X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 22 فبراير 2019 م
«مهندسي أسيوط» تستضيف ملتقى قيادات شباب المهندسين الأول (صور) «محشي كرنب».. أول هدية من زوج ويزو لها في عيد الحب (فيديو) محافظ جنوب سيناء يلتقي رؤساء المحاكم الدستورية العليا بشرم الشيخ رئيس الزمالك لـ«جروس»: أنا كنت رئيس محكمة وأطالب بالتركيز تامر حسني يصل إلى جدة استعدادا لحفله اليوم (فيديو) الأرصاد: موجة من الرياح والأمطار تضرب البلاد الأسبوع المقبل (صوت) إيداع «رضيعة» دار الرعاية عثر عليها بجوار كوبري في طنطا مأمور قسم الأميرية يتلقى العزاء من سيدات «بيت العائلة» على شهداء الدرب الأحمر غدا.. «طاقة النواب» تناقش قراءات العدادات الوهمية عضو بـ«البيطريين»: زيادة سعر الكشف بالوحدات إثقال لكاهل الفلاحين إعادة إنارة حارة الدرديري بالدرب الأحمر بعد حادث التفجير (صور) زراعة البرلمان تطالب الحكومة بخطوات جادة تجاه تقنين وضع اليد ليسيكو تتصدر قائمة الأسهم الصاعدة بالبورصة في ختام تعاملات الأسبوع وزيرة الصحة تشارك في احتفالية جائزة مكرم مهنى للإبداع العلمي بالثقافي القبطي هدير نبيل تنتقم من الرجال في «التجربة الأولى» (فيديو) احتفال جوميز يثير رعب حامل الكرات في الدوري السعودي (فيديو) هاشتاج «الخطيب يضرب الأهلاوي يدعم» يتصدر تويتر زوج ويزو عن أيام الجامعة: كنت حتة بونبوناية (فيديو) عبد المنعم فؤاد يشيد بفكرة نائب رئيس تحرير «فيتو» بشأن الحرب الفكرية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الحرب بدأت!

الخميس 10/مايو/2018 - 12:01 م
 
حتى كتابة هذه السطور فجر اليوم، يبقي الإسرائيليون في الجولان المحتل في الملاجئ وتحت الأرض بعد طلب سلطات الاحتلال ذلك.. والسؤال: لماذا بدأت إيران قصف مواقع إسرائيلية؟ هل اختارت أن ترسل رسائلها التي تقول نحن هنا وسنبقى؟ أم اختارت القول إنها تريد المعركة هنا على الأرض السورية وليس حربًا شاملة الأراضي الإيرانية جزء منها؟

في كل الأحوال اخترات إيران وسوريا قصف الجولان وليس العمق الإسرائيلي والجولان أرض محتلة وأي أعمال ضد العدو الإسرائيلي عليها أمر مشروع طبقا للقانون الدولي، لكن تبدو الضربة الإيرانية مفاجئة واستهداف دقيق لمراكز ومواقع عسكرية رغم التفاوت في تقدير عدد الصواريخ، وكانت ما بين 20 حسب تقدير المتحدث عن جيش العدو الإسرائيلي إلى 66 صاروخ وفق تقدير بعض المراقبين نسبوها لمواقع صحفية إسرائيلية!

الرد الإسرائيلي جاء فوريا على عدد من المواقع بلغت حدود دمشق ومعلومات عن استهداف مطار المزة السوري وكلام عن قرب توغل بري إسرائيلي داخل الاراضي السورية لمنع إطلاق الصواريخ قصيرة المدى!

الموقف يزداد تعقيدا ولا نعرف الاستعداد السوري الإيراني للصمود أمام هجمات جوية إسرائيلية ستكون بلا سقف وستكون مدعومة من الولايات المتحدة ولا نعرف اللحظة التي يمكن أن يطلق حزب الله صواريخه على المستعمرات الإسرائيلية، التي قلنا بمقال الأمس إنه لو أطلت هذه الصواريخ فالعدوان الإسرائيلي سيطول لبنان كله، خصوصا أهداف مدنية خدمية ستكون محطات كهرباء ومياه واتصالات وهو ما سيؤدي إلى مزيد من التصعيد ومزيد من التوتر الداخلي في لبنان لتحميل حزب الله مسئولية ما سيجري!

حتى كتابة هذه السطور يستمر القصف وربما عند نشر المقال تتغير كل المعطيات ونصبح أمام واقع جديد أكثر التهابا أو حتى أكثر رعبا وربما يكون المستهدف هو استدعاء روسيا للأزمة والتدخل ليس في أمر اشتباكات اليوم إنما في ملف الوجود الإيراني في سوريا كلها!

نترك الإجابة للساعات المقبلة مع القول إن الحرب لو اشتعلت ستكون الخسائر كبيرة جدا على كل الأطراف وإن كنا نتمنى بطبيعة الحال خسائر مؤلمة للعدو الإسرائيلي لكن يبقى الفوز في المعركة لمن يستطيع تحملها بأعبائها إلى آخرها!

أما ما يخص مصر وأين تكون مصالحها وكيف سيكون موقفها في مختلف الاحتمالات فيستحق مقالا مستقلا!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات