رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

احتجاز لاعبي منتخب رفع الأثقال في مطار القاهرة بسبب المنشطات

Advertisements

كشفت جمارك مطار القاهرة الدولي وجود كميات ضخمة من المكملات الغذائية (منشطات) في حقائب اللاعبين الدوليين العائدين من معسكر خارجي بكازخستان ضمن استعدادات الفرق الوطنية لرفع الأثقال لخوض بطولة البحر الأبيض المتوسط وبطولة العالم للناشئين دون وجود إخطار من الاتحاد المصري يفيد استيراد شحنة المكملات الغذائية.


وأفادت مصادر من داخل جمارك مطار القاهرة أنهم في انتظار اخطار من الاتحاد يفيد أن هذه الأدوية لصالح الاتحاد وانصراف اللاعبين على أن يتم تحصيل الجمارك المستحقة.

حتى كتابة السطور ما زال اللاعبون في المطار رغم وصولهم فجرا خاصة خاصة أن المكملات التي عثر عليها في حقائب اللاعبين تعد إدانة واضحة لاتحاد رفع الأثقال.

وكان عدد من أفراد البعثة أجروا اتصالا بالدكتور محمد الكردي مساعد وزير الرياضة الذي أفاد لهم أن القرار الوزاري واضح وهو شراء مكملات غذائية بـ1000 دولار يتم إعطاؤها للاعبين في معسكر كازاخستان. 

وكشفت المصادر أن البطل المصري محمد إيهاب صاحب ميدالية ريو دي جانيرو كان قد سبق البعثة في الوصول إلى القاهر وتم التحفظ على المكملات التي كانت في حوزته التي اشترطت جمارك المطار ضرورة دفع المستحق عليها مما دفع بالبطل إلى ترك المكملات في المطار حتى يتصرف الاتحاد وأبلغ المسئولين في كازاخستان وبدلا من تلافي الخطأ تم ملئ حقائب اللاعبين بالمكملات التي تم ضبطها واحتجاز اللاعبين في المطار. 

ما حدث في مطار القاهرة فضيحة ومهزلة في حق الرياضة المصرية وتحتاج لتدخل عاجل من وزير الشباب والرياضة لأن ما أقدم عليه الاتحاد هو سلوك مشين يتنافى مع أبسط القواعد الرياضية خاصة أن اللاعبين ليس ذنبهم الاحتجاز في المطار كما أنه محاولة للتحايل على حق الدولة في الجمارك.

وعلى الوزير أن يرسل لجنة لمراجعة الأدوية التي في حوزة اللاعبين وبيان أثرها الطبي وإن كانت تخضع لبند المنشطات أم لا.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية