضح هاشم لـ"فيتو" أن الكثير من العلماء وشوامخ أئمة الحديث كالإمام ابن حجر والإمام العيني والجراماني شرحوا صحيح البخاري، وآخر الشروح ما قدمتة منذ 4 سنوات في كتابي "فيض الباري شرح صحيح البخاري" وهو عبارة عن 16 مجلدًا شرحت فيها صحيح البخاري من أوله إلى آخره وأشهد الله أني ما وجدت به حديثًا ضعيفًا.

وتابع: كل من يقول خلاف ذلك هو لم يقرأ ونسأل الله أن يهدي كل من ظلم السُنة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية