X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 16 يوليو 2019 م
أبرزها إعادة توزيع.. مصير الموظفين بعد ميكنة الجهاز الإداري للدولة أخبار ماسبيرو.. رئيس قناة القاهرة يشيد بتغطية نتيجة الثانوية محمود بزان: تطوير سوق إنتاج نظم الخلايا الشمسية يدعم الاستثمار تفتيش مفاجئ يكشف غياب 20 طبيبًا عن مستشفى إهناسيا ببني سويف تجديد حبس تشكيل عصابي تخصص في بيع السيارات المهربة بالجمالية حفل عشاء للاعبي المصري بمعسكر الإسكندرية (صور) حسين بودي: 8% خسائر للمطاحن سنويا نتيجة تخزين الأقماح في شون ترابية ماجدة نصر: عجز التصدي لتجاوزات المدارس الخاصة سببه تدهور التعليم الحكومي الجهاز الفني بالزمالك يطمئن على خالد بوطيب "كاف" يطلق حملة لمحاربة الفيروس الكبدي "B،C" بقارة أفريقيا تجديد حبس صاحب "سيلفي الجثة" ومالكة العقار في مقتل ربة منزل بالسلام "قوى الدقهلية" تناقش خطة العمل بين مديري المناطق وإدارة التدريب المهني أسعار المراوح| خصومات وتخفيضات على المراوح في الأسواق جهينة تكرم الفائزين في مسابقة إناكتس العالمية غرفة القاهرة: توفير قاعدة بيانات للصناعة يساهم في استقرار الأسعار لوريال بروفيسينال يحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلاب المعهد ندوات وفحوصات مجانية لصحة المرأة بقصور ثقافة البحيرة (صور) اليوم.. بدء تلقي تظلمات الثانوية العامة في بني سويف حبس عاطل 4 أيام لحيازته 150 ألف قرص مخدر بمطروح



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

السيسي لـ«أكسفورد بيزنس»: القاهرة لاعب رئيسي بالمنطقة.. لا حلول عسكرية للصراعات الحالية.. نسعى لخلق مزيد من الوظائف ومضاعفة النمو.. ونبذل الجهود لزيادة الاستثمار بمصر

الخميس 08/مارس/2018 - 12:18 م
الرئيس عبد الفتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي أشرف سيد
 
أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقابلة مع شركة الأبحاث والاستشارات العالمية "أكسفورد بيزنس جروب" استعرض فيها دور مصر في الشرق الأوسط على مدى ثلاثة عقود وأولوياتها فيما يتعلق بتحسين بيئة العمل في البلاد وكيفية زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

تفاصيل المقابلة جاءت كالتالي:
كيف تطور دور مصر الدبلوماسي في الشرق الأوسط خلال السنوات الثلاث الماضية؟

السيسي: لطالما كانت مصر لاعبًا رئيسيًا في المنطقة نظرًا لموقعها الإستراتيجي، وارتفاع عدد سكانها وتأثيرها التاريخي والثقافي. وقد أدت الجهود الهائلة التي بذلتها الحكومة منذ 2014 إلى استعادة النفوذ الإقليمي والدولي لمصر، ومكنتها من تعزيز دورها الهام وتحمل مسئولياتها في المنطقة.

حلول عسكرية
وقال الرئيس السيسي: نحن مقتنعون بأنه لا توجد حلول عسكرية للصراعات الجارية في المنطقة. ولذلك، فإننا ندافع باستمرار عن حلول سياسية تحافظ على الوحدة والسيادة والسلامة الإقليمية، فضلًا عن المؤسسات والموارد الوطنية، في البلدان التي تمر بأزمات، بهدف إنهاء هذه الصراعات، خاصة في ليبيا وسوريا. حل القضية الفلسطينية هو أيضا أولوية أساسية لمصر. خلال الفترة الماضية، بذلنا جهودًا مكثفة لتوحيد المعسكر الفلسطيني، وهو الهدف الذي تحقق بعد سنوات من الانقسام.

فيما يتعلق بجهود مكافحة الإرهاب، وضعت إستراتيجية في خطابي في القمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض في مايو 2017. أكدت من جديد أننا بحاجة إلى نهج شامل لا يحد من محاربة المجتمع الدولي للإرهاب للتدابير العسكرية والأمنية، ولكنه يشمل أيضًا أبعادًا سياسية وإيديولوجية وإنمائية.

تحسين بيئة الأعمال
ما الأولويات عندما يتعلق الأمر بتحسين بيئة الأعمال في البلاد؟

الرئيس: إن تحسين بيئة الأعمال في مصر هو في حد ذاته أولوية لخلق المزيد من فرص العمل وزيادة النمو الاقتصادي في نهاية المطاف. كان قانون الاستثمار الموحد من التدابير المهمة التي تم اتخاذها لتبسيط الإجراءات البيروقراطية وخلق بيئة أكثر ملاءمة للأعمال للمستثمرين المحليين والأجانب.

يحدد القانون الجديد القطاعات الرئيسية التي سوف تتمتع بحوافز أكبر. وسوف يؤدي تنفيذها إلى الحد من البيروقراطية بشكل كبير من خلال إدخال نظام التسجيل الإلكتروني للشركات، بالإضافة إلى اعتماد تسجيل النافذة الواحدة. سوف تستفيد الاستثمارات في المشاريع الإستراتيجية من الحوافز التي تشمل التخفيضات الضريبية والأراضي الحرة. قانون آخر تم تبنيه يمنح تراخيص صناعية للشركات في غضون سبعة أيام، بدلًا من 600 يوم مطلوبة سابقًا.

ثقافة عامة
أضاف الرئيس: مع ذلك، نحن ندرك أن تحقيق تحسن ملموس في بيئة الأعمال يتطلب أكثر من مجرد اعتماد قوانين جديدة. بدلا من ذلك، فإنه يتطلب تعزيز ثقافة عامة مواتية للأعمال والاستثمار. وقد قادنا ذلك إلى إنشاء المجلس الأعلى للاستثمار الذي يوفر إطارًا واسعًا لسياسة الاستثمار ويخطط لتنفيذه. يتمثل دور المجلس في مراجعة سياسات الاستثمار في الدولة، وتحديد الأنشطة والمشاريع ذات الأولوية للقطاعات المتخصصة، ووضع إطار للإصلاحات الإدارية والتشريعية، وتحديد العقبات التي يواجهها المستثمرون والقضاء عليها.

الاستثمار الأجنبي
كيف يمكن للبلد أن يحقق زيادة مستدامة في الاستثمار الأجنبي المباشر المتجه إلى الداخل؟

السيسي: تقوم وزارة الاستثمار بخطوات لتطوير الخريطة الاستثمارية للدولة وتحقيق التحسينات في تصنيف مصر في تقارير الأعمال والتنافسية العالمية.

علاوة على ذلك، يجري بذل الجهود لتعزيز الآليات الترويجية للاستثمار محليًا ودوليًا. هذا بالإضافة إلى متابعة آليات تسوية نزاعات الاستثمار، وتعزيز بيئة الاستثمار وتحقيق التنمية المستدامة. علاوة على ذلك، يتم حاليًا تنفيذ عدد كبير من المشروعات الضخمة، خاصة في البنية التحتية، بما في ذلك تطوير منطقة قناة السويس، بالإضافة إلى بناء مدن جديدة وعاصمة جديدة.

توفر هذه المشاريع فرصا استثمارية متنوعة يمكن للمستثمرين من جميع أنحاء العالم الاستفادة منها. توفر مصر واحدة من أعلى معدلات العائد على الاستثمارات، بالإضافة إلى سوقها المحلية وموقعها الإستراتيجي المهم، مما يتيح للمصدرين الوصول بشكل تفضيلي إلى الأسواق العربية والأفريقية على حد سواء.

لقد عززنا بقوة الفرص الاستثمارية المختلفة التي يوفرها السوق المصري حاليا لشركائنا وأكدوا أن مصر الآن مفتوحة للعمل. يسرنا أن نعلن عن زيادة في الاستثمارات الأجنبية الواردة خلال الفترة الماضية، مما يدل على أننا نسير في الاتجاه الصحيح.

تحسين الاقتصاد
ما الأولويات التالية لتحسين الصحة الاقتصادية والمالية في مصر؟

السيسي: لقد عالجت الحكومة المصرية بجرأة الاختلالات الهيكلية والكلية المستعصية وطويلة الأمد. وشرعت في سلسلة من التدابير الرامية إلى استعادة استقرار الاقتصاد الكلي وتعزيز النمو وخلق الوظائف من خلال اعتماد برنامج للإصلاح الاقتصادي.

يعتمد برنامج الإصلاح على عدد من الركائز التي تشمل إعادة هيكلة الإعانات لضمان وصولها إلى المستفيدين المناسبين وتعديل السياسات النقدية لمصر. تم تعويم الجنيه المصري، وتعرض العملة لقواعد العرض والطلب.

تهدف هذه الإصلاحات إلى زيادة القدرة التنافسية لصادرات مصر واجتذاب الاستثمار الأجنبي من خلال خفض تكاليف الإنتاج. حقق برنامج الإصلاح الاقتصادي لدينا حتى الآن نتائج مشجعة، والتي تشمل استقرار سوق العملات، وزيادة الاحتياطيات الأجنبية والنمو الاقتصادي الأقوى. ونتيجة لذلك، تم رفع التوقعات الاقتصادية في مصر من مستقر إلى إيجابي من قبل وكالات التصنيف الائتماني الدولية. في غضون ذلك، تواصل الحكومة متابعة تنفيذ برنامج الإصلاح لضمان أن تحقق جميع أهدافها، مما يؤدي بالتالي إلى نمو اقتصادي أعلى وأكثر استدامة.

تأثير التضخم
كيف تتحرك الحكومة للحد من تأثير التضخم وزيادة الاندماج الاقتصادي؟
السيسي: الحكومة المصرية تدرك تمام الإدراك التداعيات القاسية التي جلبتها بعض الإصلاحات الاقتصادية على المواطن العادي، في المقابل نحن نقدر تقديرا عاليا القدرة على التحمل والفهم والوعي التي أظهرها الشعب المصري ونحن نواصل خططنا للتنمية.

وكان تعزيز شبكات الحماية الاجتماعية مهمًا للتخفيف من تأثير هذه التدابير، بما في ذلك التضخم.

يتمثل جوهر إستراتيجية الحكومة المصرية في تطوير خدمات الرعاية الصحية والتعليم والإسكان والبنية التحتية التي يتلقاها المواطنون المصريون من أجل تحسين نوعية معيشتهم. هذا بالتوازي مع تنفيذ المشاريع الوطنية الكبرى وتشجيع الاستثمار لخلق فرص العمل. كما تدعم الحكومة الشركات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال لتشجيع الناس، وخاصة الشباب، لبدء أعمالهم الخاصة.

تشغيل الشباب
ما الذي يمكن أن يساعد على زيادة عمالة الشباب؟
الرئيس: يعد تحسين جودة التعليم أولوية من أجل زيادة معدل تشغيل الشباب. ويمكن القيام بذلك عن طريق سد الفجوة بين متطلبات سوق العمل وتعليم الخريجين ومهاراتهم. وضعت الحكومة خطة إصلاح شاملة للتعليم الأساسي، مسترشدة ببعض النماذج التعليمية الرائدة في العالم، مع التركيز على تعزيز جودة التعليم التقني والمهني. جنبا إلى جنب مع جهود الحكومة لتحسين نظام التعليم الرسمي، يلعب القطاع الخاص أيضا دورا قيما. وهو يفعل ذلك من خلال تنفيذ المبادرات المدعومة من الدولة التي تسعى إلى تدريب الشباب وتنمية مهاراتهم من أجل تعزيز قدرتهم التنافسية في سوق العمل، مما يزيد من فرصهم في الحصول على عمل مستقر طويل الأجل.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات